الكتاب
كيفما فكرت فكر العكس
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
Whatever You Think .. Think the Opposite - By: Paul Arden
المترجم/المحقق
رشا الأطرش
دار النشر
دار الساقي
الطبعة
(2) 2017
عدد الصفحات
141
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
11/27/2023
التصنيف
الموضوع
محاولة تحفيز نحو الإبداع .. على ما يبدو
درجة التقييم

كيفما فكرت فكر العكس

كتيب لا يفرق عما تضخّ منتوجات التنمية البشرية من إطنابات لا تُسمن ولا تغني من جوع، فضلاً عن ضحالتها وخبلها ولا واقعيتها في أغلب الأحوال. والكتيب -وهو يتضمن صور أكثر من كلامه، وإن من كراريس الأطفال ما تحوي عدد أكبر من الكلمات بعدد أقل من الصور في الصفحة الواحدة- فهو يتظاهر بتشجيع التفكير خارج الصندوق دفعاً نحو الإبداع والابتكار، وحجته في هذا أن الفكرة المجنونة قد (يضبط حظها) ويوضع لها القبول وتصبح (ترند) وتعمّ! حقاً، فلكل ساقطة لاقطة والجنون فنون. نعم، قد يحدث في التاريخ أن تتفق فكرة لا معقولة واحدة مع المنطق فتنجح، لكن ليس لهذا الاستثناء أن يكون هو القاعدة، فيُنبذ العلم والفكر والعقل مقابل استشراء التخبّط والعشوائية وضربات الحظ.

كم هي مفارقة أن تحمل العبارة التسويقية على غلافه الأخير ألفاظ مثل “يقدم سخرية جريئة” و “الحكواتي المذهل” و “سيحدث شرخاً في أفكارك الراسخة” .. فمحتواه لم يكن جريئاً بقدر ما سخر من العقول، والشرخ الذي أحدثه أصاب الذوق والفكر السليم، أما من حيث وصف مؤلفه بـ (حكواتي) فقد أصاب! فمع المتفرقات التي بدت على قدر من المعقولية، فإن المؤلف أخذ يمتح من تلك الكليشيهات المستهلكة التي تعج بها وسائل التواصل الاجتماعي ليل نهار، ولا تُرضي سوى أولئك الكسالى أو فاقدي الطموح أو محدودي المفهومية أو الذين يبحثون عن دغدغة شعور لحظي يعد بحدوث فرق مع كلمات تحفيزية يسيرة .. هكذا كتعويذة (أبركادابرا)، فيستحق الكتيب بهذا تصنيفه كمساعد ذاتي في أعمال التنجيم! فعلى سبيل المثال، ينصح الكتيب بـ “أظهر نفسك” لمن لم يتمكّن من ارتياد الجامعة ويحصل على شهادة علمية، فكتعويض بديل وغير مكلف، عليه أن يعرض نفسه هنا وهناك متظاهراً بأنه مفيد، فلا بد أن سيأتي يوماً وسيتعرّف عليه الناس، فسيدخل ولن يبقى خارجاً! ومن سخرية القدر أن تُصنف إصدارات المؤلف ضمن الأكثر مبيعاً، إلحاقاً بغيرها من معلّبات تطوير الذات والفاست فود.

ومن الكتيب (Whatever You Think .. Think the Opposite – By: Paul Arden) الذي فكّرت معه بالعكس كما أوصى ومنحته بالكاد نجمة من رصيد أنجمي الخماسي -وذلك عن متفرقات- أقتبس في نص تحفيزي متفرقات منه (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

  • بين الحلم وأمنية تحقيقه وبين الواقع والقناعة .. “لا تقدر على كلفة بيت الأحلام .. لهذا هو بيت الأحلام! إذاً اعثر على طريقة لتمتلكه (وستجد الوسيلة) أو ارضى بعدم الرضى”.
  • وعن سؤال (هل أنت منطقي؟)، يجيب الكاتب الساخر برنارد شو: “الرجل المنطقي يتكيّف مع العالم .. الرجل غير المنطقي يجعل العالم يتكيّف معه. كل التقدم يعتمد على الرجل غير المنطقي”.
  • الإبداع يتطلب العصيان والتمرّد على كل ما هو معتاد ومألوف ومطلوب .. “الناس كالخراف: يتبعون القائد. القائد هو الذي يملك وجهة نظر في شأن الطريق التي عليهم سلوكها”.

تبقى دار النشر الأكثر رقياً ضمن دور النشر العربية، والتي أقصدها ابتداءً في كل معرض للكتاب.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

نقلاً عن المفكرة: جاء تسلسل الكتيب (36) في قائمة من (50) كتاب خصصتها لعام 2023 والذي رجوت مع بدايته أن يكون استثنائياً في جودة الكتب التي سأحظى بقراءتها فيه .. وهو في الترتيب (15) مما قرأت خلال شهر نوفمبر ضمن عشرين كتاب، وقد حصلت عليه في نفس العام من معرض للكتاب بإحدى المدن العربية ضمن (400) كتاب كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض.

وعلى رف (تطوير الذات) في مكتبتي مجموعة كتب، أذكر منها: (فنجان قوة بألم الإنسان) تأليف (مريم نور) / (كبسولات تحفيز) تأليف (صبرينة داود) / (أهلاً بالعالم) تأليف (هانا فراي) / (اشف جسدك) تأليف (لويز هاي) / (حياة في الإدارة) تأليف (د. غازي القصيبي) / (المرحلة الملكية) تأليف (د. خالد المنيف) / (مميز بالأصفر: مقرر مختصر في العيش بحكمة والاختيار بذكاء) تأليف (جاكسون براون و روتشيل بنينجتون) / (الذكاء العاطفي) تأليف (دانييل جولمان) / (نظام التفاهة) تأليف (آلان دو بوتون) / (من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟) تأليف (د. سبنسر جونسون) / (فن اللامبالاة: لعيش حياة تخالف المألوف) تأليف (مارك مانسون) / (الأرض الجديدة: كيف تكتشف معنى حياتك؟) تأليف (اكهارت تول) / (Mindset: The New Psychology of Success) تأليف (Carol Dweck)

ومع موقفي المعارض لإصدارات (تطوير وتنمية الذات) أكثر من تصالحي معها، فإنني اعتمد في تقديري للكتب المؤثرة والتحفيزية والتي تحدث فروقاً، معايير مختلفة عما هو سائد ونمطي.

من فعاليات الشهر: لا يزال جدولي اليومي مزدحماً .. ولا زلت أصارع الوقت لاستقطاع ما أمكنني منه للقراءة.

تسلسل الكتيب على المدونة: 436

تاريخ النشر: ديسمبر 17, 2023

عدد القراءات:183 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *