الكتاب
بغداد: لا غالب إلا الله
المؤلف
دار النشر
المؤسسة العربية للدراسات والنشر
الطبعة
(1) 2003
عدد الصفحات
210
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
11/06/2019
التصنيف
الموضوع
نصوص عن أطلال ومتفرقات شعرية

بغداد: لا غالب إلا الله

كتاب آخر خلال العام لم أستطع معه مغالبة نفسي الأمارة بنبذ أي كتاب يثبت عدم جدواه، حين بلوغ منتصفه على أبعد تقدير! وعلى الرغم من السيرة المحمودة للكاتب، فقد أتى كتابه مشتتاً بين خواطر تبث الأسى مصحوبة بما هو أشبه بلطم الخدود وشق الجيوب، ومتفرقات شعرية قديمة وحديثة، وبكاء على أطلال أندلسية سحيقة وأخرى بغدادية، على غرار تشبيه الليلة بالبارحة.

تعرض صفحة المحتويات ستة عشر عنواناً عن نصوص نُشرت في جريدة القدس العربي الصادرة في لندن خلال عام 2003، لا يحظى معها الكتاب بنجمة واحدة من رصيد أنجمي الخماسي .. غير أن أبياتاً راقت لي في (كان بالبصرة رجلاً يُدعى) استقطعها الكاتب من (ديوان المعلم) لصاحبه (يوسف الصائغ)، أقتبسها في نص بزرقة الفرات (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

“صوت:
ذرة من تراب العراق
حملتها الرياح
وألقت بها في الصباح
فوق جرح شهيد
شهق الجرح
من فرح وألم
وأطبق أجفانه
والتأم
تاركاً عند حافته
ذرة من تراب العراق
وزهرة دم”.

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (67) في قائمة ضمت (85) كتاب قرأتهم عام 2019 رغم أن العدد الذي جعلته في موضع تحدٍ للعام كان (80) كتاب فقط! وهي قائمة تضمنت أربعة كتب لم أتم قراءتها من بينها هذا الكتاب، والذي جاء كثاني كتاب اقرأه في شهر نوفمبر من بين ثمانية كتب. أما عن اقتنائه، فقد حصلت عليه من إحدى معارض الكتاب منذ أعوام مضت، وأرجأت قراءته حتى حان وقته الآن.

ومن فعاليات الشهر: حضرت معرض للكتاب في إحدى المدن العربية والذي خرجت منه بحصيلة رائعة من الكتب لا سيما تلك التي كنت أبحث عنها منذ زمن، وكتّاب وزبائن وبائعين، وأصحاب قدامى، ومعرفة طيبة مع أناس قابلتهم للمرة الأولى .. وقد ترك لي هذا المعرض ذكرى لطيفة لا تُنسى.

تسلسل الكتاب على المدونة: 177

 

تاريخ النشر: مايو 6, 2022

عدد القراءات:194 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *