الكتاب
حوار الورد والبنادق
المؤلف
دار النشر
دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع
الطبعة
(22) 2022
عدد الصفحات
131
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
11/25/2023
التصنيف
الموضوع
قول رقيق وآخر غاضب
درجة التقييم

حوار الورد والبنادق

ديوان .. قصائده كعنوانه، يجمع بين رقة الكلمة وأنوثتها وبين صلصلة الغضب المدوي .. كالسيف الذي يُشهر في وجه كل عار! هنا تظهر الشاعرة بعبقرية .. ثائرة .. ووردية الوجدان، فتارة تزف كلماتها الشوق للكويت وللبصرة وللشعر وللشعراء، وتارة تُشهر السيف أمام وطن عربي فسيح وحفنة من خونة فيه.

وبينما يحمل غلاف الكتاب لوحة بريشة الشاعرة تضم وردتين في إناء، يحمل ظهر الكتاب جملة من الاطراءات التي وردت في حقها وفي حق بعض دواوينها من أعلام العالم العربي ومؤسساتهم، مثل: مجلة (النهار العربي والدولي) في بيروت، ومجلة (الأزمنة) في باريس، ومجلة (صباح الخير) في القاهرة .. في حين ازدان الديوان من أوله لآخره بلوحات آسرة رسمت بقلم الرصاص.

تبدو الشاعرة متفائلة ومواجهة في اهدائها، وهي تعد نفسها: (سوف أبقى دائماً أنتظر الورد الذي يطلع من تحت الخراب)، وقد ضمّنت ديوانها القصائد الآتية:

  • مدخل
  • أنا البَحْرُ .. والشَّمْسُ واللُّؤْلُؤَة
  • ما زالَ لدينا شُعراءٌ يَكْذِبُون
  • إنني ضيفة .. وأنتَ الشَّاعر
  • حوار الورد والبنادق
  • سال الشَّهْدُ من قَلْبِ الرُّطَب
  • نَخْلَةٌ تَشْرَبُ مِنْ بَحْرِ العَرَبِ
  • حوارٌ مَعَ وَفِيقَة فِي لَيْلَةِ زفافها

ومن الديوان الذي قطف واحدة من رصيد أنجمي الخماسي، أقتبس المقطع السادس من القصيدة التي احتل عنوانها عنوان الكتاب، في حبر غاضب (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

سلام عليكن ..

أَقاماتِكُنَّ أرى .. أمْ عُنفوانَ النَّخِيل؟

سلام عليكُنَّ أَيَّتُهَا المُبحِراتُ إلى شاطئ المستحيل

سلام عليكُنَّ فِي زَمَن عَربي

يُريدون فيه اغتيال الخيول

وقَتْلَ الصهيل

سلام عليكن في زمن عربي

تُدافع فيه الحجارة عن نَفْسِها

وتُذْبَحُ فِيهِ الطَّفولة في غَزَّة والخليل

سلام عليكن في زمن عربي

تنكر فيه الشقيق

وقل الوفاء

وغاب الأصيل .. الأصيل

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

نقلاً عن المفكرة: جاء تسلسل الديوان (30) في قائمة من (50) كتاب خصصتها لعام 2023 والذي رجوت مع بدايته أن يكون استثنائياً في جودة الكتب التي سأحظى بقراءتها فيه .. وهو تاسع ما قرأت خلال شهر نوفمبر ضمن عشرين كتاب، وقد حصلت عليه في نفس العام من معرض للكتاب بإحدى المدن العربية ضمن (400) كتاب كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض. ومعه، حصلت على أربعة دواوين أخرى للشاعرة، هي (أنت وأنا والليل / برقيات عاجلة إلى وطني / خذني إلى حدود الشمس / رسائل من الزمن الجميل) .. قرأتها تباعاً. 

وقد قرأت للشاعرة من قبل دواوين أخرى، هي: آخر السيوف / فتافيت امرأة / في البدء كانت الأنثى / القصيدة أنثى والأنثى قصيدة / وللعصافير أظافر تكتب الشعر

من فعاليات الشهر: لا يزال جدولي اليومي مزدحماً .. ولا زلت أصارع الوقت لاستقطاع ما أمكنني منه للقراءة.

تسلسل الديوان على المدونة: 430

تاريخ النشر: ديسمبر 15, 2023

عدد القراءات:123 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *