الكتاب
مذكرات مراهق
المؤلف
دار النشر
مكتبة العبيكان للنشر والتوزيع
الطبعة
(2) 2003
عدد الصفحات
51
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
06/17/2020
التصنيف
درجة التقييم

مذكرات مراهق

أقصوصة! أطلق عليها مؤلفها الصغير (مذكرات) .. والذي كان منحرفاً إلا قليلا، ثم تاب!.

وللآباء قراءتها قبل إعطائها لأبنائهم اليافعين ..

هذا كل ما في الأمر!

ومن الفهرس، يمكن استشفاف يوميات الانحراف والتدرّج حتى الإقلاع، تأتي تباعاً كالآتي: التيه .. الملابس .. التدخين .. الماطور .. الشمة .. المقهى .. الخؤون .. الدخول إلى عالم الكحول .. خطوات الشيطان .. على شفير الهاوية .. القرار الخطير!.

وأقتبس في نص مفعم بالحياة، ما قاله الصغير في مذكراته التي اقتطفت نجمة واحدة من رصيد أنجمي الخماسي، عن مرحلة (التدخين) التي خاضها .. (مع كامل الاحترام لحقوق النشر)، كما يلي: “هكذا نحن أبناء آدم وحواء، لا نتعظ بمن سبقنا ولا نبالي بمن يأتي بعدنا، فنحن نكرر الأخطاء جيلاً بعد جيل، ولا نتلافى الخطأ الذي ارتكبه الجيل الذي سبقنا، وكل ذلك وهم في الخلود، وحبنا في أن نكون أناسا متميزين! وهكذا أنا وقصتي مع التدخين، فرغم أن أبي قد نصحنا من واقع خبرة وبعد معاناة مع التدخين، إلا أنني وتحت تأثير وهم الرجولة والاستقلالية ارتكبت خطأ كلفني فادحاً”.

كانت في مكتبة العائلة، ضمن الكتب القديمة .. والقديمة جداً

دفعني الفضول نحو قراءتها .. فقط!

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل المذكرات (48) في قائمة ضمت (105) كتاب قرأتهم عام 2020 تتضمن تسعة كتب لم أتم قراءتها، على الرغم من أن العدد الذي جعلته في موضع تحدٍ للعام كان (100) كتاب فقط! وهي في الترتيب (17) ضمن ما قرأت في شهر يونيو من بين (21) كتاب، وقد كانت ضمن مكتبة العائلة العريقة التي استحوذتُ عليها كاملة، بما تضم من كتب قديمة قد لا تتوفر حالياً في المكتبات.

لقد كان عام الوباء الذي جاء من أعراضه الجانبية (ملازمة الدار وقراءة أكثر من مائة كتاب)! لم يكن عاماً عادياً وحسب .. بل كان عاماً مليئاً بالكمامات والكتب.

في هذا العام، دأبت على كتابة بعض من يوميات القراءة. وعن هذه المذكرات، فقد قرأتها في شهر (يونيو)، والذي كان من فعالياته كما دوّنت حينها:

“كان شهراً حافلاً بالقراءة وإعداد مراجعات الكتب المقروءة .. مع استمرار الحجر الصحي بطبيعة الحال”.

من فعاليات الشهر: كنت قد استغرقت في القراءة بشكل مهووس خلال النصف الأول من هذا العام دون أي فاصل يُذكر، رغم الوقت الذي استقطعه عادة بعد قراءة كل كتاب من أجل تدوين مراجعة عنه! ما حدث في تلك الفترة هو تراكم الكتب التي أنهيت قراءتها من غير تدوين، حتى قررت على مضض بتعطيل القراءة لصالح التدوين .. وأقول “على مضض” لأن القراءة المسترسلة من غير انقطاع بالنسبة لي هي أشبه بالحلم الجميل الذي لا أودّ أن أستفيق منه، لكنني تمكّنت من تخصيص وقتاً جيداً في نهاية هذا الشهر لتأدية عمل الأمس الذي أجلّته للغد.

تسلسل المذكرات على المدونة: 227

تاريخ النشر: يونيو 4, 2022

عدد القراءات:596 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *