الكتاب
زيرة رجال
المؤلف
دار النشر
مكتبة مدبولي
الطبعة
(1) 2023
عدد الصفحات
341
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
11/28/2023
التصنيف
الموضوع
امرأة شرقية متمردة في حوار ذاتي
درجة التقييم

زيرة رجال

كتاب يكسر الكثير من التابوهات بقبضة إعلامية سعودية تذكر منصات شبكة المعلومات جرأتها في طرح قضايا يصّنفها المجتمع الشرقي المحافظ ضمن المحرّمات، وهي تودع كتابها الأول شيء من أسرارها وآمالها وآلامها وتفصح عن الكثير من أفكارها وآرائها وتحدياتها. وبينما يعلو الغلاف الأول عبارة (رواية)، فقد جاء الكتاب أشبه بسيرة ذاتية في التطرّق إلى خصوصياتها وأدق تفاصيلها، وهي على مستوى أعم تشبه سيرة الكثير من قريناتها في المشرق العربي.

تكشف الإعلامية عما تكتمه المرأة كأسرار بين ضلوعها وهي إن كانت إحداهن، فأجرئهن .. ليس حياءً في كل الأحوال، إنما توخي حَذِر لردة فعل المجتمع التي لا بد وستأتي عنيفة، أقلها وطأة الازدراء، يليها القذف، وتنتهي عادة بدعاوى إقامة الحد إن لم يُطبق أصلاً، لا سيما وأن الإعلامية نفسها -وقد وصمت نفسها بفخر كـ “زيرة رجال”- لا تتهاون من وصم ما يُطلق عليهم (رجال الدين) بما لا بد وأن يثير الكثير من الاستفزاز! كيف لا وقد نصّبوا أنفسهم وكلاء للإله في الأرض، وتبّلوا لحومهم بالسم فلا يجرأ على لوكها أحد؟ وكيف لا ومن تعرّضت لهم لا تعدو قدرها كضلع أعوج .. لا غير؟!

إذاً، إنه كتاب نسوي بامتياز يتناول اضطهاد المرأة الشرقية، تارة باسم الدين وتارة باسم العُرف .. وقد كانت الإعلامية على قدر من الحظ منذ صغرها، حيث كان ناصرها والدها وقد أبدت ما أبدته من التمرّد في سن مبكرة، في حين عادينها نساء القوم -من ضمنهن والدتها- اللاتي تشبعنّ حد التخمة وعانين من السمنة المفرطة عن سيل من مواعظ تتلبّس غطاء ديني، وتعلّي من قدر كل ما هو ذكري ضد كل ما هو أنثوي! وعلى الرغم من ترفّع الإعلامية عن مجتمع لا تنتمي لأفكاره ولا لأفكار نسائه، فقد تدفقت كلماتها فيه حباً، إذ ليس من المقدر أبداً ان تنسلخ منه، كما أكّدت مراراً.

يظهر كتاب الإعلامية في قالب حوار ذاتي، وكأنها أصيبت بانفصام ضد نفسها كند لند! فتتصارع كما تبدو في الظاهر، قارئة متعلمة رحالة جريئة مترّفعة عن الرجل .. مع كيانها المخبئ في دواخلها، شرقية محافظة مستكينة هادئة تعشق الجمال والأناقة والطبيعة. وعلى قدر ما بدر منها من توبيخ وتقريع وفضح وجلد ذاتي، فقد كان الحوار في جوهره وقفة مصارحة ومكاشفة وإظهار لحقيقة الذات.

وبعد إجابتها عن سؤال (لمن أكتب؟) وتحديدها (شخصيات العبور)، قسّمت الإعلامية سيرتها على نحو مرحلتين من العبور، كما يلي:

العبور الأول (زيرة رجال):

  • ليتك رقصت ولم تفكري
  • الرجل عضو خصوبة مساعد
  • بين ثلاثتنا مادة مشتركة
  • زيرة رجال
  • محكمة النساء: اضغطي الزر وارحلي
  • مارقون
  • ليلة سقوط الشيخ
  • محاكمة المسلمات
  • أنا وأزواجي الأربعة
  • مرافعة أنا وأزواجي الأربعة

العبور الثاني (نادين وأنا):

  • مجتمعك ليس بكراً يا عزيزتي
  • سيمون دو بوفوار أم رغبات أمي المعقدة

ومن الكتاب الأحمر الذي قطع نجمتين من رصيد أنجمي الخماسي، أقتبس في نص جريء ما أوردته في الرجل الذي صنّفته كعضو خصوبة مساعد لا أكثر، وهي تنتصر لطبيعتها الأنثوية كجنس بشري أعلى .. وهي توجه قولها إلى بنات جنسها بصرف النظر عمّا يمكن أن تكون ردة أفعالهن، فما ترتجيه هو إيقاظهن من سباتهن، وصرفهن عن متابعة أقوال المفسرين والمحرفين والذكوريين (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

“أفقن من الغفوة
أعترف لكنّ
عن نفسي، لا أستطيع الاستغناء عن الرجل
نعم، هذه حقيقة
لكني أعتبره عاملاً مساعداً
في كل شيء
في الصداقة .. في السفر .. في الزمالة .. في السرير .. في الإنجاب .. في أمور عديدة أخرى
ولا أنسى أثناء تلك العمليات أن رفيقي مجرد عامل
وأني صاحبة الدور الأعلى .. الأنثى العليا
إن أردت النجاة من عذابات تنتجها سخافات الرجال وطفولتهم ورجعيتهم وأوهام امتلاكهم لقدرات جنسية خارقة
فارفعي من الآن وصاعداً الشعار التالي:
الرجل عامل مساعد
لا أكثر
وإن لم يساعد فأزيحيه من على الطريق كأنك تزيحي قطعة حجر
أبعدي من أمامك أي تركيبة معيقة .. أي عثرة وأي كائن غير مفيد الآن”.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

نقلاً عن المفكرة: جاء تسلسل الكتاب (39) في قائمة من (50) كتاب خصصتها لعام 2023 والذي رجوت مع بدايته أن يكون استثنائياً في جودة الكتب التي سأحظى بقراءتها فيه .. وهو في الترتيب (18) مما قرأت خلال شهر نوفمبر ضمن عشرين كتاب، وقد حصلت عليه في نفس العام من معرض للكتاب بإحدى المدن العربية ضمن (400) كتاب كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض.

وعلى رف (قضايا المرأة) في مكتبتي مجموعة كبيرة من الكتب، أذكر منها: (شهرزاد ترحل للغرب) و (هل أنتم محصنون ضد الحريم؟) تأليف (فاطمة المرنيسي) / (المرأة والغربة) و (قضايا المرأة) تأليف (د. نوال السعداوي) / (سوانح فتاة) تأليف (مي زيادة) / (ن النسوية) تأليف (د. هبة شريف) / (المرأة الريفية وواقع تملكها لجسدها) تأليف (د. سوسان جرجس) / (الجنس الآخر) تأليف (سيمون دي بوفوار) / (الندم على الأمومة) تأليف (ستيفاني توماس) / (غرفة تخص المرء وحده) تأليف (فيرجينيا وولف) / (مطرقة الساحرات) تأليف (هينريتش كريمر) / (نساء في لعبة الذكور) تأليف (ابراهيم محمود) / (الختان والعنف ضد المرأة) تأليف (خالد منتصر) / (الحديث عن المرأة والديانات) تأليف (الصادق النيهوم) / (لماذا تكره النساء بائعات الهوى؟) و (نساء رفضن عبادة الرجل) تأليف (حمودة إسماعيلي)

من فعاليات الشهر: لا يزال جدولي اليومي مزدحماً .. ولا زلت أصارع الوقت لاستقطاع ما أمكنني منه للقراءة.

تسلسل الكتاب على المدونة: 439

تاريخ النشر: ديسمبر 18, 2023

عدد القراءات:160 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *