الكتاب
أنا الذي حركت قطعة الجبن الخاصة بك
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
I Moved Your Cheese - By: Darrel Bristow-Bovey
المترجم/المحقق
قسم الترجمة بدار الفاروق
دار النشر
دار الفاروق للاستثمارات الثقافية
الطبعة
(3) 2018
عدد الصفحات
83
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
12/04/2022
التصنيف
الموضوع
ثرثرة تنموي بشري لا أكثر

أنا الذي حركت قطعة الجبن الخاصة بك

منتج آخر في الهراء من أحد دكاكين بائعي التنمية البشرية، الذي وإن سفسط تبريراته في عداء كتب أولئك وتبرّئ لنفسه من أن يكون أحدهم، فقد شابه البقر ولم يتشابه علينا!.

لم يتمكن هذا الكتاب من استجداء عطف نجمة واحدة من رصيد أنجمي الخماسي، وقد تفرّع في سبعة فصول .. وعلى الرغم من قناعتي في عدم إضاعة المزيد من الوقت في سفاسفه، لكنني سأفعل بغية التوضيح! فهو إذ يقوم على محور (بيضة النعامة) التي جاءت كقصة رمزية فارغة في الفصل الثاني (البحث عن الذات) فقد قصد في مجملها (الذات الداخلية) .. وذلك بأن لا يتجشم صاحبها عناء ملئها بأي شيء سوى البراعة في التصنّع ظاهرياً -كما فعلت أوبرا بذكاء وقد استشهد بها كنموذج حي- تاركاً للآخرين ملؤها بناء على براعته في تمثيل ما شاء .. دور الحكيم الصامت، دور ذو المروءة، دور الحصيف المستقل! لا عجب إذاً أن يأتي عنوان الكتاب الفرعي بـ (كتاب غير تقليدي لتطوير الذات دون أي عناء)!. ومن ناحية أخرى، لم يتحرّج المؤلف من التبجّح في خواتيم كتابه (I Moved Your Cheese – By: Darrel Bristow-Bovey) من الإقرار بأن عنوانه الذي جاء مناكفاً لكتاب تنموي زميل (من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟) لم يكن سوى استدراج للقارئ من أجل إكمال قراءة كتابه، حيث لا جُبن ولا هم يحزنون .. إذ كان من الوارد أن يأكله بدلاً من تحريكه هنا وهناك! وقد عاب على الكتاب المذكور وفحواه في تتبع الجبن الذي تم تحريكه من مكانه بفعل فاعل، وحثّ في المقابل على الانتقال والبحث عن شيء آخر وإضفاء الأهمية عليه، أي كان.

ينتقد عرضاً -وقد تشعّب في مواضيعه هنا وهناك- سلوك رجل العصر الذي يخبّئ وراء الأكمة سلوك رجل الغاب، فيقول .. وأنقل اقتباساً (مع كامل الاحترام لحقوق النشر): “تحت مظهرنا المتحضر الراقي .. يقبع الحيوان بداخلنا”.

وقبل أن أختم -وقد علمت مسبقاً بسوء المزاج الذي سينتابني قبل وأثناء وبعد قراءة أي كتاب تنموي بشري- فإن ما يثير التهكّم هو تهافت أولئك البائعين فيما بينهم على فرقعات دعائية! فأولاً (من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟: طريقة مذهلة للتعامل مع التغيير في عملك وفي حياتك) .. ثم (أنا الذي حركت قطعة الجبن الخاصة بك: كتاب غير تقليدي لتطوير الذات دون أي عناء) .. ثم (أنا حركت قطعة الجبن الخاص بك: إلى كل من يرفضون العيش كفئران في متاهة شخص آخر) .. كم يلفت انتباهي بهرجة العناوين الفرعية! ولا أعلم ما القادم بعد الفئران وصانعي الأجبان ومنافسيهم … ولا أريد!

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (27) في قائمة من الكتب خططت لها بأن تكون طويلة لهذا العام 2022 .. وقد حصلت عليه من متجر جملون الإلكتروني للكتب العربية في يوليو من عام 2020، ضمن (50) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من تلك الشحنة.

لقد عنيت أن أُتبع هذا الكتاب بالكتاب الذي قرأته من قبله، وهو (من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟) .. وقد ظننت أنهما مكملان لبعضهما البعض، لكن كما ذكرت آنفاً .. إنما هو (سوق) .. رغم بواره الفكري في أغلبه، له رواج عند زبائنه .. ولولا اختلاف الأذواق لبارت السلع!.

تسلسل الكتاب على المدونة: 358

 

تاريخ النشر: ديسمبر 4, 2022

عدد القراءات:44 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *