الكتاب
ذاكرة القراءة
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
Embalando a Minha Biblioteca: Uma Elegia e Dez Divagações - By: Alberto Manguel
المترجم/المحقق
جولان حاجي
دار النشر
دار الساقي
الطبعة
(1) 2018
عدد الصفحات
189
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
10/21/2019
التصنيف
الموضوع
كتاب في ذاكرة القراءة على ما يبدو
درجة التقييم

ذاكرة القراءة

عندما استهللت عام 2019 بقراءة كتاب (فن القراءة) للكاتب ألبرتو مانغويل، يدفعني شغف القراءة وتحدٍ لعام جديد، كانت خيبته كفيلة بأن تدفعني وأنا على مشارف نهاية العام التقاط كتاب آخر له لا يزال يدور في نفس الفلك، ويحمل عنوان (ذاكرة القراءة) .. وبينما حمل الأول عبارة تسويقية مستهلكة تصفه بأنه كتاب (يستحق القراءة وإعادة القراءة)، يُصبح الثاني (أحد أكثر أعمال مانغويل حميمية)! وعلى الرغم من تنافس الأول مع الثاني أيهما أشد سوءاً، امتاز الثاني لديّ عن الأول في تمكنني من اتمامه حتى الجلدة الأخيرة .. وذلك بعد إصرار مني عنيد!. أهي الترجمة الحرفية من جديد؟ أم أنها الموضوعات الفارغة من أي موضوع أصلاً؟.

ولشذرات متفرقة بين صفحاته، خصصت للكتاب نجمة واحدة من رصيد أنجمي الخماسي، والذي أقتبس منها في نص عتيق ما جاء على لسان الشاعر الإيطالي بترارك، أحد رواد عصر النهضة، والذي ملكته مكتبته أكثر مما ملكها (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

“أنا مسكون بشغف لا يرتوي، ولم أفلح أو لم أرغب حتى الآن في إروائه. أشعر أنني لم أمتلك قط كتباً كافية. الكتب ملذة كبرى تبهج قلب الإنسان، تسري في عروقنا، تسدي لنا النصح وتلازمنا بنوع من الألفة العميقة والحيوية. وما من كتاب يتيم يوسوس روحنا بمفرده إلا وأفسح الطريق أمام كتب كثيرة غيره، مولّداً فينا في النتيجة شوقاً إلى كتب أخرى”.

تبقى دار النشر من المفضلّة لدي ضمن دور النشر العربية التي أقصدها ابتداءً في أي معرض للكتاب، والتي تحمل مكتبتي الكثير من إصداراتها المرموقة.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (63) في قائمة ضمت (85) كتاب، قرأتهم عام 2019 .. رغم أن العدد الذي جعلته في موضع تحدٍ للعام كان (80) كتاب فقط! وقد حصلت عليه من معرض للكتاب في إحدى المدن العربية عام 2018 ضمن (140) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض!.

 

تاريخ النشر: مايو 5, 2022

عدد القراءات:18 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.