الكتاب
قواعد الحداد لنزول الوزن
المؤلف
دار النشر
منشورات ذات السلاسل للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة
(4) 2017
عدد الصفحات
86
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
12/13/2019
التصنيف
الموضوع
قواعد خفيفة وجيزة .. لوزن مثالي
درجة التقييم

قواعد الحداد لنزول الوزن

فيما يشبه الكراسة الإرشادية، يعرض أخصائي التغذية قواعده بما يضمن المحافظة على الوزن مثالياً، من خلال إرشادات وجيزة وصور إيضاحية أعرض .. سنّها الأخصائي بناءً على علم وخبرة، وبأسلوب لا يخلو من حس فكاهي.

جاءت (قواعد العشق الأربعون) المنسوبة للرومي في جناس مع (قواعد الوزن الأربعون) للحداد، إلا أن الأخيرة جاءت لتفصْل بين افعل غذائياً ولا تفعل من خلال أربعين قاعدة منسوبة بالتمام والكمال للأخصائي كبراءة اختراع .. كما يُعلن عنوان الكتاب. وعلى الرغم من تقاطع تلك القواعد مع ما تموج به الساحة من حملات في التوعية الغذائية والدوائية والصحية وزخم النصائح والتعليمات والإرشادات والتحذيرات (والتأليفات أحياناً) المتعلقة بها، إلا أنها -وفي حيادية- جاءت أكثر مرونة وأقل تعقيداً، مع شيء من التحديث.

وعن المؤلف، فهو إضافة إلى حصوله على البورد الأمريكي والكندي في علاج السمنة، فهو صانع محتوى توعوي نشط في وسائل التواصل الاجتماعي، وقد اعتاد أن يطلّ على متابعيه من خلال مقاطع مصوّرة ممتعة ومفيدة يجوب فيها أرجاء السوبرماركت وهو ينتقي من على الأرفف بعض المواد الغذائية وينقدها صحياً وغذائياً.

اختار الأخصائي لعرض قواعده لغة هجينة بين فصحى وعاميّة، فظهرت أكثر وديّة وسلاسة. وبعيداً عن عشقي المشوب بالغيرة على العربية الفصحى، أتسائل ما إذا كان القارئ غير الخليجي على قدر من الدراية لاستيعاب المفردات الشعبية الواردة، أو أن الفهم العام للسياق يكفي؟

ولأن الشيء بالشيء يُذكر، أتسائل: هل جاء عنوان الكتاب دقيقاً؟ أهي (قواعد الحداد “لنزول” الوزن) أم (قواعد الحداد “لإنزال” الوزن)؟ أعتقد أن كلمة (نزول) تُفيد التلقائية وتوحي بفعل لا إرادي، بينما كلمة (إنزال) تؤكد الإرادة والقصد! أترك البتّ في الكلمة الأكثر ملائمة لأهل اللغة .. ولستُ منهم!.

ولأنه كتاب الجيب، فلا أذكر أن الوقت قد طال وهو بين يدي لأكثر من خمسة عشرة دقيقة، وقد حظى بنجمتين من رصيد أنجمي الخماسي. وبشذرات من تلك القواعد اذكر ما علق في ذهني منها بعد القراءة، وباقتباس في نص حيوي (مع كامل الاحترام لحقوق النشر) كما يلي:

  • على ذمة القاعدة 8: العصائر الطازجة والمعلبة تتسبب في زيادة الوزن بشكل أكبر من الوجبات السريعة ورقائق الشيبس والشكولاتة!. هل صُدمت كصاحب الكتاب عندما علم بهذه المعلومة حين كان طالباً؟
  • على ذمة القاعدة 13: أي نظام غذائي لإنزال الوزن لا يتطلب الالتزام فحسب، بل الصبر!. إذاً، لا تتوقع النتيجة خلال يومين كصاحب الأخصائي حين طفق يبثّه الشجن من خلال مكالمة في منتصف الليل.
  • على ذمة القاعدة 15: بالمقارنة، تتفوق السكريات على الدهون بقلة السعرات الحرارية، لكنها تتطلب كميات أكبر للشعور بالشبع على أنه لا يدوم طويلاً، في حين تكفي كميات أقل من الدهون للحصول على شعور بالشبع يدوم لفترة أطول .. وللعلم، فإن “السكريات فيها لكل غرام 4 سعرات حرارية .. الدهون فيها لكل غرام 9 سعرات حرارية”.
  • على ذمة القاعدة 17: تناول سكريات وأتبعها بمكسرات أو منتجات البروتين، لتضمن بُطء وتقليل عملية امتصاص السكر بالدم. عندها ينخفض الوزن وتتحسن الصحة .. جرّب منت خسران!.
  • على ذمة القاعدة 20: كن واعياً لأسباب جوعك: كثّرت سكر، استعجلت بالأكل، مهووس فيه، ما نمت كفاية، نفسية حضيض، تظن أنك جوعان .. للحين أكو غيرها!.
  • على ذمة القاعدة 23: للتخفيف من العطش أثناء الصيام، اعلم أن الموزة تعمل عمل الإسفنجة فتحتفظ بالسوائل داخل الجسم، لكن الشرط هو شرب كمية كافية من الماء معها. يقول الأخصائي في (قاعدة العطش): “احرص على شرب الماء كل ساعة من الفطور حتى السحور .. اشرب ماي جوز الهند الطبيعي .. اكل موزة” وبشكل عام “اكل كل مصدر فيه بوتاسيوم لأنه يقلل العطش”.
  • على ذمة القاعدة 25: الثقة ثم الهندام ثم الوزن .. هكذا تترتب نتائج النظام الغذائي السليم.
  • على ذمة القاعدة 26: حسب الوزن، يتم تصميم النظام الغذائي مع مراعاة توفر كافة العناصر الغذائية فيه .. أما قاعدة الزيتونتين فلا تتبعها حتى عروسة باربي.
  • على ذمة القاعدة 28: كسول، مهموم، مدمن سكر ودهون .. هلا بالكرش.
  • على ذمة القاعدة 29: أصبح للسفر فائدة فوق السبع، وهي: لا للريجيم وقت السفر.
  • على ذمة القاعدة 32: قهوة بسكر، عصير، شطيرة .. كلها ذات سعرات حرارية متساوية، فاختر ما شئت وسد جوعك.
  • على ذمة القاعدة 33: لا تنام بعد الأكل ….. قديمة! بل لا تنم وأنت جائع. يؤكد الأخصائي: “عادي تاكل وبعد عشر دقايق تنام” ويحذر من أولئك الذين يحذّرون من مغبّة الأكل قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات، قائلاً: “ترى كله خرابيط”.

وقبل الختام، استرجع حديثي مع أحد الأقارب الذي اشترك في أحد برامج الأخصائي الغذائية، وقد وجده متوازن بشكل حكيم، يقوم في الأساس على عدم الحرمان من نعم الله، بل التنعّم بها كافة لكن بمقادير، عملاً بالآية الكريمة “وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا”. غير أنه كمجرّب، يرى أن الإرادة الصارمة تلعب دوراً كبيراً في الامتثال للنسب المقترحة، بلا تجاوز .. فقطعتين من الشكولاتة في فترة العصر كما هو مقترح في البرنامج الغذائي المتوازن قد لا تكفل القناعة والاكتفاء للشخص الخاضع للحمية، بل قد تنطوي على خطورة الاستسلام لعذوبة الإغراء والتهام اللوح بأكمله!.

في كلمة اخيرة .. للأخصائي الشكر والأمنيات بمزيد من النجاح.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (77) ضمن قائمة من (85) كتاب قرأتهم في عام 2019 تتضمن أربعة كتب لم أتم قراءتها، رغم أن العدد الذي جعلته في موضع تحدٍ للعام كان (80) كتاب فقط .. وهو رابع كتاب اقرؤه في شهر ديسمبر من بين اثنا عشر كتب.

أما عن اقتنائه، فقد حصلت عليه من معرض للكتاب في إحدى المدن العربية من نفس العام ضمن (80) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض .. ولأن اهتمامي بالوزن ولوازمه من أنظمة غذائية ورياضية أشبه باهتمامي باللغة السواحيلية، فقد التحق الكتاب بمكتبتي العامرة بعد أن أهدانيه الأخصائي لطفاً وكرماً، وذلك عندما ألتقيته صدفة وأنا أجوب المعرض وأقف عن دار النشر.

تسلسل الكتاب على المدونة: 109

 

تاريخ النشر: مارس 1, 2022

عدد القراءات:282 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *