الكتاب
تجاوز مستويات الوعي
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
Transcending the Levels of Consciousness: The Stairway to Enlightenment - By: David R. Hawkins
المترجم/المحقق
محمد مشكاف
دار النشر
دار الخيال للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة
(2) 2021
عدد الصفحات
455
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
09/20/2022
التصنيف
الموضوع
نحو رحلة تطوير روحية للأنا
درجة التقييم

تجاوز مستويات الوعي

كتاب يسعى إلى الكشف عن الأنا المتأصلة في أعماق النفس البشرية، ويفكك الأغلال التي تقيّدها من أفكار ومشاعر وسلوكيات، في سبيل تجاوزها نحو مستوى أعلى من الوعي ينأى بها عن العار والحزن والخوف والغضب والفخر والفقر واللامبالاة … وغيرها من مخلّفات قيمية، في مسيرة تطوير روحية ليست بالهيّنة، تبدأ بالصدق مع الذات وتتدرج نحو التصالح مع البشر والحياة والكون .. تبدأ من الأنا السُفلى لتصل إلى الأنا العليا المتصلة بالله!.

يضع الكتاب د. ديفيد هاوكينز (1927 : 2012)، وهو طبيب نفسي أمريكي نشر العديد من المؤلفات العلمية والروحية وحاضر في الكثير من الجامعات العالمية بالإضافة إلى نشاطه في البرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية، وقد ساهم بدور فعّال في حل العديد من الصراعات طويلة الأمد التي كانت تشكّل مصدر تهديد كبير للسلام العالمي وذلك من خلال تمثيله الدبلوماسي كمستشار لعدد من الحكومات الأجنبية. تعرّض منذ سن مبكّرة لعدد من التجارب اللامعقولة التي شكّلت منعطفاً حاسماً في بلورة صحوته الروحية، خبر الأولى منها وهو في الثالثة من عمره، ما أسس لديه على نحو مفاجئ وعي مخيف وإدراك حول حقيقة وجوده من عدمه. وقد تكررت تلك التجربة وهو في سن المراهقة حيث أعادت له من جديد مأزق انزلاق الذات نحو جدلية الوجود والعدم. أما التجربة الثالثة فقد واجهها عندما كان يعمل كموزع للصحف حين انقطعت به السبل وسط عاصفة ثلجية، إذ تبدّلت على الفور لحظات الهلع والأسى والاستسلام إلى الشعور بدفء عارم وسلام فائق الوصف وسط حفرة تمكّن من صنعها وسط الجليد. يبدأ نشاطه الحقيقي في سبيل التنوير الروحي بعد أن فتكت به مجموعة من الأمراض وكان حينها قد أكمل دراسة الطب النفسي ولم يكن مستقرّاً في حياته المهنية .. الأمراض التي كادت تودي بحياته في اللحظة التي تساءل فيها عن حقيقة وجود إله لهذا الكون، فمضى في غياهب النسيان واستيقظ كشخص آخر يختبر تحوّلاً جذرياً هائلاً للغاية.

عملياً، إنها رحلة للأنا تصعد فيها على سلم الوعي الذي يبدأ من مستوى قيمته (0) إلى مستوى روحي يقدّر بـ (1000):

  • فعند المستويات التي تقع تحت سلم وعي (0 : 199) لا تظهر فيها الأنا سوى حيوانية بدائية تخضع لسطوة الأنا المثقلة بالأنانية والتي تصرّ على تمثيل دور الربوبية السلطوي .. تحاسب الغير وتنأى بنفسها عن أي لوم، وهي تمتلئ حسداً لما يملكه الآخرون ولا تملك، وتنفعل عندما تجري الرياح بما لا تشتهي سفنها! هنا المستوى الذي يهاب خوض تجارب الحياة ومواجهة تحدياتها، يحكمه الشعور بالعار والذنب والخوف والأسى والغضب والرغبة وعدم الاكتراث ويعتريه الفخر الزائف! ومن ناحية علمية، تؤكد الدراسات على أن ما نسبته 78% من البشر يقبعون فعلياً تحت هذا المستوى من الوعي والذي لا يوجههم فيه سوى فص الدماغ الأيسر متفرّداً.
  • بينما تقف الأنا على سلم الوعي الممتد بين (200 : 499) عند مستويات العقل الخطي، والتي تبدأ عند أولى درجاتها أهم مجريات التطور الروحي الذي يشترك فيه فصّي الدماغ الأيسر والأيمن على نحو متساوٍ .. فهنا تبدأ الشجاعة، والمواقف الحيادية التي تتقبّل أحداث الحياة وتسمح بالمرور من خلالها دون تأثير، والصدق مع الذات أولاً والتوافق مع الأقران الذين لا بد وأن يكونوا مختلفين، وتفهّم احتياجاتهم .. وعند العقل كمستوى نهائي تحت هذا السلم من الوعي، توقف الفيلسوف أفلاطون والأديب شكسبير والعالم فرويد وغيرهم من العباقرة.
  • حتى ترتقي الأنا إلى مستويات الواقع الروحي غير الخطي والتي تقع بين (500 : 599)، فتجد الحب اللامشروط والابتهاج التلقائي والسلام الداخلي الدائم الذي يفيض عنها ليعمّ الجميع.
  • إلى أن تترقى تلك الأنا تباعاً عند عتبة مستويات التنوير الواقعة بين (600 : 1000)، والتي تنقطع فيها للصلاة والتأمل ويقلّ كلامها وطعامها ومشتهياتها .. ما قد تتأثر به صحتها على نحو غير مألوف، وتغادر الحياة.

وبما أن الصورة أبلغ تعبير، أرفق (خريطة مقياس الوعي) كما خطّها د. هاوكينز:

العملية المشاعر المقياس المستوى النظرة للحياة النظرة للإله
وعي خالص تفوق الوصف 700-1000 تنویر   كائنة الذات
تنویر نعمة وبركة 600 سلام مثالية كل شيء
تحول سكينة 540 فرح كاملة واحد
رؤيا إجلال 500 حب كريمة محب
استخلاص إدراك 400 عقل هادفة حکیم
تجاوز تسامح 350 قبول متناغمة رحيم
عزيمة تفاؤل 310 استعداد واعدة ملهم
تحریر ثقة 250 حياد مرضية قادر
تقوية إثبات 200 شجاعة ممكنة غفور
تقوية إثبات 175 فخر متطلبة غير مكترث
عدائية کره 150 غضب معادية ثأري
استعباد تعطش 125 رغبة مخيبة للآمال منکر
انسحاب قلق 100 خوف مفزعة عقابی
جزع ندم 75 أسى مأساوية مهمل
تنازل قنوط 50 لا مبالاة مستحيلة مدین
إهلاك لوم 30 شعور بالذنب فاسدة منتقم
إقصاء خزي 20 عار تعيسة مزدر

يقسّم الكتاب مادته بين خمسة أقسام رئيسية أعرضها متتالية أدناه، تتسلسل فيها الفصول من الأول إلى الثاني والعشرين، ويستقطع من رصيد أنجمي الخماسي نجمتين. وقد جاء عن ترجمة مباشرة للكتاب في لغته الأصلية (Transcending the Levels of Consciousness: The Stairway to Enlightenment – By: David R. Hawkins):

  1. القسم الأول: مستويات الأدنى من 200 الأنا
  2. القسم الثاني: مستويات التقييم 200-500 العقل الخطي
  3. القسم الثالث: مستويات التقييم 500-599 الواقع الروحي
  4. القسم الرابع: نظرة عامة: التجاوز
  5. القسم الخامس: نظرة عامة: التحول الروحي

ومنها، أدوّن ما علق في روحي بعد إتمام القراءة، وأقتبس في نص روحي ما يعزز القول (مع كامل الاحترام لحقوق النشر)، كما يلي:

  • يؤكد د. هاوكينز في (المقدمة) على أن مجال الوعي اللامتناهي وما يخلق من احتمالات غير محدودة هو من القوة بمكان ما يساعد في الظهور على شكل مادة .. المادة التي تولّد نوعية فريدة لطاقة الحياة في لقائها مع النور الإلهي كمجال طاقي للوعي. غير أن هذه المادة في طبيعتها تفتقر إلى القوة اللازمة للارتقاء إلى بُعد الحياة كمجال للوجود، رغم انطوائها على احتمالات كبيرة ومتعددة. لذا، ومع اخضاع المادة للتطور “ينتج بُعد الزمن” والذي يُطلق عليه بـ “الفضاء”. ونظراً لأن الذكاء بإمكانه تمييز المادة والزمن والفضاء “يأتي الجانب الإلهي الذي يُعبّر عنه بالحياة. وهذه الحياة تنبثق كليّاً كنتيجة لكون الألوهية قد تم تثبيتها عند مستوى الوعي 1000 وهو المستوى المطلق”.
  • أما في حديثه عن (تجاوز اللامبالاة) فيرى د. هاوكينز أن الإرادة وما تملكه من سلطة “للتعويض عن نقص الطاقة داخل النفس” هي السبيل الأوحد للنجاة من مآزق اللامبالاة التي تتسلّط على الإنسان وعلى ما ينجم عنها من ضعف وعجز وأنانية ووساوس وعلاقات مشروطة وتعاطٍ للمخدرات! وهو في توصيته هذه ينبّه من الخلط بين (الإرادة) في حد ذاتها كقيمة “روحية بالطبيعة والأصل”، وبين (قوة الإرادة) التي هي حالة “عقلية ونفسية تماماً”، إذ أن الإرادة وهي ترزح تحت حالة من اللامبالاة تكون ضعيفة وعديمة الفعالية بحيث يمكن تجاوزها بشكل أساسي “من خلال التوسل للإرادة الإلهية، التي تقع عند المستوى 850 ولديها القدرة على التجدد”. ليس ذلك اعتقاداً بقدر ما هو يعكس حقيقة الأنا أو الذات التي “تأخذ بصورة روتينية مصداقيتها من أجل البقاء، فإن مصدرها الحقيقي هو وجود الألوهية كالذات. وبسبب الذات. وحدها فقط يمكن للأنا أن تبقى قادرة على الثبات بذاتها، فهي ليست سوى متلقٍ لطاقة الحياة وليست أصلاً لها كما يُعتقد”.
  • وعندما يصل د. هاوكينز إلى مستوى (السلام والنعمة والتنوير) يؤكد على معلومة ملفتة للانتباه نحو مادية الحياة التي يقطنها ما يقارب الثمانية مليار نسمة، مفادها أن ستة أفراد منهم فقط (مجهولين بينهم) استطاعوا بلوغ درجة الوعي المحددة بـ 600 أو أكثر. فيقول ابتداءً بأن “تظهر حالات التنوير عند مستوى الوعي 600 نتيجة لاستبدال الخطي بغير الخطي. ويترافق مجال الطاقة هذا مع التجربة المعينة بمصطلحات مثل التجاوز، والتنوير، والنعمة، والوعي الإلهي. وعندما يتم الوصول إلى هذه الحالة، يختفي التمايز بين الذاتي والموضوعي، ولا يبقى هناك نقطة مركزية محددة للإدراك. وكثيراً ما يغادر الأفراد في هذا المستوى العالم لأن حالة النعمة والبركة تعوق النشاط العادي. وعلى الرغم من ذلك فإن البعض يثابرون ويصبحون معلمين روحيين، ويعمل آخرون بشكل خفي من أجل تحسين أحوال البشر، بينما يعود البعض إلى العالم ليصبحوا عباقرة بارزين ضمن مجالات تخصصاتهم، وليقدموا إسهاماتهم الكبيرة في المجتمع. ويمكن لأولئك الذين يبقون ضمن إطار الدين أن يتم تكريسهم بشكل رسمي في نهاية المطاف كقديسين على الرغم من أنه في هذا المستوى يتم تجاوز الدين الرسمي عادة، والاستعاضة عنه بالروحانية الخالصة التي منها كانت نشأة جميع الأديان”.

وعلى هامش مادة الكتاب، جاءت ترجمته متقنة جداً رغم الصعوبة التي شابت فهم بعض الأجزاء. كذلك، تقع بعض الأخطاء المطبعية على طول الكتاب، أذكر منها: ص52: اغفر لنا ذوبنا (ذنوبنا) / ص97: ساعد صدقه (صديقه) / ص117: ويلاتاً من الزمن / ص131: مع في جميع جوانبي الحياة (إما مع أو في) / ص170: التي باستطاعتي تغييرها (التي ليس باستطاعتي تغييرها) / ص178: ما يتم اكتشافها (اكتشافه) / ص178: وما لها من عواقب: وما له / ص335: ويحدث هذا يحدث على مستوى (كلمة يحدث الثانية مكررة) / ص344: من العدم وعدم وعدم الإدراك (كلمة عدم مكررة) / الملحق ب: انظر الملحق ب (انظر الملحق أ).

وللمؤلف إضافة إلى هذا الكتاب في مكتبتي، كتاب/ القوة مقابل الإكراه. أما في مجال الطاقة والروحانيات فتبدو عامرة بما تحتويه من كتب، أذكر منها على سبيل المثال: السر – تأليف: روندا بايرن / ترانسيرفينج الواقع – تأليف: فاديم زيلاند / تقنيات اكتشاف الروح وأسرارها – تأليف: ميهيز بابا / لماذا ننام؟ اكتشف طاقة النوم والأحلام – تأليف: ماثيو ووكر / كتاب الأسرار: من أنا؟ من أين أتيت؟ لماذا أنا هنا؟ – تأليف: د. ديباك شوبرا / الإسقاط النجمي: الخروج من الجسد – تأليف: روبيرت بروس / القفزة: علم نفس الاستيقاظ الروحي – تأليف: ستيف تايلور / الواقع الخفي: الأكوان الموازية وقوانين الكون العميقة – تأليف: براين جرين / عناصر المزاج: تشابك الجينات والثقافة والزمن والحظ – تأليف: جيروم كاجان / العوالم المتوازية للذات – تأليف: فريدريك داودسون / قوة الآن: الدليل إلى التنوير الروحي – تأليف: إكهارت تول / الشاكرات: مفاتيح سبعة لإيقاظ واستعادة طاقة الجسد – تأليف: أنوديا جوديث / الصحوة: دليل في الروحانية بلا دين – تأليف: سام هاريس / الحاسة السادسة – تأليف: كولن ويلسون / قوة الكارما – تأليف: ماري براون / رحلة الأرواح: دراسات لحالات عن الحياة بين الحيوات – تأليف: د. مايكل نيوتن / الحياة بعد الحياة – تأليف: رايموند ماودي / البطل بألف وجه – تأليف: جوزيف كامبيل / التدرب على السبيل: نحو حياة ذات معنى – تأليف: الدالاي لاما / لماذا يزداد الأغنياء ثراء والفقراء فقرا؟- تأليف: مارك بوكانان

ختاماً أقول على مستوى شخصي، بأنني عندما أيقنت بفائدة العقل كأداة للتلقي وفق قواعد المنطق وحدود الاتزان، أدركت كم هو مثالياً ألا أتخذ موقفاً ما أو أكوّن رأياً ما حول كل الأشياء .. فلا ذلك ضرورياً ولا صائباً ولا سليماً! إن السلام الداخلي والتصالح مع الذات العميقة والكون الفسيح هو الأكثر تعقّلاً ومتعة وحرية من القيود التي تفرضها الآراء، والصدام الذي يخلقه النقاش حولها، والخصام الذي يخلّفه فيما بعد!.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

نقلاً من المفكّرة: جاء تسلسل الكتاب (32) في قائمة لا تنتهي من الكتب التي خصصتها لعام 2022، وقد حصلت عليه في نفس العام من معرض للكتاب في إحدى المدن العربية ضمن (120) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض، وهو رابع كتاب اقرأه في شهر سبتمبر.

أنشطة شهر سبتمبر: أشعر بحماس كبير نحو القراءة لا سيما في ظل الروتين الثقيل المصاحب لهذا الشهر! لذا، جعلت على قائمة القراءة خمسة عشرة كتاب .. غير أن الوقت لا يتسع كما يبدو!.

تسلسل الكتاب على المدونة: 354

 

تاريخ النشر: أكتوبر 1, 2022

عدد القراءات:52 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.