رواياتى: نصوص وخواطر

كلمات راقت لي في الكتب والقراءة والكتابة

…………………………………………………………………………………

كتب كتب .. ها هي كلمة سحرية تعادل كلمة .. حب حب
غارسيا لوركا

♦ ♦ ♦

إني لا أعلم شجرة أطول عمراً ولا أطيب ثمراً ولا أقرب مجتنى من كتاب
الجاحظ

♦ ♦ ♦

لا أحب الكتب لأني زاهد في الحياة .. ولكنني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني
عباس محمود العقاد

♦ ♦ ♦

ما أنتمي إليه بالأساس هو مكتبتي .. أشعر بأنها تحدد هويتي .. وتعطيني صفة المواطنة
هدى قنديل

♦ ♦ ♦

وجدت الكتاب خير صاحب وقرين .. وأفضل رفيق وخدين .. لا يخون ولا يمين .. ولا يماكر ولا يناكر .. ولا يعصي ولا ينافر
ابن حمدون

♦ ♦ ♦

أيها الجائع تناول كتاباً .. فالكتاب سلاح 
برتولت بريشت

♦ ♦ ♦

بالنسبة للإنسان الذي لم يعد لديه وطن .. تصبح الكتابة مكاناً له ليعيش فيه
ثيودور أدورنو

♦ ♦ ♦

أكتب .. لأن هناك صوتاً بداخلي لا يهدأ
سيلفيا بلاث

♦ ♦ ♦

من يكتب .. يقرأ مرتين 
مثل إيطالي

♦ ♦ ♦

لا أحب الإسراف إلا في شراء الكتب

♦ ♦ ♦

أندر من الكتاب الجيد .. القارئ الجيد

♦ ♦ ♦

حين أنتهي من قراءة كتاب جيد .. أشعر وكأنني أودع صديقاً عزيزاً

♦ ♦ ♦

ليس بالإمكان شراء السعادة .. لكن بالإمكان شراء الكتب

♦ ♦ ♦

………………. ومن واحات الشعراء ……………….

أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا                  لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا
صاحِبٌ إِنْ عِبتَهُ أَو لَم تَعِبْ                لَيسَ بِالواجِدِ لِلصاحِبِ عابا
كُلَّما أَخلَقتُهُ جَدَّدَني                       وَكَساني مِن حِلى الفَضلِ ثِيابا
صُحبَةٌ لَم أَشكُ مِنها ريبَةً                         وَوِدادٌ لَم يُكَلِّفني عِتابا
رُبَّ لَيلٍ لَم نُقَصِّر فيهِ عَن              سَمَرٍ طالَ عَلى الصَمتِ وَطابا
كانَ مِن هَمِّ نَهاري راحَتي                     وَنَدامايَ وَنَقلِيَ وَالشَرابا
إِن يَجِدني يَتَحَدَّث أَو يَجِد                مَلَلاً يَطوي الأَحاديثَ اقتِضابا
تَجِدُ الكُتبَ عَلى النَقدِ كَما                    تَجِدُ الإِخوانَ صِدقًا وَكِذابا
فَتَخَيَّرها كَما تَختارُهُ                   وَادَّخِر في الصَحبِ وَالكُتبِ اللُبابا
صالِحُ الإِخوانِ يَبغيكَ التُقى           وَرَشيدُ الكُتبِ يَبغيكَ الصَوابا

أحمد شوقي

♦ ♦ ♦

أوفى صديق إن خلوت كتابي           لا مفشيا سراً إذا أودعته
ألهو به إن خانني أصحابي            وأفوز منه بحكمة وصواب
الجاحظ

♦ ♦ ♦

ألا يا مستعير الكتب أقصر               فإن إعارتي للكتب عار
فمحبوبي من الدنيا كتاب           وهل أبصرت محبوباً يُعار؟
جابر الكاظمي

♦ ♦ ♦

♥………………. وعن الفتاة القارئة ……………….♥

الفتاة القارئة
لا ينتهي ولا يمل معها الحديث
لديها الكثير لتقوله لك
والكثير من التركيز لتسمعك
فتاة تقرأ ..
يرغبها العقل قبل القلب

يامي أحمد

♥ ♥ ♥

إن المرأة التي تقرأ .. لا تستطيع أن تحب بسهولة .. إنها فقط تبحث عن النظير الروحي الذي يشبه تفاصيلها الصغيرة
محمد قاسم

♥ ♥ ♥

كلمات راقت لي في الأنوثة

…………………………………………………

الكحل ليس مرادفاً للتفاهة .. التفاهة ألا يكون بعيني المرأة سوى الكحل
غادة السمان

المرأة التي يتحسن مزاجها من: كتاب .. قصيدة .. أغنية .. كوب قهوة .. لن ينتصر عليها أحد .. حتى الحياة تخسر أمامها
جبران خليل جبران

كل النساء كلمات عابرة .. وأنت وحدك نص القصيدة
محمود درويش

النساء: أحب ألوان ملابسهن .. الطريقة التي يمشين بها .. قسوة أوجه بعضهن .. لقد تفوقن علينا .. لقد خططن أكثر منا وكنّ منظمات بشكل أفضل .. بينما كان الرجال يتابعون مباريات كرة القدم أو يشربون البيرة أو يلعبون البولينغ .. كن يفكرن فينا .. يركزن .. يدرسن .. يتخذن القرارات .. هل يقبلننا كما نحن؟ ينبذننا .. يستبدلننا .. يقتلننا .. أو ببساطة يتركننا ويرحلن!

حينها انفتح الباب على مصراعيه ودخلت تلك المرأة .. الآن كل ما يمكنني قوله إن ثمة ملايين النساء على الأرض صحيح؟ بعضهن لا بأس بهن وأغلبهن جميلات .. لكن الطبيعة تأتي بمعجزة من حين لآخر فتجمع بين امرأة خاصة وامرأة لا نظير لها .. أعني أنك تنظر لكنك لا تصدق .. كلها حركة متماوجة متكاملة .. زئبقية .. أفعوانية .. ترى كاحلاً .. ترى مرفقاً .. صدراً .. رقبة .. كل شيء يذوب في كيان هائل مثير بتينك العينين الضاحكتين الرائعتين .. والفم ملوي إلى أسفل قليلاً .. والشفتين كأنهما على وشك الانفجار بالضحك من عجزك .. وهؤلاء يعرفن كيف يلبسن .. وشعورهن الطويلة تحرق الهواء! اللعنة .. هذا كثير

تشارلز بوكوفسكي

عندما ترتقي الأنثى بسلوكها .. فإنها تترك ذكرى استثنائية في الحُسن والشمائل

أنا ابنة لامرأة لم تراقبني يوماً .. بل علمتني أن استشعر رقابة الله علي

أيتها الأنثى .. كوني كالصلاة .. لا يقترب منها إلا الطاهرون

هذا المحيا خليط اللون والنسب                       فيه تلاقي دم الاسبان والعرب
علي جبينك تاريخ صحائفه                                مكتوبة بحروف النور والذهب
يا قرطبية هل شاقتك قرطبة                          مثلي فهزتك نوبات من الطرب
ليس الجمال الذي اشتاق روعته            من حمرة الروم بل من سمرة العرب

إلياس طعمة

 

كلمات راقت لي في الخيال والأبعاد الكونية والعوالم المتوازية

……………………………………………………………………………………………………………………..

على قدر حلمك .. تتسع الأرض
محمود درويش

♦ ♦ ♦

بين خيال الانسان وإدراكه .. مسافة لا يدركها سوى حنينه
جبران خليل جبران

♦ ♦ ♦

المنطق سوف يأخذك من ألف إلى باء .. والخيال سوف يأخذك إلى أي مكان

الخيال أهم من المعرفة .. بالخيال نستطيع رؤية المستقبل

ألبرت أينشتاين

♦ ♦ ♦

بعض الناس يرون الأشياء كما هي ويتساءلون: لماذا؟ .. وآخرون يحلمون بأشياء لم تكن أبداً ويتساءلون: لم لا؟
جورج برنارد شو

♦ ♦ ♦

للشباب أجنحة تطير بصاحبها سريعا إلى بلاد الخيال .. فلا يرى أمامه إلا الأفراح والمسرات .. ولا يعلل نفسه إلا بالآمال والأماني 
كريستوفر باتلر

♦ ♦ ♦

الحقيقة دائما أغرب من الخيال
اللورد بايرون

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في نقاء الفطرة

………………………………………………………………

سيعلم الأطفال كم هو جميل أن يبقوا أطفالاً

♦ ♦ ♦

 يعرف الطفل أمه من ابتسامتها

♦ ♦ ♦

الأطفال قطع من اسفنج .. قادرين تماماً على امتصاص أحزاننا

♦ ♦ ♦

سر الحياة هو أن تحمل روح الطفولة الى الشيخوخة

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في الأرحام وعلاقاتهم

……………………………………………………………………….

من المفجع أن يكون الأقرباء هم أكثر من يتمنى لنا الفشل .. ذلك لكيلا نُشعرهم بالنقص

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في المجتمع وأعرافه

……………………………………………………………………..


ومن مميزات مجتمعنا أنك تسمع منه قصة عن نفسك.. لم تكن تعرفها

♦ ♦ ♦

هذا المجتمع يعاني من عقدة خوف! .. خوف من الفرح .. خوف من الحب .. خوف من التبسط .. خوف من العين .. خوف من كلام الناس .. خوف من كل شيء .. إلا الله

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في النفس البشرية

………………………………………………………………..

المستعد للشيء .. تكفيه أضعف أسبابه
ابن سينا

♦ ♦ ♦

حين تختلف مع أحدهم أو تتعرض للنقد .. تنمو في قلبك نملة من الكراهية .. إن لم تسحقها في الحال ربما تحولت تلك الحشرة الضئيلة مستقبلاً إلى ثعبان أو وحش قبيح
جلال الدين الرومي

♦ ♦ ♦

ولتحفروا قبري عميقاً .. وادفنوني واقفا .. حتى أظل أصيح بين الناس: لا تحنوا الجباه! موتوا وقوفاً .. لا تموتوا تحت أقدام الطغاة
أمل دنقل

♦ ♦ ♦

إِذا جارَيتَ في خُلُقٍ دَنيئاً          فَأَنتَ وَمَن تُجاريهِ سَواءُ
رَأَيتُ الحُرَّ يَجتَنِبُ المَخازي        وَيَحميهِ عَنِ الغَدرِ الوَفاءُ
أبو تمام

♦ ♦ ♦

ليس شجاعاً ذلك الكلب الذي ينبح على جثة الأسد
ونستون تشرشل

♦ ♦ ♦

الأيادي التي تساعد .. أقدس من الشفاه التي تصلي
روبرت غرين

♦ ♦ ♦

المنافق الحقيقي هو الذي لا يدرك خداعه أحد .. لأنه يكذب بصدق
اندريه جيد

♦ ♦ ♦

تقربوا من أولئك الذين يغنون .. الذين يخبروننا قصصاً .. الذين يستمتعون بالحياة .. الذين تلمع أعينهم من السعادة .. فالسعادة معدية
باولو كويلو

♦ ♦ ♦

بعض الناس لا يصابون قط بلوثة الجنون .. أي حياة رهيبة تلك التي يعيشونها

الجمال لا شيء .. الجمال لا يدوم .. أنت لا تعرف كم أنت محظوظ لكونك قبيح .. لأنه إن أحبك الناس أنت تعرف أنه من أجل شيء آخر

أنا لا أملك تلفازاً ولا أمانع إن امتلكه آخرون بشرط أني لا أستمع إلى صوته .. أستطيع تحمل سماع أصوات العراك والضرب بين الأحباء دون أية مشكلة .. لكن مسابقات الأسئلة تلك على التلفاز .. الأخبار .. والكوميديا .. هذه القذارة العابرة من خلال أرضية شقتي هي مثل أن يضربوا روحك بممسحة قذرة .. لدي هذه المتاعب مع الجموع .. ليس لأنهم أغبياء بالطبع .. بل لأنهم يقومون بدفع غبائهم هذا عبر حياتي

تشارلز بوكوفسكي

♦ ♦ ♦

ليس هناك أسوأ من أن تكون نشيطاً .. ولا عمل لك‏

♦ ♦ ♦

عندما تعجبك عقلية أحدهم .. تعجبك ملامحه مهما كانت

♦ ♦ ♦

من الصعب إقناع الذباب أن الزهور أجمل من القمامة

♦ ♦ ♦

ضع ضفدعاً فوق عرش من ذهب .. ستجده يقفز إلى المستنقع .. هكذا هم بعض البشر .. مهما علا أحدهم .. حنّ إلى أصله

♦ ♦ ♦

عندما يصبح الإنسان سريع الغضب ولأمور لا تستحق .. تأكد أن قلبه عانى كثيراً وبلا رحمة بما لا يستحق

♦ ♦ ♦

ستعلمك الحياة أن من أكبر اخطائك أن تكون كالكتاب المفتوح

♦ ♦ ♦

لأن الضوء ينتقل بسرعة أكبر من الصوت .. فإن الناس يبدون باهرين إلى أن تسمعهم يتكلمون

♦ ♦ ♦

هل تريد معرفة حقيقة ما بداخل النفوس؟ ستسمعها وسط المزاح .. كل ما عليك التركيز قليلاً

♦ ♦ ♦

لا تحدثني عن الدين كثيراً .. دعني أراه في أخلاقك

♦ ♦ ♦

نوايا الناس .. لا تشبه أشكالهم أبداً

♦ ♦ ♦

قد تكون مطالباً بتمثل السطحية والخواء العقلي بعض الشيء حتى تستطيع إكمال حديث اضطررت إليه مع بعضهم

♦ ♦ ♦

من طرق تجنب الحزن هو أن تملئ وقتك .. فلا يعود لك فراغ تتساءل فيه ما إن كنت سعيداً أم حزيناً

♦ ♦ ♦

غالباً من يقذف الحجر بالبئر ينتظر ليسمع صوت ارتطامه بالقاع .. وهكذا من يشتمك ينتظر ردة فعلك .. فتجاهله حتى يتيقن أن البئر لا قاع له

♦ ♦ ♦

من الناس ..
كلما راعيت ظروفهم .. أذلوك
وكلما راعيت احساسهم .. جرحوك
وكلما أعليت شأنهم .. احتقروك
هؤلاء لن يعرفوا قدرك .. إلا إذا خسروك

♦ ♦ ♦

ثلاثة يحسنون إلى غيرهم:
كلب صيد يلهث ويذهب صيده لغيره
بخيل يجمع المال ويذهب ماله لغيره
مغتاب يغتاب الناس وتذهب حسناته لغيره

♦ ♦ ♦

علمتني الرياضيات

أن بالإمكان الوصول لنتيجة صحيحة بأكثر من طريقة .. فلا تظن أنك وحدك صاحب الحقيقة وأن كل من خالفك مخطئ

أن السالب بعد السالب يعني موجب .. فلا تيأس .. فالمصيبة بعد المصيبة تعني الفرج

أن الانتقال من جهة لأخرى سيغير من قيمتي .. وأن متى ما كبر المقام صغر كل شيء

ان لكل متغير قيمة تؤدي إلى نتيجة .. فاختر متغيراتك جيداً لتصل إلى نتيجة مرضية

أن العدد السالب كالمتعالي على الناس .. كلما كبرت أرقامه كلما صغرت قيمته

أن المعادلة لكي تكون صحيحة .. لا بد من تساوي الطرفين

أن أقصر طريق بين نقطتين هو الخط المستقيم

أن لكل مجهول قيمة .. فلا تحتقر أحداً لا تعرفه

أن الحل إذا استحال واقعياً .. استعن بالخيال

أن المنحنيات تحتوي على نقاط حرجة كثيرة

أن النهايات الجميلة تأتي عند التكامل

أن بعض الكسور لا تجبر

أن عدم وجود حل .. حل

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في العلاقات الإنسانية

………………………………………………………………………..

قالوا لأبي حنيفة: إنهم يشتمونك ويتكلمون فيك، فلماذا لا ترد عليهم؟ قال: “ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء”

♦ ♦ ♦

سأل الإمام أحمد بن حنبل حاتم الأصم، كيف السبيل إلى السلامة من الناس؟
فأجاب حاتم: تعطيهم مالك و لا تأخذ من مالهم .. ويؤذونك ولا تؤذيهم .. وتقضي مصالحهم ولا تُكلفهم بقضاء مصالحك. فرد الإمام أحمد قائلاً: إنها صعبة! فأجاب:        وليتك تسلم

♦ ♦ ♦

إذا سمعت الكلمة تؤذيك .. فطأطئ لها حتى تتخطاك
عمر بن الخطاب

♦ ♦ ♦

يقول أحد الصحابة: ما وجد أحدنا في نفسه كبراً .. إلا من مهانة يجدها في نفسه

♦ ♦ ♦

من يختارك لوقت معين .. أنت غني عنه في كل الأوقات

لا أخشى على ظهري من عدو شريف بقدر ما أخشى على صدري من صديق خائن

نجيب محفوظ

♦ ♦ ♦

القادمون إلى عزائي عانقوني .. كسروا ضلعين وانصرفوا
محمود درويش

♦ ♦ ♦

بين منطوق لم يقصد و مقصود لم ينطق .. تضيع الكثير من المحبة

عندما أصابت الرصاصة قلبي لم أمت .. ولكنني مت لما رأيت مطلقها

جبران خليل جبران

♦ ♦ ♦

إليهم .. أنتم خشب وأحقادكم نيران .. وحين تشتعل النيران في الخشب لا تُبقي منه ولا تذر سوى الرماد
شهرزاد الخليج

♦ ♦ ♦

يحدث للغة أن تكون أجمل منا .. بل نحن نتجمل بالكلمات .. نختارها كما نختار ثيابنا .. حسب مزاجنا ونوايانا
أحلام مستغانمي

♦ ♦ ♦

ليس من العدل أن تبني حياتك كلها على وجود شخص .. ثم تفاجأ باختفائه بلا انذار ولا سبب
علاء الأسواني

♦ ♦ ♦

لو كل كلب عوى ألقمته حجراً  … لأصبح الصخر مثقالاً بدينار
يوسف بن علي الفارسكوري

♦ ♦ ♦

ذُكر لسقراط أن رجلاً من أهل النقص يحبه، فاغتم لذلك وقال: ما أحبني إلا وقد وافقته في بعض أخلاقه

♦ ♦ ♦

اعتن جيداً بسمعتك .. لأنها ستعيش أكثر منك

نحن بحاجة إلى الخلاف أحياناً .. لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم! .. قد تجد ما يجعلك في ذهول وقد تجد ما تنحني له احتراماً

وليام شكسبير

♦ ♦ ♦

حتى أن البعض أصبح يحتفظ برأيه لنفسه خوفاً من فقدان من يحبهم .. بسبب عقليتهم المتحجرة المقصية للرأي الآخر
فيودور دوستويفسكي

♦ ♦ ♦

الأفعال هي التي تؤكد على صدق المحبة .. أما الكلام فالكل فلاسفة
جورج برنارد شو

♦ ♦ ♦

عندما يخونوك فكأنهم قطعوا ذراعيك .. تستطيع مسامحتهم ولكنك لا تستطيع عناقهم
ليو تولستوي

♦ ♦ ♦

لا أحب أن أتخلى عن أحد .. ولكنني أؤمن كثيراً بمقولة: من يراني بعين واحدة لا أراه بالاثنتين
بوب مارلي

♦ ♦ ♦

لم أجد لأخلاقهم تفسيراً سوى آية “فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ ٱللَّهُ مَرَضًا”

♦ ♦ ♦

إذا فضحهم الله أمامك وأسقط أقنعتهم واحداً تلو الآخر .. فاعلم أن الله يحبك

♦ ♦ ♦

صدقني .. لا أحد يستطيع أن يشعر بما تشعر به .. فلا تتعب نفسك في التعبير

♦ ♦ ♦

القدر .. هذا سيكون جوابهم عندما تسألهم عن سبب الغياب

♦ ♦ ♦

تذكّر دائماً .. أن من استغنى عنك لم يكن يحبك حباً صادقاً

♦ ♦ ♦

من غاب عمداً .. نسيانه واجب

♦ ♦ ♦

من لا يقدّر حضورك .. لا تعظّم غيابه

♦ ♦ ♦

لا ترحل بدون سبب وتعود بلا موعد .. وتتوقع أن مكانك لن يتغير

♦ ♦ ♦

ومن الأخطاء ما تستحق فرصة أخرى .. ومنها ما لا تستحق سوى الرحيل

♦ ♦ ♦

ليس كل وقوع له صوت .. البعض يسقط من عينك والآخر من قلبك

♦ ♦ ♦

الحب البارد والصداقة الباردة يشبهان قراءة كتاب ممل .. تجد نفسك تتساءل دائماً: هل أقلب الصفحة أم أغلق الكتاب؟

♦ ♦ ♦

اسمع ثم ابتسم ثم تجاهل
رحم الله امرئ تغافل لأجل بقاء الود
نقاء القلب ليس عيباً .. والتغافل ليس غباءً .. والتسامح ليس ضعفاً .. بل تربية وعبادة

♦ ♦ ♦

من كوارث البشر أنهم قد يمحون تاريخك الجميل بأكمله مقابل موقف واحد لم يعجبهم

♦ ♦ ♦

ومن البشر من عناهم مأثور القول (‏أحسنت له دهراً وأسأت له في يوم .. فنسي الدهر وتذكر اليوم)

♦ ♦ ♦

غضب الشرفاء يظهر في أفعالهم .. وغضب السفهاء يظهر في ألسنتهم

♦ ♦ ♦

وللناس مقامات كأحوال الإعراب .. منهم من يستحق الرفع .. ومنهم الضم .. ومنهم النصب .. ومنهم الكسر .. ومنهم الجر .. ومنهم من يستحق النفي .. ومنهم من لا محل له من الإعراب

♦ ♦ ♦

عندما تستمر في تقديم التنازلات .. يظن البعض أنه واجب عليك لا فضلاً منك

♦ ♦ ♦

خير دليل على حسن أدبك .. تحمّلك قلة أدبهم

♦ ♦ ♦

يتحدثون خلفك .. لأنهم خلفك

♦ ♦ ♦

وعندما هلكوا أن يجدوا فيك عيباً .. كسوك من عيوبهم .. وعابوك

♦ ♦ ♦

وفي معزل عن العاصفة .. قد نستحق ما جرى لنا .. علّنا نفيق من مجاهل غبائنا

♦ ♦ ♦

وحين تصور البعض أنهم كنوزاً .. دفنتهم

♦ ♦ ♦

سُئل حكيماً: لم لا تسيئ إلى من أساء إليك؟ فقال: وهل من الحكمة أن أعض كلباً عضني؟

♦ ♦ ♦

لا تجرحوا القلوب .. فكل قلب مثقل بما يكفيه

♦ ♦ ♦

قل ما شئت في مسبتي فسكوتي عن الحقير جواب .. لا تظنه ضعف مني ولكن ما من أسد يرد على حديث الكلاب

♦ ♦ ♦

لا يُقاس الوفاء بما تراه أمام عينيك .. بل بما يحدث وراء ظهرك

♦ ♦ ♦

في البدايات يتعاملون معنا بأقنعتهم .. وفي النهايات يتعاملون معنا بوجوههم الحقيقية .. لذا البدايات أجمل .. والنهايات أصدق

♦ ♦ ♦

أكثر ما يؤلمك: عندما تثق في أحدهم ثقه عمياء .. ويثبت لك هذا الشخص أنك كنت أعمى

♦ ♦ ♦

تسألني عن أحباب هذا الزمان .. فأجيبك: عابر وراء عابر .. ولا أحد يدوم

♦ ♦ ♦

وعلى سبيل الكرامة .. لا تجبر نفسك على أحد ولا تجبر أحداً عليك

♦ ♦ ♦

صفعات

أن تفاجئ باتصال من عزيز بعد انقطاع .. فيعلو صوتك مرحّباً به .. ليقاطعك بطلب على عجل .. ويصرّح بأنه ما اتصل إلا له!

أن تجد رقم شخص عزيز كـ (مكالمة لم يرد عليها) .. فتسارع للاتصال به معتذراً بأنك كنت نائماً أو لم تسمع اتصاله .. ليكون رده: أنا لم أتصل .. ربما عبث أحد الصغار بالجهاز فاتصل!

أن تبذل جهداً ليس بواجب عليك لإسعاد شخص ما .. طيبة وحسن سريرة .. فيظن أنك تنتظر مقابلاً نظير هذا العطاء .. أو يظن الآخرون بأنك إنما تقدم واجباً له ولغيره .. فهم الأمراء!

أن تمدح شخص بشيء لديه لا يستحق المدح .. مجاملة لتدخل السرور على قلبه .. فتفاجئ بأنه يأخذ من أثرك خشية اصابته بعينك!

أن تمتنع عن ذكر أشخاص أساءوا لك حفظاً لغيبتهم وستراً عليهم .. لتعلم فيما بعد أنهم أكلوا لحمك وفجروا في تلفيق العيوب إليك!

أن تعاتب شخصا غالياً على ما بدر منه من جفاء .. فيحّول العتاب إلى خصومة وعداء .. فتتمنى لو لم تعاتب وتحملت الجفاء!

أن تكون وسط جمع من الناس فتزّل بحركة أو بكلمة .. ليتولّاك أحدهم .. مستغلاً أدبك وحياءك .. بالضحك والاستهزاء!

أن تعطي وتعطي وتعطي بسخاء .. ولا تتلقى منهم كلمة شكر .. ربما نسوا .. وربما لا يعرفون معنى الوفاء!

أن تعتذر لشخص لم تخطيء في حقه ولكن لأنه فهم موقفاً خطئاً .. فيقابل اعتذارك بقلة أدب وجفاء!

أن تسمع وتصدق عبارات الحب والتقدير والثناء .. لتكتشف بموقف أنها لم تكن سوى زيف ورياء!

أن تعامل أشخاصاً بكل صدق لأنك تتحلى بالصدق .. ولا يتعاملون معك إلا بالكذب والافتراء!

ألا تجد منهم إلا النقد وتتبع الزلّات .. غيرة وحسدا .. رغم ما أنت عليه من مزايا تستحق الثناء!

أن تتنازل عن حقك مودة وحياء .. فيستهينون بحقك وقاحة وبلا حياء!

أن تحمّل نفسك فوق طاقتها لترضيهم .. فلا تجد منهم الا أقل الثناء!

أن تبوح لهم بهمك .. فيفشون سرك!

ولا تنتهي أن .. وأن .. وأن ..

يبقى العزاء كل العزاء للمؤمن وهو يوّكل أمره لله .. فهو الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور

♦ ♦ ♦

 

كلمات راقت لي في الأشجان

……………………………………………………..

بعض الأحزان يا سيدي نسترها كما نستر عوراتنا .. فبعض الأحزان عورة

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في شئون القلب

وقد خبرت الحياة ولم أخبرها

……………………………………………………………..

بالنسبة للعالم أنت شخص ما .. وبالنسبة لشخص ما أنت العالم
إريك فريد

♥ ♥ ♥

تحبني أو تكرهني .. جميعها مفضلة لدي! إذا كنت تحبني سوف أكون دائماً في قلبك .. وإذا كنت تكرهني سوف أكون دائماً في عقلك
وليام شكسبير

♥ ♥ ♥

ليتك تعلم! أنا أيضاً ليس لي أحد أكلمه بقلب مفتوح .. و ليس لي أحد أسأله نصحاً .. و لا أستطيع أن أخاطب إنساناً في الشارع .. أنت استثناء
فيودور دوستويفسكي

♥ ♥ ♥

مهما بلغت قوة شخصيتك .. هنالك دائماً شخص ما يجعلك ضعيفاً أمامه .. ليس ذلاً ولا خوفاً .. إنما لمكانة عزيزة في قلبك .. يستحقها

♥ ♥ ♥

قال لها عندما طلبها للزواج أنه يعلم أن قلبها مكسور وأنه لا يعرض عليها ترميم قلبها .. بل يعرض ضم كسورها إلى كسوره
إلياس خوري / رواية سينالكول

♥ ♥ ♥

في الحب .. الأرواح على أشكالها تقع

♥ ♥ ♥

ألف حزن .. وألف ضيق .. وألف خيبة .. وقلب واحد

♥ ♥ ♥

إخفاء الاشتياق .. اختناق

♥ ♥ ♥

غرباء ثم أصدقاء ثم أحاديث طويلة ثم أحبة ثم حديث قليل ثم .. عادوا غرباء

♥ ♥ ♥

الصداقة بعد الحب لا تعني سوى أن أحدهما غير مقتنع بفكرة الفراق

♥ ♥ ♥

قل وداعاً لنصف الاهتمام .. لنصف الشوق .. لنصف المشاعر .. لنصف القلب .. لنصف الحب .. إما أن يكون لك كل شيء .. أو أنت لست بحاجه الى أنصاف الاشياء

♥ ♥ ♥

أليس القلب أولى بالزهايمر من العقل أحياناً؟

♥ ♥ ♥

اقتنعت برحيلك .. لكنني لا أعرف لم أنتظرك حتى الآن؟

♥ ♥ ♥

إذا لم تجعل منك العلاقة مع من تحب شخصاً أفضل .. فأنت إذاً مع الشخص الخطأ

♥ ♥ ♥

في مدينتي .. حتى الفقراء لا يستطيعون الحب .. لأن الأغنياء اشتروا القلوب

♥ ♥ ♥

هناك من يهديك الحب دون أن تهديه أي شيء .. وهناك من يهديك الألم بعد أن تهديه كل شيء

♥ ♥ ♥

جلس بقربها وسألها أن تطلب ما تريد .. فطلبت منه الدعاء لله أن يُبعد عنها كل شر .. دعى لها .. ولم تره منذ ذلك الحين

♥ ♥ ♥

أن تحبني يعني أن تحارب الظروف لأجلي .. لا أن تحاربني باسم الظروف

♥ ♥ ♥

دائماً .. ستكون هناك قلوب لن تكرهك مهما أهملتها .. وقلوب لن تحبك مهما أكرمتها .. فأحسن الاختيار

♥ ♥ ♥

وأحبني بصدق دون أن ينتظر مقابل ذلك .. حتى غنه أهمل حياته من أجلي .. هل كنت أنت كذلك؟
لم تكن إلا مرضاً وشفيت منك أخيراً

♥ ♥ ♥

وإذا التقينا والعيون روامق            صمت اللسان وطرفها يتكلم
تشكو فأفهم ما تقول بطرفها           ويرد طرفي مثل ذاك فتفهم
بشار بن برد

♥ ♥ ♥

كلمات راقت لي في الحياة

…………………………………………………

ولعل ما ترجوه سوف يكون

♦ ♦ ♦

أغلب العالم مجانين .. ومن ليس بمجنون فهو غاضب .. ومن ليس بمجنون ولا بغاضب فهو غبي .. فقط أولئك الذين هربوا من الجحيم لا يتحدثون عنه أبداً .. ولا شيء في الواقع يقلقهم من بعدها

أجلس في السرير هنا شاعراً بالحزن على كل شخص .. على كل الناس الذين يكافحون في كل مكان محاولين أن يدفعوا الإيجارات في الوقت المحدد .. محاولين الحصول على طعام كاف .. محاولين الحصول على نوم ليلى هادئ .. أنه شيء مجهد جداً ولا يتوقف حتى آخر يوم .. يا له من سيرك .. يا له من عرض .. يا لها من مهزلة

تشارلز بوكوفسكي

♦ ♦ ♦

مجرد وفاة من نحب .. يشعرنا بتفاهة هذه الدنيا

♦ ♦ ♦

ليس سر الحياة أن تعمل ما تحب .. بل أن تحب ما تعمل

♦ ♦ ♦

ستتعلم الكثير من دروس الحياة إذا لاحظت أن رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنار

♦ ♦ ♦

ثمة لحظات تمر علينا في حياتنا لا نعود بعدها كما كنا قبلها .. لحظات نولد فيها فعلاً .. حقيقة لا مجازاً .. ولادة كاملة لا حظ للكناية فيها

♦ ♦ ♦

ستكبر وتعرف أن كل الطرق لا تؤدي إلى روما بل لما ترغب به .. وأن الإبرة تضيع في كومة قش لكنك تجدها في النهاية .. وأن سحابة الصيف فيها ظل وإن لم تمطر .. وأن كل ما يتمنّى المرء يدركه لو أصر .. ستكبر وتعرف أن كل مشكلة وقعت فيها لم تأخذ من قوتك شيئاً .. بل صنعت منك شخصاً أفضل دون أن تشعر

♦ ♦ ♦

كلمات راقت لي في القضاء والقدر

……………………………………………………………….

أمطار بلا موعد
تبشّر بأن الله قادر على تبديل الحال في طرفة عين
فلا تبتأس وإن طال الهم .. فـ ” كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ”

♦ ♦ ♦

وَالرُّوحُ يا ربَّاه طَالَ شَتَاتُها              ‏وَالرَّوحُ مِنْكَ فَيَا مُعِينُ أعِنِّي
طرقتُ بابكَ يا كريمُ مناجيًا           ‏حاشى بلطفكَ أن يُخيّبَ ظنّي

♦ ♦ ♦

الفتى الذي أُلقي في الجب .. وانتشله دلو .. وبيع بثمن بخس .. كان يُعد على مهل ليكون عزيز مصر
صفحة قاسية في كتاب أيامك .. قد تكون مجرد تمهيد لأجمل صفحات حياتك
فأحسن الظن بالله

أدهم شرقاوي

♦ ♦ ♦

لو فرّج الله عن يوسف في أول ابتلائه .. لما آلت إليه خزائن مصر
قد يطول البلاء ليعظم العطاء

♦ ♦ ♦

error: جميع الحقوق الفكرية محفوظة!