الكتاب
الأعمال والأيام
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
Works and Days - By: Hesiod
المترجم/المحقق
جورج مخائيل ديب
دار النشر
ورد للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة
(1) 2008
عدد الصفحات
100
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
11/01/2021
التصنيف
الموضوع
ملحمة إغريقية تحكي قصة الخلق
درجة التقييم

الأعمال والأيام

ملحمة شعرية كتبها الشاعر الإغريقي (هيزيود) والذي كان معاصراً للشاعر (هوميروس) صاحب ملحمة الإلياذة والأوديسة .. وذلك في القرن السابع أو الثامن قبل الميلاد، حيث تذكر شبكة المعلومات أنه عاش بين عامي 750 و 650 ق م، حسب تقدير المؤرخين.

تظهر الملحمة الشعرية التي كُتبت باليونانية القديمة، كوثيقة تاريخية عن أول محاولة بشرية لتدوين تاريخ الأرض وقصة الخلق ووجود الآلهة، كما تأتي في (الثيوجونيا Theogony) أو مولد/أنساب الآلهة، وفيها يعرض (هيزيود) الحروب التي دارت رحاها بين أهالي الأولمب والتي تنتهي بانتصار (زيوس) الأولمبي الأسطوري، ومن ثم تأسيس امبراطوريته الأولى في اليونان القديمة. لا يستتب الأمر بانتها هذه الحرب الطاحنة، إذ يقوم (زيوس) بعد ذلك بمعاقبة (بروميثيوس) ومعه جميع البشر، لأن هذا الأخير قد تجرأ وبارزه بالتحدي، وزوّد البشر بالنار التي احتاجوها في سبل العيش والسعي والحياة، وقد تضمن عقابهم أجمعين عن هذه النار المسروقة أن خلق للرجال الفانيين نساءً .. يبدأ ظهورهن في أول الأمر على شكل عذراء حيية تستميل القلب، مسبوكة بالحلاوة وحُسن التقاسيم، تضع قلائد من الذهب وتتوج شعرها بأزهار الربيع .. لكنها وُهبت “ذهناً صفيقاً مفسداً وطبيعة مخاتلة” .. وهنا يظهر الدين ذكورياً بامتياز .. وقد كان هذا الفخ مغرياً بما يكفي بحيث لم يستطع الرجال الفرار منه .. ومن نسل تلك العذراء الوحيدة، جاءت كل النساء الشريرات!.

ومن الملحمة التي استقطعت نجمتين من رصيد أنجمي الخماسي، أقتبس في نص غابر أبياتاً مما جاء في (العصور الخمسة) أو السلالة الذهبية التي هي أول ما صنعت الآلهة الخالدة (مع كامل الاحترام لحقوق النشر):

“الذين يسكنون فوق الأولمب

وهؤلاء البشر عاشوا في الواقع عندما كان كرونوس ملكاً على السماء

وقد عاشوا مثل الآلهة لا يحملون هم شيء في قلوبهم، وليس من أمر عليهم إنجازه بالعمل الشاق والضنك، وبؤس الشيخوخة لم يوجد عندهم

ومن أيديهم إلى أقدامهم كانوا أصحاء ولا يهرمون

فالأوقات الطيبة كانت تكرّ عليهم وهم في مبعدة عن كل شر، وعندما يحين موتهم فإن ذلك كان أشبه بالنوم يغمرهم

لقد حازوا جميع الأمور الجيدة، والأرض حملت لهم أثمارها وأطلعتها لهم بذاتها دون رغم، وبوفرة وفيض كذلك

فيا للناس السعداء إذ أقاموا بسلام وازدهار فوق أراضيهم مع قطعان وفيرة، محبوبين من الآلهة المباركة

ويقيناً فإن الأرض عندما طوت هذا الجيل، فإنهم تحولوا إلى أرواح نقية لها اقتدار فوق الأرض، وإلى رعاة حارسين غير مرئيين للبشر الفانين

ذلك أنهم يعشون طائفين الأرض كلها، مغمورين بالضباب، أوصياء على العدل ومجازين على الأعمال الأثيمة، وواهبين للثراء، ذلك هو شرفهم ومجدهم السامي”

بالإضافة إلى الجانب التاريخي أو الأسطوري، تظهر ملحمة (الأعمال والأيام) وكأنها رسالة أخلاقية موجهة إلى البشرية، حيث تتعرض لمسائل هامة تعني بشؤونها، مثل صعوبة الحياة، العصور الخمسة على الأرض، قيم العدالة، الزواج، فلاحة الأرض ومواسم الحصاد، وكذلك الفضائل التي تحظ على اعتناقها وعلى تجنب السوء، لتجنب غضب الآلهة!. لذا، لم يكن غرض المترجم من ترجمة العمل سوى عرض ما كان عليه حال الأولين من اعتقادات راسخة حول الآلهة والأديان والعبادات، لا يختلف عن حال البشر في الوقت الحاضر .. والتي لا تشكل لديه سوى جملة من أساطير الأولين.

وأختم بما جاء من حكيم القول في قيمة (العدالة) من هذه الملحمة الأسطورية التي قالت واقعاً:

“اعمل لأذية سواك، تجدك لا تؤذي إلا نفسك .. والشر المحبوك للغير يحيط بالأكثر بمن حبكه”.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (26) في قائمة حوت (55) كتاب، قرأتهم عام 2021، وقد حصلت عليه من معرض للكتاب في إحدى المدن العربية عام 2018 ضمن (140) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من ذلك المعرض.

 

تاريخ النشر: يوليو 14, 2022

عدد القراءات:75 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *