الكتاب
مقاومة
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
Resistance: - By: Souha Bechara
المترجم/المحقق
أنطوان أبو زيد
دار النشر
دار الساقي
الطبعة
(4) 2011
عدد الصفحات
254
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
02/11/2022
التصنيف
الموضوع
سيرة مناضلة عربية حرة
درجة التقييم

مقاومة

سيرة ذاتية لمناضلة عربية آمنت بوطنها قبل أي شيء آخر، ووضعت حياتها على أهبة الاستعداد للتضحية في سبيل كل حبة من ترابه!.

إنها سهى بشارة، المولودة عام 1967 في بلدة دير ميماس الواقعة جنوب لبنان، لأسرة أرثوذكسية انخرط بعض أفرادها في حركة النضال ضمن الحزب الشيوعي اللبناني، كوالدها الذي كان عضواً فيه، وقد التحقت بالحزب عام 1982 الذي صادف اجتياح الجيش الإسرائيلي للأراضي اللبنانية، ونشاطها الذي برز بالتحديد في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية.

لم تستكمل سهى دراستها الجامعية التي آثرت إقصائها والانضمام بالمقابل إلى صفوف المناضلين في لبنان. لقد أوكل إليها -وهي في الحادية والعشرين من عمرها- مهمة اغتيال العميد أنطوان لحد، قائد جيش لبنان الجنوبي الذي كان موالياً لإسرائيل، فأحكمت خطتها وغادرت إلى الجنوب، وتمّكنت من التعرف على زوجة العميد وتقديم نفسها كمدربة لرياضة الإيروبكس، بل وتوطيد العلاقة معها، حتى باتت تزور عائلة العميد بصفة شخصية. وفي مساء 17 نوفمبر من عام 1988 وعندما دعتها زوجته لشرب الشاي معها، كانت سهى قد أعدّت العدة لاغتيال العميد في ليلتها، فمكثت حتى عاد إلى منزله وانضم إليهما. وبينما تظاهرت بالاستئذان وهي تجمع حاجياتها، تُفاجئ العميد بطلقتين مسدس من عيار 5.45 ملم كانت قد خبئته في حقيبتها، واللتان استهدفتا صدر العميد وذراعه الأيسر، في الوقت الذي رمت فيه بالمسدس بعيداً قبل أن يتمكّن حرس العميد الشخصي من إلقاء القبض عليها. ينجو هو من محاولة الاغتيال بعد تجاوزه مرحلة خطرة قضاها في المستشفى لمدة ثمانية أسابيع، وتودع هي في معتقل الخيام لحوالي عشرة أعوام حتى يُطلق سراحها في سبتمبر من عام 1998، إثر إطلاق حملات محلية وعالمية مكثفة لمناصرتها. يُطلق على سهى لقب (زهرة الجنوب)، وتضع في عام 2003 هذا الكتاب الذي يروي سيرتها الذاتية كمناضلة لبنانية، وحياتها قبل الاعتقال، وفي المعتقل، وبعد الاعتقال.

وعلى الرغم من تطرّق المناضلة ليوميات الصراع التي عايشتها في المعتقل سيء السمعة، إلا أن السرد يفتقر للتفاصيل القاسية والأحداث المصيرية والمواقف الهامة كمناضلة أبية لم تندب حظ الوطن العاثر بخيانة أبنائه، بل تحلّت بالشجاعة لإطلاق النار على زعيم الخائنين، حتى تدفع الثمن من حريتها وتودع بين القضبان لمدة عشرة أعوام! كذلك، وكوجه للمقارنة، فإن ما قرأت في أدب السجون من أهوال وجرائم وفظائع ووحشية يشيب لها الولدان، كما في: (السجينة / القوقعة / أيام من حياتي / تدمر: شاهد ومشهود / تلك العتمة الباهرة)، ما يجعلني أضع معيار مرتفع لتقييم مثل هذا النوع من سير الكفاح التي أضافت قيمة إنسانية لا تُضاهى لأدب السجون!

تعرض سهى سيرة نضالها في ستة عشرة مرحلة، تستقطع نجمتين من رصيد أنجمي الخماسي، أسردها كما يلي:

  1. دير ميماس
  2. العائلة
  3. الحرب
  4. السياسة
  5. الاجتياح
  6. الالتزام
  7. التحضير
  8. العملية
  9. التوقيف
  10. معتقل الخيام
  11. معتقلة
  12. كفاح
  13. الخلق
  14. الزيارات
  15. حنان
  16. إخلاء السبيل

ومن السيرة، أقتبس ما ختمت به المناضلة كفاحها الذي بدى كعقيدة لا تتزعزع حتى الموت، وكأنها في كل كلمة تبدو كمدرسة تعلّم الأحرار معنى الإخلاص .. في نص حرّ (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

“إني رضيت بفكرة الموت في سبيل بلادي، ولئن شعرت بأني مرتبطة بالكون كله، وبالإنسانية جمعاء، فإن لبنان الذي ولدت فيه، كبرت فيه، يوجب عليّ العمل على منعته. وبلادي هي لي، كالهواء الذي أتنشّقه، ولا يمكن المرء أن يقدّر ثمن الحرية إلا حين تنعدم من حوله”.

على الرغم من جودة الترجمة، فقد جاءت بمفردات غريبة قد لا تتداولها اللغة العربية حتى وإن تضمّنتها القواميس .. حسب رأيي! منها على سبيل المثال: صفحة (10): بعد أن دمروا دُشمهم / صفحة (13): مزدرعاً وسط خضرة / صفحة (16): وللزيّاح / صفحة (19): تشحيل الأشجار / صفحة (22): في كل نأمة / صفحة (38): مجلّية في الرياضيات/ صفحة (78): كان لمحدلة الجيش

وعلى رف (أدب السجون) في مكتبتي الغرّاء، يصطّف عدد ليس بالقليل من الكتب، وهو التصنيف الذي لا أنتهي عن القراءة فيه رغم ما يسببه لي من وجع لا أبرئ منه!. أذكر منها: جو – تأليف: المعتقل جهاد / العقاب – تأليف: الطاهر بن جلون / الفناء الملعون – تأليف: إيفو آندريتش / تاريخ التعذيب – تأليف: بيرنهاردت هروود / حيونة الإنسان – تأليف: ممدوح عدوان / حدائق الملك – تأليف: فاطمة أوفقير / غوانتنامو قصتي – تأليف: سامي الحاج / دفاتر فلسطينية – تأليف: معين بسيسو / كتابات من السجن – تأليف: بوبي ساندز / تزممارت: الزنزانة رقم 10 – تأليف: أحمد المرزوقي / خمس دقائق وحسب: تسع سنوات في سجون سورية – تأليف: هبه الدباغ / من بلاط الشاه إلى سجون الثورة – تأليف: إحسان نراغي / قافلة الإعدام: مذكرات سجين في طهران – تأليف: بهروز قمري / إلى أن نصبح أحرار: نضالي من أجل حقوق الإنسان في إيران – تأليف: شيرين عبادي … وعلى قائمة المشتريات من الكتب في هذا التصنيف، المزيد المزيد.

لقد كانت القضية الجوهرية التي قاتلت سهى بشارة في سبيل نصرتها هو نشر السلام في ربوع وطنها، ومنحه الحرية، وتأسيسه على مبادئ الحق والديمقراطية والكرامة الإنسانية، وقد آمنت أنه في سبيل تحقيق كل ذلك، فإن شعبها يحتاج إلى الذاكرة الحية، فإذا أودع كفاحه في ذاكرة النسيان، فإن الأمل المنشود في خلق الوطن الحر لن يرى النور، وستنطفأ شعلة المقاومة إلى الأبد.

مع بالغ التحية وخالص التقدير إلى المناضلة الحرّة.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

نقلاً من المفكّرة: جاء تسلسل الكتاب (5) في قائمة لا تنتهي من الكتب التي خصصتها لهذا العام .. 2022، وقد حصلت عليه من متجر نيل وفرات الإلكتروني للكتب العربية في يونيو من عام 2021، ضمن (80) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من تلك الشحنة.

أنشطة شهر فبراير: ومع هذا الكتاب، قرأت ستة كتب أخرى.

 

تاريخ النشر: أغسطس 17, 2022

عدد القراءات:29 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.