الكتاب
قيادة محمد ﷺ
المؤلف
الكتاب باللغة الأصلية
The Leadership of Muhammad - By: John Adair
المترجم/المحقق
رامي كلاوي
دار النشر
المنهل للنشر المحدودة
الطبعة
(1) 2017
عدد الصفحات
144
النوع
ورقي
تاريخ القراءة
05/15/2020
التصنيف
الموضوع
النبي كقائد عند منظّر إنجليزي
درجة التقييم

قيادة محمد ﷺ

كتاب يوجز شخصية النبي محمد ﷺ كقائد من وجهة نظر منظّر إنجليزي رائد في علوم القيادة، وقد ركز على طبيعة الحياة الصحراوية في العموم من ناحية بيئية ومناخية وجغرافية، وما يكتنفها من مشقات تطبع ساكنيها بطبيعة الحال بصفات يشوبها الكثير من الغلظة والجلد والتحدي، مسلطاً الضوء بالتالي على أهمية دور الراعي في صقل الشخصية القيادية لدى النبي ﷺ وهو في سن مبّكرة.

إنه جون إريك أدير (1934) أكاديمي بريطاني ومحاضر عالمي في القيادة. تخرّج في جامعات مرموقة مثل أكسفورد وكامبريدج، وعمل كأستاذ جامعي في عدد من الجامعات في بلاده، وكمحاضر مهم في الأكاديمية الملكية العسكرية البريطانية في ساندهيرست. وفي شبابه، عمل في قيادة حامية القدس والتحق كمعاون للفيلق العربي في الأردن، وكان ذلك في الخمسينيات من القرن الماضي. له العديد من الإصدارات في قيادة الأعمال والمرافق العسكرية التي تم ترجمتها إلى الكثير من اللغات، وتوجد له على شبكة المعلومات مواد مصوّرة عن أنشطته متضمنة هذا الكتاب. يقدّم لكتابه في نسخته العربية د. عبدالسلام المجالي، رئيس أكاديمية العالم الإسلامي للعلوم في الأردن.

وفي حديث له متلفز عن الكتاب وخلفيته، يتطرق أدير إلى تلك الفترة التي خدم فيها في الجيش العربي لا سيما في الفوج الذي كان يضم عدد غفير من العرب البدو الذين لم يكونوا يتحدثون اللغة الإنجليزية ما دعاه إلى تعلم اللغة العربية آنذاك، والاسم البدوي (سويلم) الذي أعطته له إحدى القبائل العربية والذي لا يزال يفتخر به. وبالإضافة إلى أصل البدوي كمحارب بطبيعته، فقد أدرك بوضوح كم هي روح القيادة لدى البدو غنية جداً، ما بإمكانها تعليم الغرب من مهاراتها الكثير، والتي تؤكد بشكل كبير ما جاء من ملامح القيادة في سيرة النبي ﷺ

يعرض الفهرس ثمانية فصول رئيسية تصبّ في حياة النبي ﷺ المبكرة والقيادية فيما بعد، يكسب معها الكتاب نجمتان من رصيد أنجمي الخماسي، وهي:

  1. الفصل الأول: مضارب بني سعد
  2. الفصل الثاني: الراعي
  3. الفصل الثالث: قائد القافلة
  4. الفصل الرابع: سكان الصحراء
  5. الفصل الخامس: محمد ﷺ الأمين
  6. الفصل السادس: المشاركة في المشقة
  7. الفصل السابع: التواضع
  8. الفصل الثامن: من الماضي إلى الحاضر

ومن أطراف الصحراء التي شهدت نشأة القيادة النبوية، أسرد ما علق في ذهني منها بعد القراءة في الأسطر القادمة:

  • يعرض المؤلف في عدد من الفصول، بعض المواقف التي عرضت للنبي محمد ﷺ في صباه وبعد بعثته، وفي السلم والحرب، وهو يختم كل فصل بجملة من النتائج التي تخلص إلى تطابق الصفات القيادية له ﷺ مع المفاهيم المعاصرة للقيادة، العالمية والشاملة.
  • يعيش محمد ﷺ حتى الخامسة من عمره مع مرضعته في البادية، فخيام بني هوازن السوداء والمفتوحة كانت تسمح لأشعة الشمس والهواء النظيف والرياح النقية بنشأة الأطفال في ظروف صحية، فضلاً عن اكتساب النشاط والقوة والشجاعة، وتلقّي الثقافة العربية الأصيلة واللغة والقيم من مصدرها، وبعيداً عن الأمراض التي كانت تفتك أحياناً بسكّان البيوت الطينية المغلقة، كالحمى والطاعون، كما حصل مع والدي محمد ﷺ حينما توفيّا وهما في ريعان الشباب.
  • يعدد المؤلف بعض من صفات القائد العالمي، إذ لا بد أن يتمتع بقيم الإنسانية والرحمة واللين والعطف في تعامله مع الناس، ثم يجدها عند النبي محمد ﷺ عندما كان يبسط ردائه جالساً على الأرض متواضعاً بين البقية من الناس، ويقارن بينه وبين من يتربع الآن على العرش ويقف أمامه الرعية أذلاء.
  • يتطرق المؤلف في النهاية إلى بعض المواضيع غير ذات صلة مباشرة بمادة الكتاب، مثل عرض ملامح من شخصية القائد الفاتح صلاح الدين الأيوبي، وشيء من آراء ابن خلدون كمؤسس لعلم الاجتماع، غير أن هذه المواضيع كانت جيدة على كل حال.

ومن عظيم ما ورد في الكتاب عن أصول القيادة وضرورة الإمرة كما جاء في (الفصل الثالث: قائد القافلة)، وقد أتبعه بوصية محمد ﷺ “إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم” .. أقتبس في نص رائد (مع كامل الاحترام لحقوق النشر) الآتي: “قال محمد ذات مرة: سيد القوم خادمهم! ماذا كان يقصد؟ إن القائد الحقيقي يخدم أولئك الذين يقودهم، فهو يحقق حاجتهم بأن يكملوا رحلتهم بأمان، وأن تتوفر حاجاتهم كمجموعة متماسكة، وحاجاتهم كأفراد، حيث إن كل فرد في الرحلة تكون له احتياجات صغيرة أو مشاكل تطرأ أثناء الرحلة”.

على الهامش: استرجع وأنا أكتب هذه المراجعة، الدورة التدريبية التي حضرتها في مدينة لندن عام 2014 تتعلق بالإدارة الحديثة، والتي صادف أن كل المشاركين فيها كانوا عرباً. وقد كانت لفتة طيبة من المحاضر الإنجليزي أن يستشهد بهذا الكتاب مشيداً بقيادة النبي ﷺ كما جاء فيه، ولم يفتني بطبيعة الحال أن أسجل بيانات الكتاب على الفور بغرض الحصول عليه لاحقاً، وهي الحركة التي لفتت انتباه المحاضر وعلّق عليها جانبياً ألحقه بغمزة من عينه .. اختلاف الثقافات يلعب دوراً هنا بالطبع!. لم يكن هيناً الحصول على الكتاب من خلال معارض الكتاب التي تقام في المدن العربية! هذا ما أوضحه لي البائع عندما قصدت مكتبته في أحد المعارض، وقد عزى ذلك إلى تحفّظ الرقابة العربية في العادة على أي رأي غربي في الإسلام أو في رموزه، وإن كان هذا الكتاب تحديداً جاء شاكراً لا ناكراً. لم أستسلم، حتى استطعت الحصول عليه عن طريق عملية شراء إلكترونية.

يؤخذ على الكتاب عنوانه الذي جاء ضخماً في حين لم تسعف المواضيع التي تم طرحها فيه بإثرائه بالشكل التام والوافي. إلا أنه بالإمكان اعتباره مميزاً حين جاء بقلم كاتب حيادي لا ينتمي لا لدين ولا لعرق نبي الإسلام، في حين جاء منصفاً وشاهداً على نموذجية الشخصية المحمدية القيادية، في ضوء علم القيادة وممارساتها العالمية، لا سيما وهو من أبرز المختصين فيها.

ختاماً، إنه كتاب يوجز الكلمة والفائدة ويُقرأ في سويعات، كفيل بنقل القارئ في لحظة بين زمنيين متناقضين .. الصحراء بجفافها وصلابة أبنائها، والعصر الحديث الرائد في فنون القيادة ومدارسها وروادها.

 

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

من الذاكرة: جاء تسلسل الكتاب (27) في قائمة حوت (105) كتاب، قرأتهم عام 2020 .. رغم أن العدد الذي جعلته في موضع تحدٍ للعام كان (100) كتاب فقط! وقد حصلت عليه من متجر جملون للكتب الإلكترونية في ديسمبر عام 2019 ضمن (35) كتاب تقريباً كانوا حصيلة مشترياتي من شحنة الكتب تلك!.

لقد كان 2020 عام الوباء الذي جاء من أعراضه الجانبية (ملازمة الدار وقراءة أكثر من مائة كتاب)! لم يكن عاماً عادياً وحسب .. بل كان عاماً مليئاً بالكمامات والكتب.

وفي هذا العام، دأبت على كتابة بعض من يوميات القراءة .. وعن هذا الكتاب، فقد قرأته في شهر (مايو)، والذي كان من فعالياته كما دوّنت حينها:

يُختم شهر رمضان المبارك .. مع استمرار الحجر الصحي“.

 

تاريخ النشر: مايو 27, 2022

عدد القراءات:31 قراءة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.