قراءة ومراجعة

.............................................. أقرأ لأني أبحث عن ذاتي .. وأكتب علّني أنسج بطرف الخيط اللون المفقود ..............................................

كتاب: قرأته .. أقرأه .. أقيّمه (اكتوبر 2021)

كتاب انهيت قراءته من أسبوع:

(كتاب/ أن نلبس سروالاً قصيراً : نصوص ما فوق الركبة .. المؤلف/ إبراهيم محمود)

كتاب بالكاد أنهيته .. يستخدم فيه الكاتب الأعمال الأدبية بكتّابها والشعراء بقصائدهم والأعمال الفنية بممثليها وممثلاتها، لإسقاط مخيلة ثقافية أخرى ترتكز على كل ما هو شبقي!

فبالإضافة إلى الأسلوب اللغوي المركّب المستعصي على الفهم -لا البدهي فقط بل النقدي التحليلي- يأتي نص الكاتب بما لا يعدو عن كونه إنشاء وسرد ولغو وإعادة وتكرار، لم يخدم الفكرة التي أراد طرحها من خلال رفع سراويل تعلو ركب أصحابها .. في علامة عن سبر الدلالات السيكولوجية والاجتماعية والفنية والأدبية للنص، أو محاولة كشف ما كان منغلقاً فيه، وذلك عن طريق تصور وجود ركبة مستترة أو مكشوفة برداء يعلوها تغري بكشف المزيد عما تخفي من أفخاذ أكثر إغراءً وجلاء!

لعل هذا الأسلوب إنما هو توجه حداثي في الكتابة يسعى للكشف عن تجليات جديدة في فضائها، فإذا بصاحبها يأتي ليرفع سراويل غانيات السينما العربية والعالمية، ويفضح الرؤية الإيروتيكية التي لا ينظر بها سواه وما للعمل أي صلة به! لم تسلم ركب زملائهن الممثلين فحسب، بل شملت الكتّاب الموقرين وتعدت إلى ما وراء الأفخاذ والمؤخرات حين طالتها يد الكاتب وهو مستغرق في مهمة كشف عوراتهم، سواء شاهدهم وقد ارتدوا فوقها سراويل قصيرة أو طويلة أو من غير حتى!

… كتاب ممل لا أعتقد أنه خدم ما أراد له الكاتب في عنوانه

ملاحظة: قرأت كتب أخرى للكاتب، وهي لا تختلف أبداً عن الأسلوب الكتابي المركّب تركيباً معقداً لا يُفك أو بالكاد مع تكرار قراءتها

سؤال: ماذا عسى للكاتب -إن قُدّر له- أن يكتب عن سرواله وركبته وملحقاتهما، وقد عرضت سيرته الذاتية في نهاية كتابه ما يربو عن سبعين مؤلف؟؟

…. ولي عودة قريبة لنشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أعدّ مراجعته حالياً للنشر:

(كتاب/ القوقعة: يوميات متلصص .. المؤلف: مصطفى خليفة)

كتاب في أدب السجون، يحكي قصة واقعية رددت صرخاتها المروّعة جدران (سجن تدمر العسكري) المتهالك، وزلزلت أركان أدب السجون بأسره .. قد ملأت قلبي قيحاً!

كان السجين السابق شاباً طموحاً حين قرر العودة إلى سوريا مسقط رأسه، من فرنسا حيث درس وعاش، يرسم طريقاً إبداعياً في مجال الإخراج الفني يحذوه الأمل، حتى يُلقى القبض عليه مجرد أن وطأت قدماه مطار دمشق الدولي، ليستنزف ثلاثة عشر عاماً من عمره خلف القضبان، بتهمة ليس لها عنوان!.. فتارة هي (الإخونجية) رغم (مسيحيته) التي كان يعتنق (الإلحاد) ديناً بدلاً عنها، وتارة هي (النكتة) التي ألقاها اعتباطاً لكنها جاءت جارحة في حق آلهة السلطة السورية أثناء سهرة جمعته ببعض زملائه الطلبة في فرنسا، وقد وشى به أحدهم من خلال تقرير قدّمه للجهات الأمنية في بلاده!

…. بصدد نشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أقرأه حالياً:

(كتاب/ القفزة : علم نفس الاستيقاظ الروحي .. المؤلف/ ستيف تايلور)

كتاب يتحدث عن اليقظة! لا يعني الكاتب الاستيقاظ من النوم بل من الغفلة .. العقلية أو الفكرية أو الروحية، والوعي بأن الوعي الحالي محدود وغير حقيقي بالضرورة وزائف في كثير من الأحيان. تأتي هذه الغفلة كوليدة الأنا الزائفة .. الأنا الهشة .. الأنا التي تبحث عن الانتماء لتكون .. الانتماء العرقي أو الديني أو الطائفي أو السياسي أو الفكري، وكأن هذا الانتماء الركيك يعمل كدعم للأنا وهي تشعر بالتهديد مما حولها فتلوذ لطلب الحماية والأمان، غير أن هذا الانتماء لا يعمل سوى على فصل الأنا عن موطنها الأصلي .. عن الطبيعة والتي لإدراكها لا بد من الذوبان فيها .. كما الموجة التي تسري في المحيط!

عندها تتفتح البصيرة ويصبح الانتماء كوني .. فيستطيع المستيقظ التحدث مع الطبيعة المتمثلة لحظتها في شجرة أو طائر أو مما حوله من جمادات يحسبها الآخرون هكذا .. أن يرى نفسه والطبيعة من حوله تنبض كروح واحدة. تتلاشى الفوارق ولا يوجد أي اكتراث للموت بعدها .. فإنما الحياة تدفق لا نهائي.

أتممت حتى الآن ما يقارب 95% من القراءة 

… سيتم نشر المراجعة بعد الانتهاء.

 

كتاب: قرأته .. أقرأه .. أقيّمه (سبتمبر 2021)

كتاب انهيت قراءته من أسبوع:

(كتاب/ لماذا لست مسيحياً .. المؤلف/ برتراند راسل)

كتاب قد لا يزال مثيراً للجدل لما يقوم عليه من فكر إلحادي وتوجهات تبدو إباحية وآراء مضادة لما هو قائم من وجهة نظر دينية وأعراف اجتماعية، جاهر بها الفيلسوف في زمانه ونال ما نال من تطاول وهجوم شرس من بعض المفكرين وبعض أولياء أمور الطلبة، الأمر الذي أودى إلى منع تعيينه في كبريات الجامعات الأمريكية

…. ولي عودة قريبة لنشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أعدّ مراجعته حالياً للنشر:

(كتاب/ الأنوثة والذكورة والدين والإبداع .. بين/ د. عايدة الجوهري و د. نوال السعداوي)

كتاب يتضمن حواراً مطولاً بين الأستاذتين عن قضايا لا زالت تعتبرها الثقافة الشرقية الذكورية بمثابة (تابو) تصطف بقدسية إلى جانب المسلمات الكونية الأزلية، وتحديداً عن مساواة المرأة بالرجل إنسانياً (في المقام الأول) بعيداً عن زيف ذكور الدين والسياسة

…. بصدد نشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أقرأه حالياً:

(كتاب/ النص القرآني وآفاق الكتابة .. المؤلف/ أدونيس)

كتاب يضم مجموعة من المقالات (النص القرآني) هو أحدها. ولأنني لا زلت في بدايته، فالشاعر الأديب تحدث حتى الآن عن الأسلوب الحداثي للشاعر الذي مع حرصه على الكتابة الأدبية، لا بد له أن يتفرّد بأسلوب خاص يميّزه، كما أن الحداثة تتطلب معرفة القديم معرفة تامة وشاملة.

أتممت حتى الآن ما يقارب 10% من القراءة 

… سيتم نشر المراجعة بعد الانتهاء.

 

كتاب: قرأته .. أقرأه .. أقيّمه (مايو 2021)

كتاب انهيت قراءته من يومين:

(كتاب/ رحلة أفوقاي الأندلسي .. المؤلف/ شهاب الدين أحمد بن قاسم الحجري)

كتاب أقرب بمقارنة الأديان عنه من أدب الرحلات، يخوض فيها الرّحالة مناظراته الدينية مع الأوروبيين المسيحيين الذي جاب بلادهم إثرسقوط الأندلس، وقبل استهلال محاكم التفتيش!!

…. ولي عودة قريبة لنشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أعدّ مراجعته حالياً للنشر:

(كتاب/ لا سكوت بعد اليوم .. المؤلف/ بول فندلي)

كتاب يتصدى للصورة النمطية المزيفة عن الإسلام والمسلمين بقلم سيناتور أمريكي لا ينتمي للإسلام برابطة سوى فضيلة قول الحق!!

…. بصدد نشر مراجعة الكتاب كاملة

✒️

كتاب أقرأه حالياً:

(كتاب/ من بلاط الشاه إلى سجون الثورة .. المؤلف/ إحسان نراغي)

كتاب بقلم معتقل سياسي سابق يتحدث عن بلده ايران إبان الملكية وحكم الشاه الذي كان يجتمع معه ناصحاً لا سيما في أيامه الأخيرة، ثم إبان اعلان الجمهورية الإسلامية وحكم الخميني وقد أودع في المعتقل!!

أتممت حتى الآن 25% من القراءة 

… سيتم نشر المراجعة بعد الانتهاء.

فهرس مدونتي

يوميات القراءة .. أدونها هنا

إنها آلية جيدة للتذكر وللتقييم الذاتي

📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚 📚

ملاحظة: لقراءة أي كتاب .. يرجى الضغط على عنوانه

عدد

الشهر

التصنيف

التقييم

الكتاب

الموضوع

1 يناير 2021 قصص وسير ذاتية * * * وأخيراً جاء الفرج: قصص وتجارب واقعية قصص موجهة إلى كل مظلوم فيستبشر وإلى كل ظالم فيعتبر
2 يناير 2021 المنطق والفلسفة * ابن رشد والرشدية ابن رشد عند مؤرخ فرنسي
3 يناير 2021 الأدب * * اخرج في موعد مع فتاة تحب الكتابة معلومات عامة وخاطفة
4 يناير 2021 الأديان * * * * أديان العالم إلى من يؤمن بالله وبتعدد كتبه ورسله .. مما قصّ علينا ومما لم يقصص
5 يناير 2021 أدب المرأة * * * * * مدن ونساء: التفاصيل الصغيرة في الحياة الخاصة للمرأة المرأة بسحرها في عينيّ الرجل المفتون
6 يناير 2021 الرواية أحمق وميت وابن حرام وغير مرئي فنتازيا تقسم شخص ما إلى أربع بعبثية واسفاف
7 يناير 2021 الاستشراق * * * * العرب: وجهة نظر يابانية العرب من خلال مرآة يابانية
8 يناير 2021 الصحة العامة * * * قواعد الصحة الخمسون الغذاء والصحة: المختصر الموزون في قواعد الصحة الخمسون
9 يناير 2021 أدب الرحلات يوميات رحلة إلى أوروبا رحلة أحد ملوك الشرق إلى بلاد الغرب
10 يناير 2021 أدب ساخر * * * ابتسم أنت في بغداد مقالات تخلق من الهموم طرفة
11 يناير 2021 شعر ونصوص أدبية * لا العسل تشتهيه نفسي ولا النحل ديوان شعري إغريقي من البحر الإباحي
12 يناير 2021 السياسة عام قضيته في العراق: النضال لبناء غد مرجو سيرة ذاتية للص آخر من عصابة العم سام .. لا أكثر
13 يناير 2021 أندلسيات * * * * * الأندلس: بحثاً عن الهوية الغائبة العودة إلى أندلس الماضي، للتبصر، ولاستشراف مستقبل أكثر تعايشاً
14 يناير 2021 الجريمة وقصص بوليسية * * * * * أشهر قضايا الاغتصاب إنهم الذكور ذوي النزعة الحيوانية .. قاتلهم الله
15 فبراير 2021 تنمية الذات * * * أشياء جميلة الاقبال على الحياة .. مهما يكن
16 فبراير 2021 علم النفس * * * * * الألم النفسي والعضوي إن هنالك أبعاداً وجدانية للآلام الجسدية
17 فبراير 2021 علم الاجتماع * * * * * التخلف الاجتماعي: مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور بحث علمي في ملامح المقهور النفسية وألوان دفاعه
18 فبراير 2021 الفكر والحياة * * * * أينشتين والنسبية شرح مبسط لنظرية أينشتين المعقدة في النسبية
19 فبراير 2021 التاريخ * * * * الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي – مجلدان سلسلة التاريخ الإسلامي منذ النشأة حتى اليوم
20 فبراير 2021 التصوف * * * * الرحلة الداخلية الغوص في أعماق النفس البشرية
21 فبراير 2021 علم الطاقة والروحانيات * * الحاسة السادسة: رحلة في عمق وعينا الكوني جانب من قدرات الإنسان اللامتناهية
22 فبراير 2021 جندرية وجنسانية * الرجال من المريخ والنساء من الزهرة الفروقات الفردية المتأصلة بين الجنسين
23 فبراير 2021 قصص وسير ذاتية مذكرات امرأة شيعية: سيرة روائية سيرة أقل من عادية لامرأة شيعية
24 فبراير 2021 العلم * * * * * المخ ذكر أم أنثى؟ عقل الأنثى وعقل الذكر .. لا امتياز لأحدهما على الآخر
25 فبراير 2021 أدب السجون * * * * تدمر شاهد ومشهود: مذكرات معتقل في سجون الأسد صنف من وحشية بنو البشر في تعذيب بنو البشر
26 مارس 2021 الأديان * * * الملل والنحل موسوعة شاملة للطوائف الدينية في العالم
27 مارس 2021 إسلاميات * * * * الصراع من اجل الإيمان: انطباعات أمريكي اعتنق الإسلام المنطق أو الفطرة .. كلاهما مرادف لجوهر الإسلام
28 مارس 2021 إسلاميات * * * * القرآن المعجز منطق القرآن الكريم سبباً في اعتناق أستاذ رياضيات للإسلام
29 مارس 2021 أندلسيات * * * علماء الأندلس: إبداعاتهم المتميزة وأثرها في النهضة الأوربية الفخر بأمجاد الأجداد الأندلسيين
30 مارس 2021 الرواية الموريسكي الأخير ثورات الشعوب القديمة والحديثة
31 مارس 2021 علم النفس * * * * * الطب النفسي المرض النفسي .. داء العصر
32 مارس 2021 أدب المرأة * * * * * مكانة النساء في العقائد اليهمسلامية محاولة إنصاف المرأة في ضوء النصوص المقدسة
33 مارس 2021 شعر ونصوص أدبية * * * البلبال: أبواب في الوجد والكرى إلى الملتاع في الصحو والكرى
34 مارس 2021 قصص وسير ذاتية * * * يوميات طبيب قصص واقعية بقلم طبيب
35 مارس 2021 الأديان * * أساطير الخلق أساطير الأولين في تصور الإله
36 مارس 2021 إسلاميات * * * * جناية البخاري: انقاذ الدين من إمام المحدثين اجتهاد موضوعي في صحة (صحيح البخاري)
37 مارس 2021 أدب السجون * * * مذكراتي في سجن النساء ولمقولة الحق ثمنها خلف القضبان
38 مارس 2021 أدب المرأة * * * هل أنتم محصنون ضد الحريم؟ مقارنة ثقافية في شئون المرأة بين الشرق والغرب
39 مارس 2021 السياسة * * * النساء أسلحة حربية: العراق الجنس والإعلام عندما تكون المرأة (أداة) حربية
40 مارس 2021 أدب المرأة * * * تابو البكارة قطرات دم لغشاء مستتر يريق الشرق على جوانبه الدم
41 مارس 2021 الأدب * * السياسة والحيلة عند العرب: رقائق الحلل في دقائق الحيل متفرقات تراثية عربية في فن الحيلة
42 مارس 2021 الأدب * الآتي من الزمان أسوأ: تأملات ومقالات تأملات في الحياة يغلبها التشاؤم
43 ابريل 2021 التاريخ * * * ثرثرة فوق دجلة: حكايات التبشير المسيحي في العراق الغزو الأمريكي بالمرصاد لأرض العراق .. سابقاً ولاحقاً
44 ابريل 2021 الأديان حياة المسيح متفرقات عن المسيح والمسيحية
45 ابريل 2021 التصوف * * لغة الوجود: ما وراء الحياة والموت حكمة صوفية في الحياة وما ورائها
46 ابريل 2021 المنطق والفلسفة * * * ابن رشد: طاقة نور في عالم معتم وبعد ثمانية قرون .. لا يزال ابن رشد الحاضر أبداً
47 ابريل 2021 الصحة العامة * * * قصة الطب ودور الطبيب: إظهار لجمال النفس وانتصار للحياة حديث لطيف في أروقة مهنة الطب
48 ابريل 2021 أدب الرحلات * * * * الغابة رحلة عميقة التأثير في عمق الأدغال الأفريقية
49 ابريل 2021 الفكر والحياة * * * * * النباهة والاستحمار الفكر الحر عندما يكشف عورة المجتمع المتخلف
50 ابريل 2021 الجريمة وقصص بوليسية * * * مذكرات طبيب شرعي الطب الشرعي وعجيب خلق الإنسان نفساً وجسداً
51 مايو 2021 السياسة * * * * لا سكوت بعد اليوم: مواجهة الصور المزيفة عن الإسلام في أميركا دفاع صادق عن الإسلام بقلم غير مسلم
52 مايو 2021 أندلسيات * * * * * محاكم التفتيش: في اسبانيا والبرتغال وغيرها فتق الجرح الأندلسي .. لعل الألم يستحضر العبرة
53 يونيو 2021 تنمية الذات * * * * * زنزانة: عادة مدى الحياة الإنسان وهو محكوم في سجن عادة .. عليه فك أغلالها
54 يونيو 2021 قصص وسير ذاتية * * * بنات إيران كفاح فتاة إيرانية مضطهدة كأختها العربية
55 يونيو 2021 جندرية وجنسانية * * الشذوذ الجنسي عند الرجل والمرأة قول علمي في المثلية الجنسية
56 يونيو 2021 المنطق والفلسفة * * * يوتوبيا: جدل العدالة والمدينة الفاضلة أثر مدينة أفلاطون على فكر فلاسفة الإسلام
57 يوليو 2021 علم النفس * * * * * الحب أحسن دواء الانسجام بين المكونات الإنسانية الثلاث: الروح-النفس-الجسد
58 يوليو 2021 التاريخ * * شارع الرشيد أجواء عبقة برائحة الماضي في شارع الرشيد
59 يوليو 2021 الصحة العامة * * * المشاكل الطبية المحرجة: كلام صريح ونصائح مفيدة مشكلات صحية محرجة .. لكن لا بد من علاجها
60 يوليو 2021 شعر ونصوص أدبية * * أجمع الذكريات كي أموت: 32 شاعرا برتغاليا معاصرا شعر برتغالي يكتبه سويداء القلب
61 أغسطس 2021 علم النفس * * * حياتي عذاب الأنثى .. وحياة العذاب
62 أغسطس 2021 علم النفس * * * * * الزوج أول من يشكو الزوج الشاكي الباكي اللوام على الدوام
63 أغسطس 2021 علم الاجتماع * * * الصين: مخالب التنين الناعمة التنين الصيني الحكيم .. قبل وبعد
64 أغسطس 2021 الأدب * * * حديث الصباح خواطر في الحياة تثري العقل وتروي الروح
65 أغسطس 2021 علم النفس * * النفس والحياة تحليل نفسي لحكاياتهم
66 سبتمبر 2021 قصص وسير ذاتية * هكذا قتلوا قرة العين النضال من أجل الاعتقاد .. مهما كان
67 سبتمبر 2021 أدب الرحلات * * * فوق الغيوم تحت الغيوم السفر إلى آسيا شرقاً وغرباً .. على أجنحة الكلمات
68 سبتمبر 2021 الرواية * * * السيد ابراهيم وأزهار القران الإنسان والحياة وأبعاد روحانية أخرى
69 سبتمبر 2021 إسلاميات * * * ناقصات عقل ودين: فصول في حديث الرسول تحليل النصوص الدينية من منظور صوفي
70 اكتوبر 2021 أدب المرأة * * * * * حوار حول الأنوثة والذكورة والدين والإبداع حقوق المرأة بعيداً عن زيف ذكور الدين والسياسة
71 اكتوبر 2021 أدب المرأة * * * * * هكذا قتلتُ شهرزاد: اعترافات امرأة عربية غاضبة من يؤمن بالإنسانية .. بجوهريها الذكري والأنثوي

 

…….. قرأت وكتبت …….. (جندرية وجنسانية)

ومن على رف (جندرية وجنسانية) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الرجال من المريخ والنساء من الزهرة:

قرأت:

“عندما ننصت لمشاعرنا بشفقة تُشفى مشاعرنا السلبية بطريقة إعجازية إلى حد كبير. ونكون قادرين على الاستجابة للأحداث بطريقة ملؤها الحب والاحترام. وتفهّم مشاعرنا الطفلية يفتح بطريقة آلية باباً لمشاعر الحب لتتخلل ما نقوله”.

وكتبت:

هو كتاب يتظاهر بالموضوعية في طرح المعضلة القديمة-الحديثة على وجه البسيطة بين الذكر والأنثى، أو -بمصطلح أكثر حضارية- بين الرجل والمرأة، من ناحية الفروق الطبيعية بينهما في البنية والنفس والطبع والاهتمام والتفكير وغيرها. وبقدر ما غندر الكاتب مقالاته بفصاحة متبرجة، بقدر ما فضحت فحوى نصائحه -والتي لا تنطلي على أصحاب الفكر النقدي- تحيزاً صريحاً لصالح الرجل ضد المرأة.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الشذوذ الجنسي عند الرجل والمرأة:

قرأت:

يفتش الرجل في الحياة السادية عن السيطرة، وتفتش المرأة لكي تخضع، لذلك يميل الرجل عادة إلى السادية، وتميل المرأة إلى الماسوشية، وهناك ظروف ينقلب فيها الدور بين الشريكين“.

وكتبت:

من الناحية التشريحية، تحمل كل أنثى سوية وكل ذكر سوي أجزاء من الأعضاء التناسلية للجنس المقابل، إما أن تبقى كأثر بلا وظيفة، أو تتطور لتؤدي وظيفة ما. غير أنه في بعض الحالات التي يُطلق عليها علمياً بـ “الثنائية الجنسية” أو بلفظ اصطلاحي “الخنوثة”، فيجمع العضو التناسلي لفرد واحد خصائص الجنسين، تؤثر في سلوكه بيولوجياً وسيكولوجياً.

 

🖍 🖍 🖍

 

…….. قرأت وكتبت …….. (الجريمة وقصص بوليسية)

ومن على رف (الجريمة وقصص بوليسية) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ أشهر قضايا الاغتصاب:

قرأت:

“ويقع المخلوق الجميل في الشراك .. لا تشفع له دموعه الرقيقة، ولا توسلاته الفزعة، وبعد لحظات ينتهي كل شيء كما يتوهم اشرار العالم. لكن حادث الاغتصاب يظل حكماً بالإعدام البطيء على امرأة لم تقترف ذنباً سوى أنها وقعت في طريق الأشرار الجائعين”.

وكتبت:

وكملح على جرح، تتنافس قوانين الاغتصاب في محاكم الدول العربية أيها أشد فتكاً بل حرقاً وقتلاً على الضحية المغتصبة، من خلال تخفيف عقوبة المغتصب قدر الإمكان!، حيث تتراوح العقوبات بين جلد أو سجن أو دفع غرامة أو دفع مهر الفرج الذي اغتصب، بل تصل إلى حد الإعفاء التام من العقوبة إذا تزوج من ضحيته.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ مذكرات طبيب شرعي:

قرأت:

“نطل من خلال نافذة الطبيب الشرعي على عالم الإجرام، ولا دهشة في هذا. إنما الدهشة تأتي أولاً حينما نغوص معاً في أعماق المجرم نسبر أغواره ونرصد فيه لحظة اليقظة والتوبة لنكتشف أن خيراً ما زال ينبض مع نبض قلبه. وإنما الدهشة تأتي ثانياً حينما نغوص معاً في أعماقنا نحن البشر نرصد فينا لحظات الغفلة والسقوط لنكتشف أن شراً ما زال يجري مع دمائنا وفي عروقنا حتى مع الأبرار منا (إلا من عصم ربي)”.

وكتبت:

يغفل يغفل الكثير منا عن الدور الحقيقي للطبيب الشرعي، إذ يعتقد جلّنا بأن دوره يقتصر على فحص جثة المتوفي أو تشريحها في حال حامت شكوك حول وقوع جناية ما في حقه، إلا أن دور الطبيب الشرعي في واقع الأمر أوسع من هذا بكثير. إذ يتشعب دور الطبيب الشرعي إلى البت في كثير من القضايا، مثل فحص أداة الجريمة، حالات الاغتصاب، الإفراج الصحي، الأهلية العقلية، إثبات البنوة، العجز الجنسي، حالات التعذيب …..، على سبيل المثال لا الحصر.

 

🖍 🖍 🖍

 

…….. قرأت وكتبت …….. (قصص وسير ذاتية)

ومن على رف (قصص وسير ذاتية) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ وأخيراً جاء الفرج: قصص وتجارب واقعية:

قرأت:

“(وأخيراً جاء الفرج) .. تنطلق هذه العبارة من الأعماق مع زفرة ونفس عميق واسترخاء وعيون تشع بالرضا ولسان يلهج بالشكر والحمد والثناء على الله، وذلك بعد أن ينزاح هم أو تستجاب دعوة أو عودة غائب أو شفاء مريض أو قضاء دين او تحقق حلم طال انتظاره”.

وكتبت:

وقد تأتي تأتي الدروس المستفادة بشكل آخر، عند التفكر في خوارق اللامعقول .. إذ بذلك الظالم الكاسر ذو الجاه والسلطان، بقبالة المظلوم الأعزل مع سلاح أوحد .. فيصرعه! وأيما سلاح؟ .. (الدعاء).

 

🖍 🖍 🖍

في سيرة/ مذكرات امرأة شيعية: سيرة روائية:

قرأت:

ما كانت تحكيه شقيقاتي على سبيل الفكاهة جعلني منذ وقت باكر أتنبه لأصول الكلام، وأدرك ولو بصورة غامضة وجهي والاختلاف بين المذهب الديني والآخر السياسي. أحدس أن لكلا المعتقدين صلة بجوهر لطالما شغل الإنسان: البحث عن العدل“.

وكتبت:

قد لا يكون العنوان أتى من فراغ، بل ربما لدافع ترويجي وتحصيل نسبة أعلى من المبيعات، لما يحمله التوصيف من دلالات في زمن عمّت فيه الطائفية وطغت. رغم هذا أذكر ما ورد في الحديث الشريف: “الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”… حمى الله ديارنا من الفتن، ما ظهر منها وما بطن!.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ يوميات طبيب:

قرأت:

“امتازت العلاقة بين الطبيب والمريض بخصوصية رائعة على مر العصور، فكان الطبيب من جهته إذ يرى الناس في أضعف حالاتهم، يحاول عبر ما يولّيهم من اهتمام وتعاطف معهم أن يقدم ما يمكن لمساعدتهم على تخفيف آلامهم. فبالإضافة إلى ما كان يعطيه من دواء كانت كلماته وطريقة إصغائه ومعاملته لمريضه تضفي لمسة إنسانية ذات أثر معنوي رائع يساعده على الشفاء من أمراضه”.

وكتبت:

كتاب بسيط في لغته سديد في حكمته .. يستعرض عينة من التجارب الإنسانية التي عايشها مؤلف الكتاب (د. محمد العاسمي) مع أصحابها .. بعضها يثير الضحك، والآخر العجب، وقد يستدعي بعضها الدمع.

 

🖍 🖍 🖍

في سيرة/ بنات إيران:

قرأت:

لم أكن افتقد وجود والدي البتة، ونادراً ما كانت الفتيات الأخريات يتحدثن عن آبائهن، بل لم يكن هناك علاقة حقيقية معهم. فالآباء مجرد صور بعيدة في حياة الفتيات الإيرانيات، إلا عندما يتعلق الأمر بالقوانين والعقاب“.

وكتبت:

لم يكن وضع النساء الإيرانيات أهون في حكم الشاه حين انقلب إلى حكم إسلامي!.. فكحال معظم النساء الشرقيات، كانت أحلامهن موؤودة، ومصائرهن رهن إشارة الذكر ذي اليد الطولى! ففي حين دفنت أختها باري أحلامها في التمثيل على المسرح ورضخت لقرار تزويجها بشاب ثري انتهت حياتها معه بالفشل الذريع، تحلّت ناهيد ببعض الشجاعة لتطالب بحق التعليم في أمريكا أسوة بأخويها. وكان لها ما أرادت، وعلى مضض، وبعد جهد جهيد.

🖍 🖍 🖍

 

في سيرة/ هكذا قتلوا قرة العين:

قرأت:

تميزت قرة العين بجمالها الفتان وذكائها المفرط وقد بدأ نبوغها منذ صباها الباكر. كانت تحضر دروس أبيها وعمها التي كان يلقيانها على الطلبة، وكان يوضع لها ستار لتستمع الى الدروس من ورائه، وسرعان ما أخذت تشارك في المجادلات الكلامية والفقهية التي تثار بين رجال أسرتها. وكثيرا ما كان أبوها يظهر أسفه قائلاً: (لو كانت ولداً لكانت أضاء بيتي وخلفتني)“.

وكتبت:

ومع كثرة الشد والجذب بين افتراء القوم وإصرار قرة العين، يتم القبض عليها بوشاية خصومها اللدودين عند الحكومة ضد ما حملت من آراء متطرفة اتفقوا على أنها تبدو كمظهر من مظاهر تلبّس الشيطان، فيستمر تألب القوم الظالمين حتى ينادى على تصفيتها “وأنها تستحق القتل عملاً بحكم القرآن” فتُعدم بتهمة الإفساد في الأرض .. على اختلاف الروايات!.

🖍 🖍 🖍

 

   

قرأت وكتبت (الرواية)

ومن على رف (الرواية) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في رواية/ أحمق وميت وابن حرام وغير مرئي:

قرأت:

“كيف تريد قهوتك؟ بدون حليب وبدون سكر. لا أحبها هكذا لكني أشربها حتى أخفي حماقتي. كل الذين يشربون قهوة بدون حليب وبدون سكر يُعطون انطباعاً بأنهم يمتلكون بداخلهم حقيقة لا تذوب”.

وكتبت:

لقد كان (أحمق)، إذ تطل عليه ذكرى طفولته وقد تقمص دور الأحمق في تقليده الدائم لمن حوله، وفي انتقاله بين متجر ومخبز يطلب من هذا خبزاً ومن الآخر أداة كهربائية. وقد تمكنت منه هذه الحماقة في كبره التي حاول مداراتها في عمله كما يحاول غيره من القياديين فعل ذات الشيء كما كان يعتقد، فخسر عمله لاحقاً بسبب تصريحه بحماقته ومواجهة مدراءه بها.

 

🖍 🖍 🖍

في رواية/ الموريسكي الأخير:

قرأت:

على نحو ما كان الموريسكي قد مات بالفعل، فما حدث جعله شخصاً غير الذي وطأت أقدامه الميدان هذا الصباح لأول مرة، ربما لأن رعبه الشخصي كان أكثر من رعب الآخرين، وربما ليقينه بأنه من سلالة على وشك الانقراض، سلالة تقرّقت ما بين المغرب والشام وبلدان العالم القديم والجديد، وظل آباؤها عبر ترحالهم الطويل يحلمون بأن يجتمع شملها ولو على متر واحد من الأرض، متر واحد يتسع للجميع“.

وكتبت:

تداخل ماضي الأندلسيين في حي البيازين بحاضر المصريين في ميدان التحرير لا يحمل أي معنى، وإن كانت الفكرة تشير إلى ثورات الشعوب!.. كما أن تعدد الشخصيات، وتلاحق الأحداث، واختلاف الأزمنة، يجعل من عملية قراءتها مرهقة للغاية.

 

🖍 🖍 🖍

 

في رواية/ السيد ابراهيم وأزهار القران:

قرأت:

دع ما هو حي يمت: فذلك هو جسدك .. أحيي ما هو ميت: ذلك هو قلبك .. خبئ ما هو موجود: ذلك هو العالم هنا .. دع الغائب يعد: ذلك هو عالم الحياة في المستقبل“.

وكتبت:

دمّر ما هو ردئ وموجود (العاطفة) .. واخلق ما هو حسن وغير موجود (النوايا). تلك التراتيل المفعمة بحكمة جلال الدين الرومي عرفها موسى أثناء الدوران.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (تنمية الذات)

ومن على رف (تنمية الذات) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ أشياء جميلة:

قرأت:

“لا تفقد الأمل .. قد يُرسل لك الله حلولاً  لمعضلتك من حيث لا تدري ولم تتوقع يوماً”.

وكتبت:

لا تسعى للثأر ممن ظلمك، فقد تبدو وكأنك أنت المذنب .. دعها لله وسترى عجائب قدرته في الاقتصاص منه.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ زنزانة: عادة مدى الحياة:

قرأت:

اعتياد رؤية القتل والدمار في نشرات الأخبار يجعل المشاهد أقل تفاعلاً وتأثراً، وهذا ما وجدناه في متابعة الانهيارات الخطرة في العراق وسوريا ومصر وبورما وبلاد أخرى“.

وكتبت:

ليس (قانون التجربة والخطأ) وما قدمته نتائج البحوث على الحيوانات، سوى حصيلة التكرار مرات ومرات .. من أجل تثبيت الصواب وتنحية الخطأ.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (الصحة العامة)

ومن على رف (الصحة العامة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ قواعد الصحة الخمسون:

قرأت:

“الدعم الاجتماعي عامل أساسي في اكتساب الصحة الجيدة على قدم المساواة مع عادات التدخين والغذاء والرياضة. تشير الدراسات إلى أنه إذا تقلصت شبكتك الاجتماعية فإن خطر حدوث الموت يزيد، كما أن الأشخاص الذين يحصلون على الدعم الاجتماعي تكون لديهم مشاكل أقل في القلب والأوعية الدموية ويملكون جهاز مناعة أقوى ومستويات منخفضة من هرمون التوتر الكورتيزول ومستويات أعلى من هرمون السعادة الأوكسايتوسين”.

وكتبت:

في حين لا يكون القلق مبرراً مع أعراض تعب بسيطة تظهر في رشح أو صداع أو ألم في الظهر، تأتي بعض الأعراض على نحو لا ينبغي إهمالها، في شكل: ألم في الصدر يصاحبه ضيق تنفس ويمتد للذراع اليسرى والفك، إذ تبدو مؤشراً لذبحة صدرية!!. أو في شكل: تخدير بالأطراف وتنميل في الجسم مع انخفاض في الرؤية وصعوبة في النطق، فقد تنم عن جلطة دماغية!!. قد تشكّل الدقائق في هذين العرضين فارقاً بين الحياة والموت.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ قصة الطب ودور الطبيب: إظهار لجمال النفس وانتصار للحياة:

قرأت:

“لا يحق للطبيب تسخير هذه المهنة المقدسة للكنز والطمع وتحويلها من مهنة علاج العلة ومعرفة الأسباب إلى حرفة لجمع المال والاكتساب”.

وكتبت:

يتحدث المؤلف أيضاً عن الممرضة كركيزة، وما يجمعها مع المريض من علاقة وشيجة لا يحظى بها الطبيب المعالج عادة.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ المشاكل الطبية المحرجة: كلام صريح ونصائح مفيدة:

قرأت:

يوجد احتمال أكبر بحدود 20% للإصابة بالفأفأة (التأتأة) إذا كان أحد اقاربك مصاباً بها“.

وكتبت:

في مشكلة (الخجل الشديد) يظهر أن الكثير من الناس يعتقدون بأنهم أكثر خجلاً مما هم عليه في الواقع، ففي دراسة أجريت على 40% من الذين صنّفوا أنفسهم بأنهم خجولين، جاء 20% منهم بتصرفات خجولة، بينما حمل البقية الشعور الداخلي بالخجل.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (الفكر والحياة)

ومن على رف (الفكر والحياة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ أينشتين والنسبية:

قرأت:

“إنه لا يوجد وسط ثابت، ولا مرجع ثابت في الدنيا، وأن الدنيا في حالة حركة مصطخبة. وبهذا لا يكون هناك وسيلة لأي تقدير مطلق بخصوص الحركة أو السكون، فلا يمكن القطع بأن جسماً ما يتحرك وأن جسماً ما ثابت، وإنما كل ما يقال إن الجسم كذا يعتبر متحركاً بالنسبة إلى الجسم كذا. كل ما هناك حركة نسبية، أما الحركة الحقيقية فلا وجود لها .. كما وأن السكون الحقيقي لا وجود له أيضاً، والفضاء الثابت لا معنى له”.

وكتبت:

تأتي العبقرية الفذة لأينشتين -وقد زعزعت حقيقة الحقائق- إلا أن تسلّم بحقيقة ثابتة لا مجال للشك فيها، وهي (الإيمان بالله). إنه يشكر الله على القليل الذي سمح له برصده من الحقيقة الكاملة، وعلى تبجيله لسر كنهه فيما يتبدّى له من تفاصيل يعيها بإدراكه المحدود.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ النباهة والاستحمار:

قرأت:

“وهكذا نجد الإنسان في حياته اليومية متجهاً إلى خارجه دائماً، ومقبلاً على ما يوفر له لذائذه مائلاً نحو شهواته. ونجد (أنا) تلك (الأنا) التي هي من الله تهبط من العرش إلى حضيض الأرض، فتنغمس كالدودة في الماء المتعفن بالقذارات وتهش للجيفة”.

وكتبت:

الإيهام .. إنها السياسة القديمة-الحديثة!. فمن أجل صرف أذهان الشعب الإيراني عن قضية شركة النفط المحلية في فترة ما من القرن الماضي، تم افتعال عشرون معركة أهلية، كما شهدت حركة الاستعمار الغربي في القرن السادس عشر الميلادي ظهور سبعة عشر نبي في الشرق، لشغل المسلمين في صد ادعاءاتهم .. تعددت الغايات والاستحمار واحد!.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (العلم)

ومن على رف (العلم) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ المخ ذكر أم أنثى؟:

قرأت:

هل تخيلت في يوم من الأيام أن الرجل يمكن أن يتحمل أعباء الأمومة بدلا عن زوجته؟ وهل لاحظت أن العلاقة بين الأم وطفلها علاقة تبادلية خاصة، حتى إنه لم يحدث في تاريخ معظم المجتمعات البشرية أن نجح الرجال في القيام بدور الأمهات مهما كانوا حريصين على ذلك ومهما كانوا معطائين، حتى وإن قاموا بتقديم وجبة الرضاعة أو تغيير الحَفاضَات؟ بل لقد فشلت محاولات علماء الاجتماع في جعل الطفل أكثر قبولا لرعاية أبيه بدلا من رعاية أمه، ويُعتبر قيام الأب بتربية أطفاله بعد فقد الأم استثناءً من هذه القاعدة“.

وكتبت:

تفشل هندسة الكيبوتس الإسرائيلية في خلق جيل ذو جنس أحادي من خلال محاولة منح فرص متساوية للجنسين بما يُطلق عليه “البيئة التربوية المتماثلة”، فتنتصر الطبيعة البيولوجية.

 

🖍 🖍 🖍

 

……… قرأت وكتبت ……… (علم الطاقة والروحانيات)

ومن على رف (علم الطاقة والروحانيات) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الحاسة السادسة: رحلة في عمق وعينا الكوني:

قرأت:

“أنت شيء جديد في هذا العالم فكن سعيداً بذلك. وخذ معظم ما تقدمه لك الطبيعة، بعقل متفتح وفكر عميق”.

وكتبت:

القدرات ما فوق الحسية ملكات طبيعية بل فطرية في كل فرد، وهي قابلة للتدريب والتطوير شأنها شأن أي موهبة يمتلكها، وهنا يتفاوت الأفراد!. لا يُستهان بهذه القدرات، إذ غالباً ما تؤثر كعامل مباشر في أمور الصحة والعلاقات والحظوظ والكاريزما والتي ترتبط تحديداً بالناحية النفسية أكثر من الناحية الجسدية.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (علم الاجتماع)

ومن على رف (علم الاجتماع) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ التخلف الاجتماعي: مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور:

قرأت:

“يتذبذب الإنسان المتخلف ما بين الشعور الشديد بالعجز عن استيعاب العالم، وبين طغيان مشاعر السيطرة على الواقع من خلال الحذق (الفهلوة) الذي يعتدّ به الجمهور كوسيلة مفضلة للفهم”.

وكتبت:

يؤمن الإنسان المقهور بطغيان قوى خارقة للطبيعة تتلاعب في مصيره، كتلبّس أرواح الجن والعفاريت، وتحكّمها في فرص الخطوبة والزواج والعلاقات الجنسية والإنجاب، بالإضافة إلى إصابات العين القاتلة وطاقة الحسد وغيرها من شرور الماورائيات!.

 

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ الصين: مخالب التنين الناعمة:

قرأت:

ولا غرابة أبداً أن نجد العولمة في المستقبل القريب وقد أصبحت بين طرفين اثنين هما الصين من جهة والعالم أجمع من جهة أخرى، ولا تبقى خارج طريق العولمة إلا أميركا وحدها التي زرعت بذورها الفكرية الأولى وروجت لمفاهيمها ووضعت فلسفتها لكنها لم تحصد ما تشتهي من ثمار. تساقطت عند النهاية في السلة التي وقعت بين فكي التنين الكبرى“.

وكتبت:

يذكر الكاتب في موضع آخر من الكتاب أربعة من علماء المسلمين الصينيين الذين نعموا بالاستقرار في ظل عهد دولة مانشو الذي استمر حتى عام 1911، فأبدعوا وكانوا جنوداً عظاماً آنذاك، غير أنهم أصبحوا مجهولين بعد اندثار معظم مؤلفاتهم. وكنوع من التكريم، أذكرهم تباعاً: الشيخ/ وانغ دي يو (1560-1660) وهو أول من كتب عن الإسلام باللغة الصينية، ومن مؤلفاته: الأجوبة الصحيحة على الدين الحق. الشيخ/ ماوتشو (1640-1711) ومن مؤلفاته: إرشاد الإسلام، ويقع في عشرة أجزاء. الشيخ/ ليؤتشه (1655-1745) ومن مؤلفاته: أحكام الإسلام، ويقع في عشرين جزء. الشيخ/ مافو تشو (1794-1873) ومن مؤلفاته: خلاصة أصول الدين الأربعة .. رحمهم الله.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (علم النفس)

ومن على رف (علم النفس) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الألم النفسي والعضوي:

قرأت:

“وما زال العلم عاجزاً عن تفسير ذلك النور الذي يملأ الوجه حين يشعر الإنسان بالحب والسلام والطمأنينة”.

وكتبت:

يأتي الألم أحياناً ليحمي إنساناً ما.. إنه ضروري كالأكسجين!. فعند موت إنسان عزيز لا بد وأن تكون معاناة الألم عند شريكه أقوى من معاناة الفقد، وإلا فقد عقله!!.. من غير الأكسجين تموت خلاياه ومن غير الألم تموت نفسه. لكل منا عزيز، يرقى ارتباطه ليصبح كرباط الجسد، ويصبح موته كفقد جزء من هذا الجسد.

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الطب النفسي:

قرأت:

“ولا أتصور إنساناً يدرك بعمق وفهم معنى الحياة إلا إذا مر بتجربة اكتئاب!.. ولا أتصور فناناً مبدعاً خلّاقاً يستطيع أن ينسج ألحاناً أو ألواناً أو كلمات تعبر عن الإنسان وحياته بصدق إلا إذا مر بتجربة اكتئاب. إن المرور بتجربة اكتئاب والخروج منها يكسب الإنسان وعياً جديداً”.

وكتبت:

للثقافات دور في تحديد الاضطرابات المرضية لا سيما الجنسية! فالمثلية الجنسية في المجتمع الأمريكي تًعتبر حالة طبيعية غير مرضية طالما أن صاحبها متصالح معها ومتوافق سلوكياً، غير أنها تُعتبر سلوكاً مرضياً شاذاً تستلزم العلاج في مجتمعات أخرى.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الحب أحسن دواء:

قرأت:

وإذا نظرنا حولنا سنجد أن هذا العالم يحكمه في بعض أركانه أناس تبلدوا وجدانياً وغير قادرين على الحب، أي إما فصاميون أو سيكوباتيون. وهؤلاء هم الذين يشعلون الحروب ويأمرون بالقتل الجماعي، ولا يتورعون عن ذبح النساء والأطفال والشيوخ ودفنهم في مقابر جماعية“.

وكتبت:

نطالع أناساً ينعمون بالسعادة رغم قصورهم الصحي!.. ليس المرض هو المعوّق، بل التفسخ الإنساني الذي يشطر الجسد عن النفس وعن الروح. وقد نطالع أناساً ذوي طلعة بهية، ولكنهم قبيحي النفس والسريرة، ومنهم الطغاة والعتاة، ومنهم الانتهازيون والطماعون …!  ينصح الكاتب بتحاشيهم فهم يمتلكون قلوباً لا تعرف الحب .. كالحجارة أو أشد قسوة. وعلى هذا ربطت الكتب السماوية بين القلب والحب .. القلب والرحمة.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ حياتي عذاب:

قرأت:

إن الرجل لا ينزعج كثيراً بابتعاد أبنائه وبناته عنه، ولكن المرأة تنزعج إلى حد كبير لأنها كانت تعتمد عليهم كأحد مصادر قوتها وكأحد مصادر إحساسها بأهميتها في الحياة“.

وكتبت:

لا تتشابه كل النساء في وطأة ما يُعرف بـ (سن اليأس)، فعلى الرغم من أن 90% من النساء يعانين، إلا أن بعضهن يتجاوزن هذه المرحلة بعد أشهر أو بضع سنوات.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الزوج أول من يشكو:

قرأت:

ولكن المرأة لا تحب الكاذب، ولا تحب الرجل الأناني، ولا تحب الرجل البخيل، ولا تحب الرجل النرجسي، ولا تحب الرجل الحسود الحقود، ولا تحب الرجل العدواني، ولا تحب الرجل المغرور المتكبر المتعالي. وكلها صفات مترابطة، إن وجدت إحداها وجدت بقية الصفات الأخرى في نفس الرجل“.

وكتبت:

يتطرق المؤلف إلى أزمة منتصف العمر التي تعصف بخريف الرجل حين يشاهد جفاف أغصانه وهي تفقد أوراقها الخضراء، في تشبيه لاضمحلال هرموناته وتساقط خلاياه وخفوت الرغبة وبطء الاستجابة، فيصاب بكآبة النفس مع المنظر.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ النفس والحياة:

قرأت:

المشاعر المتأججة غير المنضبطة والانفعال الأهوج السلبي يستهلك الطاقة الإيجابية الموجهة بعقلانية عملية. التعبير لا يعني السب أو تبادل الشتائم، إن التعبير بمعناه الصحيح هو مناسبة ردة الفعل للفعل الأصلي في القوة والتأثير وتحقيق الهدف“.

وكتبت:

على الرغم من مظهر القوة الذي يتلبّس المنفعل، إلا أنه في الحقيقية يدل على هشاشة الشخصية، كما أن هناك طرق عدة لإحكام الانفعال، منها: الاسترخاء، عدم التعاطي مع الأمور بصورة شخصية، أن تكون ردة الفعل ارتقائية لا تشنجية ولا فورية.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (التصوف)

ومن على رف (التصوف) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الرحلة الداخلية:

قرأت:

“ليس اعتباطاً أن الله في العالم أجمع يُدعى (الأب). ليس اعتباطاً أن الله صوّر في صورة الأب. وإذا ما كانت خبرات الطفل الأولى في حياته تتسم بالثقة والامتنان والاحترام لأمه وأبيه، حينئذ فقط ستتطور هذه الخبرات نحو الله .. وإلا فلا”.

وكتبت:

يُكمل العقل في النوم ما لم يتمكن من إكماله في الصحو! فإن كان الإنسان غاضباً من أحد ما ولم يتمكن من تفريغ شحنة غضبه، فرّغها في منامه، وذلك حتى يستعيد العقل حالته الصحيحة. لهذا، يعتبر أوشو أن: “الليل هو مرآة النهار”.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ لغة الوجود: ما وراء الحياة والموت:

قرأت:

“الطريق الأكثر حكمة هو الطريق الذي تسير فيه إلى الأمام ومن دون توقف. ان استرحت عند وصولك لأول مؤشر للحرارة أو ظهور أول طيف من الدخان، فلن تحدث شرارة النار حتى لو تابعت في ذلك الطريق ما طال من الزمن”.

وكتبت:

يرى أوشو إمكانية بلوغ أي مهووس بصف بوذا درجة من النشوى أو الاستنارة!. ففي حين يحصل عليها الأخير من خلال التأمل الأصيل فتتنامى طاقته وتستمر، يتحصّل عليها الآخر من خلال تعاطي عقاقير أو مخدرات تزول بزوال تأثيرها .. يستخدم بوذا صنف حقيقي أما الآخر فيستخدم المزيف.

🖍 🖍 🖍

 

…….. قرأت وكتبت …….. (المنطق والفلسفة)

ومن على رف (المنطق والفلسفة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ ابن رشد والرشدية:

قرأت:

“لا تدعنا حالنا الاجتماعية نبصر كل ما يوجد من إمكانيات في المرأة، ويظهر أنهن لم يخلقن لغير الولادة وإرضاع الأولاد، وقد قضت هذه الحالة من العبودية فيهن على قدرة القيام بجلائل الأعمال، ولذا فإننا لا نرى بيننا امرأة مزينة بفضائل خلقية، وتمر حياتهن كما تمر حياة النباتات، وهن في كفالة أزواجهن أنفسهم، ومن هنا أيضا، أتى البؤس الذي يلتهم مدننا، وذلك لأن عدد النساء فيها ضعف عدد الرجال، ولا يستطعن كسب الحاجة بعملهن”.

وكتبت:

قام بتأليف الكتاب المؤرخ الفرنسي أرنست رينان عام 1852، وهو الكتاب الذي لا يزال يُعتبر مرجعاً مهماً للمستشرقين والباحثين في الفلسفة الإسلامية -كما يُذكر- لا سيما مع شحّ المراجع العربية، الأمر الذي يُعزى إلى إشكالية تعارض فلسفة ابن رشد القائمة على العقل أمام النقل والتشريع الإسلامي، وقد لاقى ما لاقاه من الوصم بالزندقة والإلحاد والكفر كحال غيره من فلاسفة الإسلام. وقد جاء الكتاب ليوثّق سيرة هذا الفيلسوف العظيم الذي لطالما حملت أوروبا له كبير العرفان، لما أسهم من ثورة علمية وفكرية في ميادينها.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ ابن رشد: طاقة نور في عالم معتم:

قرأت:

“ولدت العقلانية الأوروبية في أسبانيا في ذهن فيلسوف عربي، كرد فعل على النزعة اللاهوتية لعلماء الكلام العرب، فترك للجيل اللاحق نموذج من الفلسفة العقلية الصرفة، وهو نموذج كان له أثر باق في تطور الفكر المسيحي ذاته”.

وكتبت:

من خلال فكره التنويري، ساهم ابن رشد أيما اسهام في إرساء دعائم دولة مدنية ذات سياسة عقلانية، ترتكز أولى مطالبها على: إبطال نفوذ الفقهاء المتكلمين ووعاظ السلاطين. تدريس العلم الطبيعي. الاهتمام بتربية النشء. إحلال المرأة من ربقة عبوديتها للرجل، والحث على مشاركتها الفعالة في كل مناحي الحياة بما فيها إدارة الدولة.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ يوتوبيا: جدل العدالة والمدينة الفاضلة:

قرأت:

لقد خصّ أفلاطون التعليم بحيّز كبير من اهتمامه إلى الحد الذي دفع ببعضهم إلى عد التعليم موضوع (الجمهورية) الأساس، ولا غرابة في ذلك طالما أن أفلاطون قد عدّ الدولة منظمة تعليمية، إذا صلح تعليم مواطنيها استطاعوا بيسر أن يتبينوا أصل الصعاب التي تعترضهم، أما إذا أهمل التعليم فإن أي عمل آخر تؤديه يكون غير ذي شأن“.

وكتبت:

للنفس الإنسانية تقسيمات لدى أفلاطون، حسب ما يتعلق منها بالجسد وما يتعلق بها كنفس. فلها ثلاث قوى: القوى العاقلة، القوى الغضبية، القوى الشهوية. ترتكز الأولى في العقل، والثانية في الصدر، والثالثة في البطن، ويصبح الإنسان بالتالي مفكراً بالأولى، وشجاعاً أو جباناً بالثانية، وممتلئاً أو جائعاً بالثالثة.

 

🖍 🖍 🖍

 

 

قرأت وكتبت (الاستشراق)

ومن على رف (الاستشراق) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ العرب: وجهة نظر يابانية:

قرأت:

“في هذه المجتمعات يحاول الفرد أن يميز نفسه بالنسب كالكنية أو العشيرة أو بالثروة أو بالمنصب أو بالشهادة العالية في مجتمع تغيب عنه العدالة ويسود القمع وتذوب استقلالية الفرد وقيمته كانسان ويغيب أيضاً الوعي بالمسؤولية. ولذلك لا يشعر المواطن العربي بمسؤوليته عن الممتلكات العامة مثل الحدائق العامة والشوارع ومناهل المياه ووسائل النقل الحكومية والغابات، باختصار المرافق العامة كلها، ولذلك يدمرها الناس اعتقاداً منهم أنهم يدمرون ممتلكات الحكومة لا ممتلكاتهم هم. وهكذا يغيب الشعور بالمسؤولية تجاه أفراد المجتمع الآخرين. فعلى سبيل المثال: السجناء السياسيون في البلدان العربية ضحوا من أجل الشعب ولكن الشعب نفسه يضحي بأولئك الافراد الشجعان، فلم نسمع عن مظاهرة أو إضراب أو احتجاج عام في أي بلد عربي من أجل قضية السجناء السياسيين. إن الناس في الوطن العربي يتصرفون مع قضية السجين السياسي على أنها قضية فردية وعلى أسرة السجين وحدها أن تواجه أعباءها. إن ذلك من أخطر مظاهر عدم الشعور بالمسؤولية”.

وكتبت:

ينتقد المستعرب في الكتاب -وبشكل رئيسي- الأوضاع السلبية الجسيمة التي تعاني منها المجتمعات العربية في العموم!، حيث القمع، الحاكم المعمر، انعدام الديمقراطية، ضياع حقوق الإنسان، السجناء السياسيين، تهميش المواطن، انعدام الشعور بالمسئولية، غياب العدالة الاجتماعية، حقوق المرأة، عدم توظيف الدين الإسلامي بشكل صحيح، تتبع النمط الأوحد، الرهبة من قول الحق، الطغيان وفوقية أصحاب السلطة على القانون ….. وغيرها الكثير. وما يستزيد في الوجع هو أن القارئ المحايد لا يملك إلا أن يومئ برأسه -ولو خلسة- إيماءة إقرار واعتراف عما استعرضه (مستعربنا) من عار وشنار! .. وقد ردد: “رحم الله امرئ أهدى إلي عيوبي”.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (الأديان)

ومن على رف (الأديان) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ أديان العالم:

قرأت:

“هناك كائن رائع وكامل

وُجد قبل السماء والأرض

كم هو هادئ

وكم هو روحي

يبقى وحيداً لا يتغير

يوجد قريباً وبعيداً .. هنا وهناك، ومع ذلك فهو لا يعاني من هذا التواجد

يلف كل شيء بحبه كثوب يغطي كل شيء

ومع ذلك فلا يدّعي شرفاً أو مقاماً ولا يطلب أن يكون سيدا

أنا لا أعرف اسمه، ولذلك اسميه (طاو) الطريق

وأبتهج بقوته”.

وكتبت:

عن أولئك الذين ترقوا روحياً في مراتب من الإدراك والوعي والتجلي، تعكس سيرتهم نموذج أسمى في النوع الإنساني!، فهم حكماء، متحررون، أقوياء الشخصية، فائقو السعادة، ما من شيء في الحياة كفيل بأن يعكر صفوهم العقلي، أو يُقلق طُمأنينتهم، أو يقودهم للصراع، أو يأسرهم، أو يُرعبهم، أو يُحزنهم .. إنهم مبتهجون على الدوام، يجودون على من اختلط بهم بأنوار من القوة والطهر والانبساط.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الملل والنحل:

قرأت:

“ثم اعلم أن الملة الكبرى هي ملة إبراهيم الخليل عليه السلام وهي الحنيفية التي تقابل الصبوة تقابل التضاد، قال الله تعالى: (مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ). والشريعة ابتدأت من نوح عليه السلام، قال الله تعالى: (شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا). والحدود والأحكام ابتدأت من آدم وشيث وإدريس عليهم السلام، وختمت الشرائع والملل والمناهج والسنن بأكملها وأتمها حسنا وجمالا بمحمد عليه الصلاة والسلام، قال الله تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا). وقد قيل: خص آدم بالأسماء وخص نوح بمعاني تلك الأسماء وخص إبراهيم بالجمع بينهما ثم خص موسى بالتنزيل وخص عيسى بالتأويل وخص المصطفى صلوات الله عليهم أجمعين بالجمع بينهما على ملة أبيكم إبراهيم. ثم كيفية التقرير الأول والتكميل بالتقرير الثاني بحيث يكون مصدقا كل واحد ما بين يديه من الشرائع الماضية والسنن السالفة تقديرا للأمر على الخلق وتوفيقا للدين على الفطرة. فمن خاصية النبوة: لا يشاركهم فيها غيرهم. وقد قيل إن الله عز وجل أسس دينه على مثال خلقه ليستدل بخلقه على دينه وبدينه على وحدانيته”.

وكتبت:

أتت تقسيمات الشعوب فيما يتعلق بعقائدها متنوعة!، فمنهم من اعتمد القارات السبع وتباين أهلها في اللون واللسان، ومنهم من قلّص التقسيم إلى الأقطاب الأربع: شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً، وما تبعها بالضرورة من اختلاف في الطبائع والشرائع، ومنهم من ثبت على أربع أقسام لكن من حيث الأمم الكبرى، فالعرب والعجم والروم والهنود كل له مشاربه وأحكامه. غير أن الكاتب ارتأى قسمة المذاهب ذاتها، فتفرعت عنده إلى قسمين رئيسيين لا ثالث لهما: (أهل الديانات والملل) كالديانات الإبراهيمية والمجوسية، و (أهل الأهواء والنحل) كالصابئة والدهرية والفلاسفة.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ أساطير الخلق:

قرأت:

“… قال أنانسي: نعم. وفتح حقيبته وأخرج الظلمة فخيّم السواد ولم يستطع أحد أن يرى حتى الإله. ثم أخرج القمر فاستطاع الجميع أن يروا قليلاً. أخيراً أخرج أنانسي الشمس، فعمي الذين نظروا إليها، أما الذين كانوا ينظرون إلى مكان آخر أصابهم العمى في عين واحدة، أما الذين رفّت أعينهم في اللحظة التي أخرج فيها أنانسي الشمس كانوا محظوظين واحتفظوا ببصرهم سليما. وهكذا جاء العمى إلى العالم. أسطورة من غرب أفريقيا، من شعب الكراتشي في توغو”.

وكتبت:

أطربتني تلك الأسطورة اليونانية التي تعتقد بأنه عندما خلق زيوس ذلك “الشيء الجديد في السماء”، تسارعت الآلهة لتقديم نفسها له، فمنحته الآلهة فينوس الجمال، والإله ميركوري الإقناع، والإله أبولو الموسيقى. وعندما انتهى زيوس، غلّفه بالبراءة وأرسله إلى الإنسان وقال: “سيعتني خلقي بجميع الرجال” .. وبهذا، اعتنت (المرأة) … ولا تزال.

🖍 🖍 🖍

قرأت:

في كتاب/ حياة المسيح:

“ثم أطلقت كلمة (المسيح) مجازاً على كل مختار ومنذور فسّمي كورش الفارسي (مسيحياً) كما جاء في الإصحاح الخامس والأربعين من سفر أشعيا، لأن الله أخذ بيده لإهلاك أعداء الإسرائيليين وإقامة بناء الهيكل من جديد، وسّمي الشعب كله مسيحياً كما جاء في المزامير وكتاب النبي حبقوق ومنه (خرجت لخلاص شعبك: خلاص مسيحك) بمعنى الشعب المختار”.

وكتبت:

رغم قراءتي لأكثر من نصف الكتاب، لم أتمكن من استشفاف هدف الكاتب في كتابه! أهو كتاب في الأديان؟ أهو سيرة ذاتية؟ أهو توثيق تاريخي؟ لقد ظننت -وكما يقال بأن الكتاب يقرأ من عنوانه- بأنني سأقرأ عن قصة السيد المسيح مع تحليل شخصه الكريم بعبقرية العقاد النافذة، لكنه لم يكن كذلك.

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (إسلاميات)

ومن على رف (إسلاميات) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الصراع من اجل الإيمان: انطباعات أمريكي اعتنق الإسلام:

قرأت:

“لا أحد يعرف الوحدة كالملحد. فعندما يشعر الشخص العادي بالعزلة فإنه يستطيع أن يناجي من خلال أعماق روحه، الواحد الأحد الذي يعرفه ويكون بمقدوره أن يشعر بالاستجابة. لكن الملحد لا يستطيع أن يسمح لنفسه بتلك النعمة، لأن عليه أن يسحق هذا الدافع، ويُذكِّر نفسه بسخفها. لأن الملحد يكون إله عالمه الخاص به، ولكنه عالم صغير جداً، لأن حدود هذا العالم قد حددتها إدراكاته، وهذه الحدود تكون دوماً في تناقص مستمر”.

وكتبت:

يعتقد الكاتب أن (إقرأ) كأمر إلهي إنما هو نعمة سماوية في تعلم القراءة. وعن طغيان الإنسان واستغناؤه في منتصف السورة الكريمة، يعتقد أن العلم الحديث صور للإنسان من عظيم الشأن ما أغناه عن الله، غير أن تلك العلوم وما حملته من فكر تأبى إلا أن تتفق مع ما ورد في القرآن الكريم، الأمر الذي دعى أصحاب تلك العلوم اعتناق الدين الذي جاء به.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ القرآن المعجز:

قرأت:

“أن القرآن ذكر أن عم رسول الله هو وزوجته من أهل النار، وقد عاشوا بعد هذا التقرير مدة طويلة وماتوا على الكفر والعياذ بالله. فإن لم يكن ذلك وحي من الله فماذا يكون التفسير المقنع؟ لم لم يدّعي أبو لهب وزوجته الايمان فقط من أجل تكذيب القرآن؟ وقد كان يريد وزوجته اظهار كذب رسول الله بأي طريقة، ولكن هذا لم يحدث أبدا”.

وكتبت:

لا يعتقد د. ميللر أن المسلمين هم فقط من يصف القرآن الكريم بـ “المدهش”، بل أن هناك الكثير من غير المسلمين من يعتقد فيه هذه الصفة!. بل والأكثر دهشة أن بعض من هؤلاء هم فعلياً من الكارهين للإسلام كراهية كبرى .. غير أن الشمس لا تُحجب بغربال بطبيعة الحال.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ جناية البخاري: انقاذ الدين من إمام المحدثين:

قرأت:

“التقى أبو هريرة بالرسول لفترة لم تزد على السنة وتسعة أشهر بأية حال من الأحوال، ومع ذلك فقد كان أكثر الصحابة رواية عن الرسول، مما جعل الصحابة وعلى رأسهم السيدة عائشة يتهمونه وينكرون عليه ذلك. وهكذا فقد كان أبو هريرة أول راوية اتُهم في الإسلام”.

وكتبت:

إن هذا الاجتهاد يعتبر بمثابة جرس تنبيهي، يشحذ الذهن في النظر حول المصداقية المطلقة الممنوحة مع مرتبة الشرف لبعض الموروثات الدينية والتي تتعارض مع القرآن الكريم، والمحجة البيضاء، والعقل المتدبر، والفطرة السوية، والذوق السليم. أيضاً، يحث على البحث والتحري الصادق والحيادي، بعيداً عن تتبع السلف شبراً بشبر وذراعاً بذراع، فليست أقوالهم منطوقة عن الهوى، ولا هم بالأنبياء المعصومين!.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ ناقصات عقل ودين: فصول في حديث الرسول:

قرأت:

إن نهي الله عن تمني كل جنس موضع الآخر وتأكيده اختصاص كل منهما بموضع مخصوص، إنما هو نهي ينشد إقصاء التقابل القائم على الصراع ليحل محله الاختلاف القائم على السلام“.

وكتبت:

تتطرق الباحثة في قول حكيم عن التراشق الذي صال زمن الرسول بين الرجال الذين توخوا تضخيم حسناتهم على النساء في الآخرة كما فُضلوا عليهم في الدنيا بضعف الميراث، والنساء اللاتي توخين تقليص سيئاتهن عن الرجال لتلك الفضيلة (إن صحت)، مع الاستشهاد بالآية الكريمة “وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُوا ۖ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ”.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (أندلسيات)

ومن على رف (أندلسيات) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الأندلس: بحثاً عن الهوية الغائبة:

قرأت:

“ظلت هذه الحضارة باقية في اسبانيا لمدة ثمانية قرون. ورغم أن حرب الاسترداد بدأت من المراكز المسيحية فقد تعايشوا مع المسلمين لفترة طويلة في وقت كانت فيه العادات والتقاليد والفنون واللغة الموجودة في اسبانيا المسيحية غير أصيلة، وكان لها جذور مسلمة”.

وكتبت:

يدعو الكاتب بلاده اسبانيا للاستيقاظ من السبات الذي ابتدأ منذ سقوط غرناطة عام 1492، لتسترد هويتها وتلعب دورها المحوري من خلال التعدد الثقافي الذي يحظى بها تاريخها، لا سيما أمام التراجع الأخلاقي الذي يستشري في الغرب، وضرورة إعادة التوازن الروحي والأخلاقي والذي لن يتكفل به بحق سوى الإسلام.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ علماء الأندلس: إبداعاتهم المتميزة وأثرها في النهضة الأوربية:

قرأت:

“إِن ما قام به العرب المسلمون لهو عمل إنقاذي له مغزاه الكبير في تاريخ العالم، ولئن أشعل العرب سراجهم من زيت حضارات سبقت، فإنهم ما لبثوا أن أصبحوا شعلة وهّاجة بذاتها استضاء بنورها أهل العصر الوسيط”.

وكتبت:

يعرض الكتاب أسماء الأعلام الذين أضنتهم الليالي وقد أضاءوا مشاعل العلم، حتى أنارت بها أوروبا قاطبة، فيمرر الضوء سريعاً على أهم إنجازات كل منهم، الأمر الذي قد يثير شغف النفوس التواقة نحو المزيد من البحث.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ محاكم التفتيش: في اسبانيا والبرتغال وغيرها:

قرأت:

“ومع أن ذلك الديوان وتلك المحاكم كانت معروفة في فرنسا وإيطاليا وفي بلاد أخرى من أوروبا، إلا أنها لم تعمل بها مثلما عملت بأسبانيا والبرتغال، ولم تمارس من الفظائع والأعمال البربرية الوحشية مثل ما مارست بجزيرة أيبريا، حتى قدّر بعضهم عدد ضحايا التفتيش بما لا يقل عن تسعة آلاف ألف من الناس أثناء المدة المحصورة بين سنة 1333 وسنة 1835، حيث ألغي من أسبانيا بعد أن لطخ كل أرجائها بالدم المسفوك في سبيل نصرة الكثلكة والقضاء على مخالفيها”.

وكتبت:

تعرض صور التعذيب التي تفنن بها الصليبيون، من دموية وبربرية ووحشية، ما لا يخطر على قلب بشر! وقد طال تعذيبهم كل من لم يكن على الكاثوليكية من أهل الأندلس، سواء من مسلمين أو يهود أو نصارى. من بعض صورها: حبال تُستخدم لشد الأجساد حتى تنضح دماً، وسلاسل وسحابات ذات مسامير صدئة حادة تمزقها تمزيقا، مع أسواط تلتحم بها قطع من حديد، وقدور من حديد لغلي الرصاص وصبه على المعذبين، وآلات لسلّ اللسان وأخرى لتكسير الأسنان، وأخرى لسمل العيون، وأخرى لسحب الأظافر، وأخرى لتهشيم الجماجم، وأخرى لطي الإنسان وتكسير العظام، وأخرى لسحب أثداء النساء، مع مطارق ثقيلة لسحق الرؤوس، وأحذية حديدية حامية يرتديها السجناء، والجحش الخشبي، والتابوت ذو الحراب الست الذي ما أن يُقفل بابه تخترق العينان والجمجمة والقلب والمعدة، وتابوت السيدة الجميلة، ومشانق تشنق نصف شنقة، وتقنية ملء البطن بالماء، والنخس بالدبابيس، وتمزيق الأعضاء، والدفن على قيد الحياة، والحرق حتى الموت … وغيرها الكثير!.

 

🖍 🖍 🖍

 

 

قرأت وكتبت (السياسة)

ومن على رف (السياسة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ عام قضيته في العراق: النضال لبناء غد مرجو:

قرأت:

“تلقينا أيضاً العديد من التقارير عن وقوع هجمات جنسية. فقد كان الاغتصاب من الأدوات الوحشية التي استخدمها صدام للسيطرة على الشعب. وفي كل مخفر للشرطة تقريباً ثمة غرفة للاغتصاب، وكان اكثرها انشغالاً في أكاديمية الشرطة المركزية ببغداد”.

وكتبت:

توقفت عن قراءة الكتاب لعدم جدواه، حيث لم يكن كتاباً سياسياً كما بدى، بل سيرة ذاتية لمسئول سياسي سابق أراد ترقيع فشله فأثار الشفقة!.

 

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ النساء أسلحة حربية: العراق الجنس والإعلام:

قرأت:

“في الوقت نفسه الذي بدأت أفكر فيه في النساء الضالعات في أحداث هتك العرض في أبي غريب، بدأت ألاحظ تقارير عن الفدائيات الفلسطينيات، ومرة أخرى بدأت الأغلفة اللامعة للمجلات الإخبارية الواسعة الانتشار تجذب انتباهي. ومرة أخرى أدهشتني تلك النساء العنيفات، ومع ذلك سرعان ما جذبتني التغطية الإعلامية لهن. لماذا تظهر تلك النساء على أغلفة المجلات؟ ولماذا تتصدر أخبارهن الصحف؟ وهل انتهاكات أبي غريب ستحدث الصدمة نفسها لو كان الحرّاس جميعاً من الرجال؟”.

وكتبت:

يلفت انتباه الكاتبة صور الجنديات المتورطات في فضائح سجن أبو غريب على حد سواء مع الفدائيات الفلسطينيات، وتثير تساؤلاتها حول مدى تأثير صورة المرأة العسكرية عن نظيرها الرجل العسكري.

 

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ لا سكوت بعد اليوم: مواجهة الصور المزيفة عن الإسلام في أميركا:

قرأت:

“يواجه المسلمون مصاعب يومية في مجتمع أميركا المسيحي في غالبيته. إن معظم الأميركيين لا يعرفون أي مسلم، وما زالوا غافلين عن وجود المسلمين المتنامي بوتيرة سريعة في الولايات المتحدة، ولم يناقشوا يوماً الإسلام مع أي شخص مطلّع على هذا الدين، ولم يقرأوا يوماً آية واحدة من القرآن الكريم، وتنبع أغلب تصوّراتهم عن الإسلام من الصور السلبية المزيّفة التي تظهرها التقارير الإخبارية والأفلام والمسلسلات التلفزيونية والحوارات في الإذاعة والتلفزيون”.

وكتبت:

في الفصل الأول الذي جاء بعنوان (النسب الخفي)، يتحدث عن جهل المجتمع الأمريكي بدين الإسلام واتباعه، حيث حمل الكثير من المفاهيم المغلوطة التي لا تشي سوى ببربرية أولئك القوم الذين يُدعون بـ (المحمديين)!.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (التاريخ)

ومن على رف (التاريخ) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي – مجلدان:

قرأت:

“فالتاريخ الإسلامي هو تاريخ أمة شاهدة وأمة خاتمة وأمة صالحة وأمة تقية نقية”.

وكتبت:

تأتي أهمية تدوين التاريخ الإسلامي كأعظم وأزهى وأصحّ تاريخ إنساني سرى على ظهر هذه البسيطة.

 

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ ثرثرة فوق دجلة: حكايات التبشير المسيحي في العراق 1900-1935:

قرأت:

“العرب أساساً أمة متدينة، ومهما يكن القول عن الأتراك أو غيرهم، فإن مشاعر وعقول العرب لا تسمح لهم بأن يكونوا ملحدين أبداً”.

وكتبت:

يضم الكتاب عدد من الحكايات التي سطّرها المبشّرون في رحلاتهم وأعمالهم وأنشطتهم ومغامراتهم على أرض العراق، بالإضافة إلى آرائهم وانطباعاتهم عن الفرد العراقي والبيئة العراقية ككل، مع عدد من الصور التوثيقية.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ شارع الرشيد:

قرأت:

أن العوائل البغدادية المتنفذة تدخلت لحرف الشارع حتى تطل دورها عليه، أو لأنها حريصة على دورها الحسنة البناء والمتوارثة عن الآباء وربما الأجداد، وهكذا لم يأت شارع الرشيد مستقيماً كما ينبغي“.

وكتبت:

يتحدث الكتاب عن نشأة الشارع وأسماءه وأسواقه ومشاريعه ومراحل تطوره والأحداث التي جرت عليه، ويتطرق إلى سرد عدد من روّاد هذا الشارع من أدباء وسياسيين وأطباء ومهندسين وغيرهم، بالإضافة إلى استعراض جانب من التراث الأدبي الذي زخر بإطراء الشارع، أو كان شاهد عيان على الكثير من الأحداث حال وقوعها.

 

🖍 🖍 🖍

 

…….. قرأت وكتبت …….. (شعر ونصوص أدبية)

ومن على رف (شعر ونصوص أدبية) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ لا العسل تشتهيه نفسي ولا النحل:

قرأت:

“مثل تفاحة تنضج

على الغصن الأعلى

لأكثر الأشجار علواً

لم ينتبه لها القاطفون

لا بل انتبهوا ولم يبلغوها”.

وكتبت:

هو ديوان للشاعرة (السحاقية) الإغريقية سافو!!.. هكذا يُعرّف بها. غير أن أقاويل أخرى على شبكة المعلومات تصّنف ما سبق كإشاعات أذاعها الخبثاء!.. فهي حقيقةً أول شاعرة في تاريخ أدب المرأة، وقد تربعت على هذا العرش مئات السنين حتى لحقنها الأخريات. لقد كانت ذات صوت عذب، تكتب القصائد وتعزف الموسيقى وتمجّد الحب وتتذوق الجمال، وتتردد أشعارها وأغانيها على كل لسان بمن فيهم سقراط الحكيم الذي كان يلقبّها بـ (الجميلة). هذا فضلاً عن نشاطها السياسي ومشاركتها الجادة في الحياة العامة الذي تعرضت معه للنفي من أرضها!. توفى زوجها وترك لها ثروة ضخمة استثمرتها في تشييد مدرسة تلقّن فيها الفتيات فنون الأدب والشعر والموسيقى وحسن السلوك.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ البلبال: أبواب في الوجد والكرى:

قرأت:

“لم تخش الغرق وفيه نجاتك؟”.

وكتبت:

كالراهب حين يأتي على روحه يُفرغها .. فتمتلئ حكمة!.. وهل الموت سوى نهاية حياة وولادة أخرى؟.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ أجمع الذكريات كي أموت: 32 شاعرا برتغاليا معاصرا:

قرأت:

سعيد هو النهر الذاهب إلى البحر

ليرمي نفسه

وبعد ذاك، في المحيط الواسع

ليؤبد بهاء تدفقه كنهر“.

وكتبت:

إن الأشعار في مجملها تستعصي على الإدراك المباشر لتلك المعاني التي تبدو أكثر من خفية.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (أدب ساخر)

ومن على رف (أدب ساخر) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ ابتسم أنت في بغداد:

قرأت:

“الأعمار بيد الله لكن حذار من أن تسمح لأحد أن يدعو لك بطول العمر، فإنه إنما يدعو لك بطول المعاناة في حياة كلها منغصات ومخاوف ووساوس وهلوسات وفوضى ومفخخات وعبوات ولاصقات وكاتمات واغتيالات .. يا طويل العمر”.

وكتبت:

لقد أصبح الفرد العربي في معاشه اليومي بحاجة إلى تحويل واقعه المرّ في بعض أوجهه إلى طرفة، ليس على سبيل السخط أو السلبية أو السخرية، بل لأنها قد تكون (الأخف) تعبيراً فيما يحوطه من قسوة وبؤس وشقاء، كما كان يفعل الكوميدي العالمي شارلي شابلن، وكما كان يقول: “أنا أصنع من ألمي ما يضحك الناس، لكني لا أضحك من ألم الناس.

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (أدب الرحلة)

ومن على رف (أدب الرحلة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ يوميات رحلة إلى أوروبا:

قرأت:

“الأربعاء 23 ربيع الأول 1290 (21 مايو 1873): بعد استيقاظنا هذا الصباح، قمنا بنزهة بالعربة وسط المدينة. أدت فرق الإطفاء بعض التمارين، ثم ذهبنا إلى متحف الإثنيات، وهو عمارة جد فاخرة. تمت صناعة دمى من الشمع الاصطناعي بقامة طبيعية، تجسد شعوب روسيا كلها، مكتسيات بزي كل قبيلة أو كل جنسية. يكاد المرء أن يحسبها بشراً حقيقياً، حيث لا يوجد أي فرق. أدوات اخرى جلبت من مساكن المتوحشين في أمريكا أو أفريقيا معروضة هنا. أخبروني أن خزانة الكتب هنا تضم أكثر من مائتي ألف كتاب”.

وكتبت:

وبما أن الرحلة قد تمت في زمن يخلو تماماً من التكنولوجيا، فقد كانت آلة التصوير هي العين وآلة التوثيق هي القلم .. بطبيعة الحال. عليه، فقد كان من المتوقع أن يشحذ الرحّالة أقصى همة (لتصوير وتوثيق) تفاصيل تلك الرحلة الممتدة، وليس الاقتصار على ما هو أشبه بتدوين يوميات وملاحظات، لا سيما أنها رحلة قد سارت في أراض غربية مختلفة الطبع والطابع، والتي نادراً ما كانت تحدث، وعن طريقه هو كملك ذو مكانة ونفوذ!.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ الغابة:

قرأت:

“ونتيجة لهذه الحياة المفعمة بالبراءة، انتفى الشعور بالهم والخوف من المستقبل، وانتفى الحزن والقلق. والنتيجة أنك لم تكن تجد في الغابة الوجوه النكدة المربدة بالهموم، ولا الوجوه الكشرة العكرة التي نراها في المدينة، وإنما كنت ترى وجوهاً ضاحكة بسامة فياضة بالمرح، وتشاهد حلقات يومية من الرقص والغناء، وترى الدعابة والرقة وحب الغرباء، وتلمس الطبيعة المسالمة”.

وكتبت:

وما يثير الانتباه، مقارنة نقاء النفس البشرية عند ساكن الغاب مع نظيره رجل الحضارة!.. إذ يتولد الكبت ويتغلب الشك وتعلو الأنا، وما يتبع ذلك من فساد أخلاقي يزداد كلما ازداد ذلك (المتمدن) علماً أو ادعى، في حين تسود ثقافة الحرية الشخصية واحترام الآخر عند (المتخلف) في البراري .. كما يُنظر إليه!. وعن التضاد بين تلك الأخلاق والقيم الزائفة والحقيقية، ونعرة الرجل الأبيض كسيد الرجل الأسود العبد.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ فوق الغيوم تحت الغيوم:

قرأت:

أهل المدن ومواطنو الدول بأخلاقهم وآدابهم وسلوكهم وتحضرهم هم الذين يحكمون على مدنهم ودولهم بالحياة أو الموت، بالحزن أو الفرح“.

وكتبت:

ليست المدن أبنية من حجارة صماء ولا مجرد أزقة وحدائق وأسوار، بل أشبه بكائن حي في دورة حياة كاملة، تفرح وتبتهج وتحيا، وتحزن وتأسى وتموت! منها ما تشامخ عمرانها وتنوعت مرافقها وكثرت سبل رفاهيتها، إلا أنها مقيتة تبعث النفس على الكرب والقنوط، ومنها ما تشحذ الخيال الخصب وتورق معها الروح، رغم بساطة أبنيتها وخدماتها وسبل الراحة فيها.

 

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (أدب السجون)

ومن على رف (أدب السجون) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ تدمر شاهد ومشهود: مذكرات معتقل في سجون الأسد:

قرأت:

“وساقتني الأيدي القاسية ثانية إلى الأعلى. وعلى باب غرفة التحقيق وجدت الشخص الذي أحضرني ينزع عني ملابسي كلها ويقذف بي من ثم إلى داخل الغرفة مغمض العينين مكبل اليدين عارياً كيوم ولدتني أمي! ولم يلبث الصوت نفسه أن أمرني بالجثو على الأرض وخفض الرأس، وحذرني أن أحاول رفع هامتي لأي سبب”.

وكتبت:

يفقد سليم خمسة عشر كيلو غرام من وزنه خلال الأسبوع الأول فقط من دخوله السجن وقد أصبح مجرد (رقم)، ليتعايش مع طوفان الجرذان والحشرات وزملائه المئة المحشورين في زنزانة ضيقة، يتناوبون النوم على أرضيتها الباردة، ويُجبرون أحياناً على أكل الفئران وابتلاع الصراصير. تتوالى الضحايا أمام مرأى عينيه خلال الأعوام الممتدة من 1980 إلى 1991 ما بين المشانق والتعذيب والتجويع وفتك الأمراض الجسدية والاضطرابات النفسية. تتفشى الكوليرا بين المساجين فيتساقطون تباعاً، غير أن إدارة السجن تتخذ التدابير الوقائية لعزلهم، لا رأفة بهم بل لمنع إصابة الإدارة بالعدوى!. وقد تنوعت صنوف التعذيب كالصعق الكهربائي، والكي بالنار، والتعليق من الأرجل، والجلد بالسياط، والضرب بالكابلات، وتكبيل الأيدي والأرجل بالسلاسل الحديدية!.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ مذكراتي في سجن النساء:

قرأت:

“لم تكن بدور تدخل المرحاض إلا ونراها تقفز آخره قبل أن تكمل مهمتها صارخة: صرصار!. ما أن نسمع صرختها حتى نجري إليها وفي يد كل منا شبشبها شهرته في يدها كالسيف استعداداً لضرب الصرصار. وفي يوم سمعنا صرختها وهي جالسة في الحوش، وظننا أن صرصاراً هجم عليها، وخلعنا الشباشب وتأهبنا للمعركة لكننا لم نر صرصاراً وإنما رجل. لم تكن مرتدية النقاب وأفزعها أن يلمح رجل شعرها العاري، وقفزت من الحوش إلى العنبر في خطوة واحدة وأخفت شعرها ووجها تحت النقاب. أصبحنا من بعد، كلما سمعنا صرختها وقبل أن نخلع الشباشب نسأل: صرصار أم رجل”؟”.

وكتبت:

تُلقي الكاتبة الضوء على نماذج من أخلاق السجينات المتأرجحة بين التشدد الديني والانحلال الخلقي، فمن السجينات من انتقبن، وتلين القرآن ليل نهار، وقد حُشيت أدمغتهن بكل ما من شأنه تحقير المرأة والحطّ من قدرها كإنسانة في المقام الأول!. ومن السجينات من قتلت زوجها وقطعته إرباً بعد أن وجدته مستلقياً فوق ابنتها ذات التسع سنين، وذلك عندما عادت من عملها اليومي في فلاحة الأرض إلى دارها فجأة، حيث يقبع زوجها آكلاً شارباً نائماً شاخراً ليل نهار!. ومن السجينات الداعرات من كن يتبجحن في إسفاف، وقد شوهدن يتحرشن بطبيب السجن الذي كان يتجاوب معهن بانتشاء، قد عُرف به.

🖍 🖍 🖍

 

قرأت وكتبت (أدب المرأة)

ومن على رف (أدب المرأة) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ مدن ونساء: التفاصيل الصغيرة في الحياة الخاصة للمرأة:

قرأت:

“الكتابة عن المرأة لا تعرف الحياد ..

لا تعرف الوقوف على خط النار أو خط الاستواء أو خط الكف ..

تتداخل فيها الألوان ..

تنهمر من حروفها قطرات المطر وضوء القمر ..

تختلط عندها نعومة أوراق الزهور وقسوة أنياب النمور ..

لا تعرف الفرق بين طلة الربيع الناعم وملمس الخريف الشرس

الكتابة عن المرأة لا تعرف الحياد ..

لأننا صنعنا من أنوثتها القبلة والقنبلة .. الفستان والخنجر .. القصيدة وحكم الإعدام .. العري ومقص الرقيب .. النكتة والتهمة .. السلطة والفراش .. المتعة والملل .. الوسام والفضيحة .. نقطة الدم وبقعة الحبر”.

وكتبت:

يعلمنا التاريخ (أن البقاء للأقوى)!!..

وكأن قدر المرأة أن يشكّل تاريخها رجل .. فحل الطاقة والمزاج، متقلب الآراء والأهواء، متعدد الرؤى والنزوات!

يراها في ازدواجية غثّة رثّة .. (أم – طفلة) .. (عشيقة – عاهرة) .. (ملهمة – مجرمة) .. (حرف – معجم) .. (رقم – معادلة)!.

يرتقي بها فيتوّجها قديسة .. وينتقص من شأنها فيُرديها غانية ..

تأسره أنوثتها ثم يقتحم بكارتها ..

وينصّبها ملكة لكنه يكمم فمها ..

يمشي معها تحت الشمس وعنها يحجبها ..

ويدفع لها القناطير مهراً وهو يحفر لها القبر مهداً!

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ مكانة النساء في العقائد اليهمسلامية:

قرأت:

“في أقوال ابن رشد ثلاث أسس مهمة في تحديد مكانة المرأة/ النساء في المجتمع، وحياة المجتمع بكامله، الأول: أنه يتحدث وينظر لمكانة النساء مستنداً إلى نص وروح القرآن، وليس إلى ما هو سائد في المجتمع وبين الفقهاء. والثاني: الرجال والنساء جوهر واحد، أي لا فرق بينهما. والثالث: يحق للنساء أن يتقلدن أي منصب في الحياة العامة، ولا فرق بينهن وبين الرجال ….. فيكون من بينهن محاربات وفيلسوفات وحاكمات وغير هذا”.

وكتبت:

رحم الله ابن رشد حيث أقفل باب الفلسفة مع رحيله منذ ثمانية قرون مضت، وكأن لسان حاله يقول: (لا تستحقون)، وقد عمل القوم على زندقة فكره الحر!.. حتى ابتلاهم الله بفقهاء ابتدعوا في الدين أيما بدع، انتهى بتخريج تشريع بشري بامتياز .. فُرض عليهم .. ما أنزل الله به من سلطان!.. وقد كان للمرأة نصيب الأسد فيما بدّلوا وحرّفوا.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ هل أنتم محصنون ضد الحريم؟:

قرأت:

“قد يعذر الرجل الجاهل الذي يحلم بالحصول على جارية، أو امتلاك أمة تعنى بماشيته. أما الرجل الحائز على شهادة جامعية، والذي يملك حسابا مصرفيا (والمصارف لا تقرض سوى الاثرياء)، ويستعمل حاسوباً، ويحلم بشراء هاتف خليوي (هذا ما لم يكن قد اشتراه أصلاً)، والذي تساوره الرغبة في رؤية شريكة حياته أو زميلته، الموظفة أو المحامية أو الأستاذة الجامعية مثله، تخدمه كالجارية والمحظية والغيشا، فيجب أن يعتبر نفسه حريمي المصل، والأجدر به أن يراقب نفسه عن كثب. ونحن جميعا نعلم، كما يردد على مسامعنا وزراء الصحة في بلادنا، إن درهم وقاية خير من قنطار علاج، والرجل المجرب يساوي رجلين، مما يشكل مكسبا كبيراً لزوجته”.

وكتبت:

يكشف الكتاب أن نظام (الحريم) الذي كان معمولاً به في الشرق العربي كما هو متعارف لم يكن شرقياً صرفاً، إذ سبقهم الإغريق قبل ذلك. كما تقارن الباحثة بين المحظيات الخاملات اللواتي تَصوَرهنّ الرسام الغربي في لوحاته، وبين واقع المحظيات الحقيقي لدى العثمانيين والشرق العربي الإسلامي، إذ كنّ يتمتعن بروح التحدي والسيطرة والذكاء والثقافة، وينخرطن في عمليات الحراك السياسي .. وكل ذلك من خلف حجاب الحرملك.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ تابو البكارة:

قرأت:

“فحينما يُسِيل الرجل دم المرأة عند الافتضاض دون أن يأذن له المجتمع بذلك، يخاف من العقاب!. إن إسالة الدم بغير حق كان من الآثام الكبيرة لدى الشعوب البدائية. من أجل ذلك كان لابد من تحويل الافتضاض إلى طقس اجتماعي يتم به ومن خلاله خرق الطابو”.

وكتبت:

تترسخ العذرية في الوعي البشري الجمعي منذ الأزل، وقد ارتبطت بإسالة الدماء الذي يأخذ رمز الحياة. ولا تختص وحسب بالعرب كقيمة اجتماعية، ولا بالإسلام كقيمة دينية، إذ خصّت الشعوب البدائية افتضاض البكارة بطقوس، وبعقاب من تسول له نفسه مخالفتها.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ حوار حول الأنوثة والذكورة والدين والإبداع:

قرأت:

فالرجل الفاسق شريف إذا كانت زوجته لا تخونه مع رجل آخر، والرجل المنافق شريف طالما أن ابنته تحافظ على عذريتها قبل الزواج، والصحفي الذي ينشر الأكاذيب لحماية حاكم ظالم شريف طالما أن نساء أسرته يحافظن على فروجهن وعذريتهن!. شرف الرجل يتعلق بسلوك امراته في البيت ولا يتعلق بسلوك هذا الرجل أو قدرته على العمل الخلّاق أو الصدق أو الدفاع عن الحق والعدالة والحب والحرية“.

وكتبت:

لا تُستثنى المرأة العربية من الانتكاسة التي طالت مكانتها التاريخية كما سبق الإشارة إليها، مقابل سيطرة الرجل الدينية والاقتصادية والسياسية، غير أن سجلات التاريخ العربي تعكس صورة مشرّفة لما كانت عليه المرأة سابقاً.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ هكذا قتلتُ شهرزاد: اعترافات امرأة عربية غاضبة:

قرأت:

متى تنفجر «قنبلة» المرأة العربية؟ أعني قنبلة قدراتها وطموحاتها وحريتها ومكانتها وحقوقها؟ قنبلة غضبها على ما يفرض عليها فرضاً وتقبله غالباً كقدر من دون مسائلات؟ أعني قنبلة إيمانها هي بنفسها خصوصاً“.

وكتبت:

لن تتقدم هذه الأمة طالما بات السجن المؤبد قدر حوائها المحتوم في ظلمات ثلاث عقلية ونفسية وجسدية .. ولن تتقدم مادام ركام الأولين يُنفض عنه غبار القبور ما استجد جديد فوق ساحة الحياة، في عملية نبش دوغمائي أخرق يتحرى ما كان في غابر الزمان ليتم إسقاطه -عمياناً- على الواقع .. شرعاً وعرفاً وقضاءً.

 

🖍 🖍 🖍

 

 

قرأت وكتبت (الأدب)

ومن على رف (الأدب) في مكتبتي، أنقل طرفاً مما قرأت ومما كتبت:

 

في كتاب/ اخرج في موعد مع فتاة تحب الكتابة:

قرأت:

“هنالك العديد من الأشخاص الموتى. إنه لمكان مزدحم. سترى بيتهوفن وشكسبير وهتلر، آه إنها عائلة بأكملها. ولكن، لحسن الحظ، لست بحاجة للذهاب إلى الجنة لتتحدث مع هؤلاء. العديد منهم تركوا لنا أعمالاً رائعة على الورق. كلمات مدهشة، موسيقى جميلة، ترن ويتردد صداها للأبد”.

وكتبت:

ولأنني أعشق القراءة -والتي قد تقودني يوماً ما إلى الكتابة- شمرّت عن ذراعي لقراءة كتاب معنون بوصف لفتاة تشبهني!. وقد خاب ظني!!.. فهو كتاب في مجمله عبارة عن مقالات متفرقة، كتبها عدد من الأدباء والمفكرين العالميين في مواضيع شتى، كالحب والكتابة والمعاناة، إلى جانب من سيرهم الذاتية. وفي إحدى المقالات مجهولة الكاتب، يتحدث صاحبها بسطحية عن فتاة كان يواعدها (قذرة المنظر، ملطخة بالحبر والرصاص، وتفوح منها رائحة القهوة) .. تهوى الكتابة! و قد احتلت (يا وعدي) عنوان الكتاب!. قد تكون هذه (حركة) ترويجية في استمالة القرّاء وزيادة نسبة المبيعات، لما يحمله العنوان من طاقة جذب خاصة!

 

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ السياسة والحيلة عند العرب: رقائق الحلل في دقائق الحيل:

قرأت:

“إن للعقل مفاصل كمفاصل الجسد، فرأسه وعينه البراءة من الحسد، وأذنه التفهم، ولسانه الصدق، وقلبه صحة النية، ويده الرحمة، وقدمه السلامة، وسلطانه العدل، ومركبه وسلاحه لين الكلام، وسيفه الرضى، وفرسه المصالحة، وسهمه التحية، ورمحه التوقي، وجعبته المداراة، ودرعه مشاهدة الحكماء، وماله الأدب، وحربه المكايد، وذخيرته اجتناب الذنوب، وزاده المعروف، ودليله الإسلام”.

وكتبت:

راق لي الحديث عن العقل وفضله في الباب الأول على لسان عدد من الحكماء! ففي حين يعتقد أحدهم بتوءمة العقل والحياء، يرى سقراط أن العقل يضيء الليل بينما يُظلم النهار مع الجهل. أما سوماخش فقد أصاب حين استعان بعلم الاقتصاد ورأى كل شيء يبخس ثمنه إذا كثر، ما عدا العقل. ويؤكد أردشير هذا المعنى حين اعتقد أن الحرمان من العقل هو حرمان من كل شيء. غير أن هرمس لم يخطأ عندما ميّز الرجل بعقله لا بوضعه وبحكمته لا بمظهره.

🖍 🖍 🖍

 

في كتاب/ الآتي من الزمان أسوأ: تأملات ومقالات:

قرأت:

“إحقاقاً للحق، لا توجد دماء تمت المتاجرة بها، أو خيانتها، أو سحقها أكثر من دماء القتلى الذين يتم التذرع بمجدهم وبذكراهم، بنبرة تهديد لفرض صمت على القضية التي قتلوا من أجلها. وبناء عليه يكون إقرار الإفلات من العقاب لصالح من ألقوا بهم إلى الموت”.

وكتبت:

وفجأة، يصبح لدماء القتلى قدسية لا تمُسّ، تجهض أي محاولة للثأر أو الانتصار لحق “الراقدين هناك للأبد”، إذ يوصم رد الاعتبار بالغباء وفي إدانة الظلم كذلك.

 

🖍 🖍 🖍

في كتاب/ حديث الصباح:

قرأت:

العباءة السوداء ليس بالضرورة أن تحتها امرأة فاضلة، واللحية الطويلة تغدو زي عمل أحياناً. هناك عصاة يحبون الله ورسوله أكثر من دعاة كثر تعرفونهم، ولكنهم لم يجدوا من يأخذ بأيديهم إلى الله، ولكن الدعاة فُتحت لهم المنابر وشاشات التلفزة“.

وكتبت:

لا عجب إذاً ألا يظهر النفاق في مكة حيث كان الإيمان اختياراً يجابه به المؤمن مجتمعاً بأكمله، كبلال الذي عُذّب على الملأ، في حين أن المصلحة السياسية كانت محل اعتبار عند أهل المدينة، كابن سلول الذي كان يصلي الفجر في المسجد.

 

🖍 🖍 🖍

 

 

كتب ديسمبر 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(104) كتاب/ الأيروسية

لم أنهه! لا أعتقد أن موضوع الكتاب شائك بقدر كارثية الترجمة .. ولو نطقت تلك الترجمة لاستنكرت ما ترجمت! وعلى الرغم من مهارتي في القراءة السريعة، فلقد استغنيت عنها مع هذا الكتاب بغية التأني وقراءة الأسطر مرات ومرات عل وعسى تتفتح مغاليق الترجمة وطلاسم الحكمة من وراءها .. لكن لا جدوى، حتى جاء قراري بقلب الكتاب رأساً على عقب .. آسفة على الوقت المهدر وخسارة المال.

(105) كتاب/ التفكير الفلسفي عند ابن رشد

هل كان هذا الكتاب موضوعياً بما فيه الكفاية ليحمل هذا العنوان الشمولي وكأنه ورقة بحث علمية؟ يحوي الكتاب متفرقات متكررة عن الفيلسوف الأندلسي ابن رشد الذي اختلف اسمه بين الصفحات وكأن الكتاب كتبه أكثر من كاتب لا علاقة له بالآخر، أو لم يدر عن ماذا كتب الآخر فيه!!.. إنه أشبه بتجميع معلومات متفرقة من مراجع أكاديمية أو صفحات ويب.

فعاليات شهر ديسمبر:

ومن الأعراض الجانبية للفايروس، ملازمة الدار لعام وقراءة أكثر من مائة كتاب.

ومن اللطائف: لقد كان جميلاً أن أبدأ العام بكتاب عن الفيلسوف ابن رشد وأنتهي بكتاب آخر عنه .. وأنا لا أؤمن بالصدف!!.

 

كتب نوفمبر 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(98) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 4

لا يزال أحمد مطر يصب جام غضبه على الوضع البائس لأوطان العرب وقد مرّغ معاطس حكامها في الوحل الذي تستحق.

(99) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 5

يستمر المطر في صب قطران قلمه الحارق فوق الاثنان وعشرون صنماً وقد أطاعهم المائتا مليون حين استخفوا بهم استخفاف كائنات تسمع وتطيع!!. لا يخلو القلم من سلاطة، غير أنه لم يوف أولاد (الكذا) حقهم.

(100) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 6

لا تختلف هذه اللافتة في لهيبها عن اللافتات الخمس السابقة، ولا أعتقد أن ستختلف عنها السابعة والأخيرة. إن المطر يتميّز غيظاً على حكام العربان وقطعانهم .. إنه مثقل بالأنواء والأعاصير، فلا عجب أن يمطر شعره ناراً حميماً على سوءاتهم.

(101) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 7

كم هو إعصاري هذا المطر!!! لا يسعني مع لافتته السابعة والأخيرة وقد أمضيت في اليومين الماضيين في قراءة اللافتات الست سوى أن أردد ما قال في حق نفسه، وحُق له: تخاف الصحيفة من نشر حرفي … وتخشى السقيفة من نشر عرفي … ﻷني نظيف … وأني بشر.

(102) كتاب/ بحثاً عن الشمس: من قونية إلى دمشق

كتاب يعزف سيرة أعظم متحابين في الله خلدهما تراث التصوف الإسلامي مما وصلنا. فلحديث العشق أوتار تعزفها ليال طوال، وعلى ناي العشق أعزف مع مولانا جلال الدين الرومي ومعلمه شمس التبريزي، لأسطر بدوري كلمات من عشق.

(103) كتاب/ الإنسان يعصي لهذا يصنع الحضارات

لا أدري على ماذا أأسف؟ على الساعات التي أنفقتها في سفسطة ملحد؟ أم على نقاء ضميري حين عرّضته لشطحاته الفكرية، بغية إعطائها أقصى فرصة علّ وعسى تأتي بما يشفع له؟ لقد قرأت واستمعت لآراء الملاحدة والفلاسفة والليبراليين وغيرهم من أصحاب اليسار، غير أن هذا الكتاب الضخم يأتي خواء من أي فكر أو علم أو منطق سوى من شذرات متفرقة، فضلاً عن بعض الآراء التي التبست طابع الاختبال. لا نرجوا لمؤلفها سوى الرحمة والمغفرة وقد أفضى إلى ربه.

فعاليات شهر نوفمبر:

السفر ممنوع .. والاحترازات جارية!

 

   

كتب نوفمبر 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(92) ديوان/ دمشق نزار قباني

ديوان يُقرأ من عنوانه. يقول شاعر الياسمين في أوله: فرشتُ فوقَ ثراكِ الطاهـرِ الهدبـا … فيا دمشـق لماذا نبـدأ العتبـا؟

(93) ديوان/ إلى بيروت الأنثى مع حبي

ديوان يحمل ويلات حرب لبنان التي ما تبرح أن تهدأ حتى تثور .. القصائد تتكرر بين صور بلاغية، لا أكثر.

(94) ديوان/ قصيدة بلقيس

رثائية بلقيس بقلم معشوقها نزار .. رحمهما الله. تُضيف طبقات الوجع والآه الصادقة وتراً شجياً يباري مدامع مقام الصبا.

(95) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 1

لافتة شعرية سياسية من بحر الممنوع .. بقلم عراقي لا يختلف عن أخيه الشامي والمصري والمغربي .. وكلنا في الهم شرق، وبلاد العرب أوجاعي.

(96) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 2

لافتة عريضة من شعر يقطر الدم والشجن على بقعة تُدعى وطن، وعلى مواطن يُفترض أنه (إنسان).

(97) ديوان/ لافتات أحمد مطر – 3

ديوان ثوري .. كلماته طلقات رصاص، قد تغتاله حكومات الاثنان وعشرون شاروناً بالقص بمشارط الرقابة أو بالمصادرة قانونياً، وذلك ما يأتي به أضعف إيمانهم إن لم تطل أيديهم رقبة صاحبه .. لكن لا يهم السحاب نبح الكلاب.

يتبع .. فعاليات شهر نوفمبر.

 

كتب اكتوبر 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(86) ديوان/ أنت لي

لا يزال نزار ينثر الغزل ما بين عذوبة وتطرف!.. يأتي هذا الديوان راقٍ في غزله بالمقارنة مع فحش ما قرأته سابقاً.

(87) ديوان/ لا غالب إلا الحب

ديوان جميل رغم ما احتواه من غزل فارغ وإباحية لمجرد الإباحية .. كالعادة في بعض الأشعار النزارية.

(88) ديوان/ الأوراق السرية لعاشق قرمطي

وكل ديوان نزاري ينافس ما قبله من النزاريات .. في شعر إباحي فج ورخيص! من الجيد أن يُختتم هذا الديوان بعدد من أبيات تصفع تلك الإماء وهن في عبوديتهن خانعات مبتهجات.

(89) ديوان/ يوميات امرأة لا مبالية

هنا، قال نزار قباني صدقاً .. أجاز فأبدع فصفع فأفحم! ليت شعري هل تجرئت شرقية من قبله أو من بعده؟ أم أن معشر النسوة -شئن أم أبين- يرتضين أبداً الرجل حَكَماً .. ظالماً كان أو منصفا!.

(90) ديوان/ أشعار مجنونة

ديوان يضم مقتطفات متفرقة من أشعار نزار قباني، مختارة من قبل أحد الشعراء.

(91) ديوان/ قصائد مغضوب عليها

ديوان ثوري من بحر الشعر السياسي .. لذا، فهو محرّم شرعاً كما ريشة الرسام ناجي العلي التي تعتلي غلافه.

فعاليات شهر اكتوبر:

شعري .. لكن!! هل عادت الحياة فعلاً؟ .. بين بين! لا زالت أنفاس الحجر الصحي تعبق في الجو!

 

كتب اكتوبر 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(81) كتاب/ المركب الفارغ: لقاءات مع اللاشيء

ليست العبرة في إفراغ المركب فحسب، بل فيما سيمتلئ به ويغرق بعد الخواء!، وليس اللقاء مع اللاشيء شطحة متصوف يتكثّف في الضباب، بل يقود إلى كشف كل سر يحوط بالحياة، مما تُبصره العين وما أخفى.

(82) رواية/ السجينة

كم هو الإنسان رخيص في عالمنا العربي الممتد من الخليج إلى المحيط، بحيث يصبح من الممكن جداً أن يفنى عمره كاملاً خلف قضبان أربع ثمناً لكلمة حق ألقاها في وجه سلطان جائر!. وكيف لو كان هذا الإنسان .. (امراة)؟

(83) رواية/ الغريبة

ليست الحياة بعد السجن كقبله .. تستمر مليكة (السجينة) السابقة في سرد مأساتها التي استمرت بعد الإفراج عنها، حين تغدو كـ (الغريبة) في الحياة.

(84) ديوان/ حبيبتي

لنزار قباني قول عذب، وآخر سفيه، وآخر عاشق حد الجنون، وآخر فاجر لعوب.

(85) ديوان/ سيبقى الحب سيدي

إنها مجموعة شعرية خرقاء في استعارات فارغة تثري الهوس الجسدي لا غير .. باستثناء متفرقات من أبيات لطيفة!.

يتبع .. فعاليات شهر اكتوبر.

 

كتب سبتمبر 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(75) رواية/ تلك العتمة الباهرة

في عتمة تلك الحفرة تأتي اشراقة الروح التي رافقت السجين من لدن العناية الإلهية لتُبهر ظلمات ثمانية عشرة عاماً قضاها خلف القضبان، بل وتُبهر ظالميه عقب إطلاق سراحه. كان للقارئ نصيبه كجرعة روحانية أبقت عليه حتى يطوي آخر صفحة معتمة، في أبشع ما جاء به أدب السجون.

(76) كتاب/ أنثى اللغة: أوراق في الخطاب والجنس

على الرغم من موضوعية الطرح الذي جاءت به الشاعرة في قضية (أنثوية اللغة) في النصف الأول من كتابها، ارتدت السجالات الأدبية حول (بنوة) رواية (ذاكرة الجسد) طابع شخصي في النصف الأخير من الكتاب. والمفارقة أن الأطراف المتناحرة كانوا من المنتسبين إلى الساحة الأدبية، وفي ميادينها دارت رحى الكر والفر.

(77) كتاب/ على حيطان الجيران

ليس بالضرورة أن تكون مجرد كلمات رُسمت بطباشير من فحم على حيطان الجيران، بل حُفرت بمتانة على الأسطح والأتربة والهواء والسماء، وعلى الكثير من الوجوه!. نصوص أدبية تستنطق ما خلّفه الدهر على قلوب أوصدت حولها الأبواب حيناً .. حتى حان حين البوح.

(78) كتاب/ الوزير المرافق

جمع الوزير الأديب في كتابه القصير نسبياً والعميق نظرةً وذاكرةً وتحليلاً واستنباطاً، بين السياسة وأصحابها وخفاياهما، وبين الطرفة والقفشات التي لا يمكن أن تتلقفها العين المقربة فقط، بل الفاحصة.

(79) كتاب/ فن اللامبالاة: لعيش حياة تخالف المألوف

يتطرق الكاتب إلى (متلازمة الاستحقاق) التي تجعل من الموبوئين بها الأوائل ومن بعدهم الطوفان .. ويدعو إلى اعتناق القيّم ووضع المقاييس الملائمة من غير تفريط ولا إفراط حتى لا ترتد الأمور على أعقابها.

(80) كتاب/ طوق الحمامة: في الألفة والألاف

رسالة لن يجدها القارئ تقليدية من صاحب لصاحبه كما يذكر ابن حزم في مناسبة كتابتها، بل أقرب ما تكون (دراسة موضوعية) جادت بما جادت قريحة الكاتب الفكرية والأدبية والشعرية. لا تزال هذه الرسالة هي السّباقة في الأدب العربي كما يقول النقّاد.

فعاليات شهر سبتمبر:

تعود الحياة وكأنها تتنفس الصعداء من جديد .. ويتم البدء بإعطاء متنفس من الحجر الصحي!

 

كتب أغسطس 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(70) كتاب/ إمرأة الفقهاء وامرأة الحداثة

من امرأة القرآن إلى امرأة الفقهاء وصولاً إلى امرأة الحداثة .. هكذا تتدرج الباحثة الموسوعية في منهجية أكاديمية وموضوعية وهي تخوض غمار بحر لجي قد أحاطه ذكور الدين بسياج ركيك من تفسيرات بطريركية تنطلق من تصورات ذكورية صرفة، وتتمركز حول اعتبارات قضيبية بامتياز!! تلك التفسيرات المزدوجة بين تقديس فرج المرأة وبين الخوف منه .. وقد سبحت الباحثة فيه عكس التيار ضمن من سبحن قبلها من المتقدمات في الفقه الإسلامي والمتأخرات من أقرانها الحداثويات.

(71) رواية/ خمس دقائق وحسب: تسع سنوات في سجون سورية

على الرغم من قساوة سنوات المهجع التسع التي ذاقت فيها السجينة الحرّة الأمرّين، وهول ما لاقته السجينات الأخريات وأخوتهن الشباب، فقد وجدتُها أخف وطأة على النفس مقارنة بما قرأته في أدب السجون وتاريخ التعذيب الإنساني كفن متأصل في وحشية بنو البشر، ما شاب له رأسي قبل أوانه.

(72) كتاب/ الحاسة السادسة: رحلة في عمق وعينا الكوني

كتاب يتحدث في علم الطاقة بشكل عام وبلغة مبسطة مع ضرب الأمثلة، وبشيء من التصوف والروحانية الدينية. قد يفيد الكتاب القارئ المبتدئ في هذا المجال أو محب الاطلاع عموماً، غير أنه سيكون سطحي جداً لمن تعمّق فيه.

(73) كتاب/ ما الإنسان

كتاب يعنوّن تساؤلاً عن (الإنسان) لتأتي إجابته ضمن حوار مطول وشاق وشائق بين شيخ محنّك خبر الحياة وشاب في مقتبل الحياة تأخذه الحمية في الدفاع عن المعدن الإنساني، وقد اشترك في حنقه مع القارئ على حد سواء.

(74) كتاب/ الهدوء: قوة الانطوائيين في عالم لا يتوقف عن الكلام

تُطمئن الكاتبة -ذات الشخصية الانطوائية- أقرانها بأن ليس في الأمر عيباً ولا مرضاً ولا شذوذاً عن المألوف، بل هي أنماط لشخصيات يحتاجها المجتمع ككل لكي ينهض. تفرد الكاتبة الفصل الأخير لعرض نماذج عن أطفال، موجهة توصياتها إلى والديهم في التقبل وطرق التعامل والتشجيع.

فعاليات شهر أغسطس:

لا جديد غير القراءة .. ويستمر الحجر الصحي!

 

كتب أغسطس 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(65) كتاب/ الله والإنسان

كتاب يتعرض لمسائل شائكة تتشابك فيها الحياة بصراعاتها والنفس بعواصفها، والتي حين أراد الدين أن يتصدى لها استعان بحفنة من دراويش وشيوخ وأئمة وموظفين بلاط لم يسعفوا فيها البلاد والعباد بقدر ما عطلوا العقول ضمن دعاوى تخديرية ترغم الإنسان على الرضوخ والتسليم الأعمى لأقدار مقدرة لا سبيل له الاعتراض عليها .. وإلا فإن جهنم له بالمرصاد.

(66) كتاب/ رحلتي من الشك إلى الإيمان

كتاب أشبه بسجال بين كتاب وكتاب لنفس الكاتب!. كان الكاتب في كتابه الأول يزهو غروراً بعلم تلبسّه وبمنطق حازه كملكة فطرية، فإذا بالأيام والسنين تعصف به في رحلة مريرة حول ما الإنسان وما أصل الوجود وما الغاية من حياته على كوكب الأرض، حتى يعود إلى فطرته السليمة مؤمناً بالله حق الإيمان، خجلاً مما اعتراه سابقاً من زيف، وبزهو حقيقي عند أعتاب الحق في كتابه الثاني.

(67) كتاب/ بنيان اللغة

لم أنهه! قلبت رأسه على عقبه عندما أصبحت في منتصفه، فلن تكون نهايته أقل سوءاً من بدايته!. فمع مديد العمر الذي جمعني والكتب، لم أطوّر مهارات القراءة السريعة فحسب، بل والحدس في القيمة الفكرية والجرأة في اتخاذ القرار من ثمّ .. عليه جاء قراري الصعب كالكي وهو آخر علاج!. وكما كان حماسي مضاعفاً في قراءة كتاب جديد، وعن اللغة، وللرائد نعوم تشومسكي، جاءت الخيبات مضاعفة كذلك.

(68) كتاب/ تاريخ الجنسانية: إرادة العرفان – جزء 1

لم أنهه! لم تكن فلسفة المؤلف هي السبب، أو إباحية المادة التي تناولها، فقد اعتدت اقتحام الأبواب المغلقة بشمع التابو الأحمر، والغوص في أعماق بحور الفكر المتلاطمة الأمواج، الحديث منها والعتيق، ما قد يمس منها السماء وقدسيتها، وما يفضح منها اعتوارات النفس البشرية. غير أن الترجمة -العوراء المصارين- كانت سُميّة لدرجة لعنت فيها سماسرة الأدب، حين كان الكتاب المأفون يحتضر بين يدي، وقد كدت أمزقه قبل أن أقلبه على (قفاه) بعيداً منبوذاً فوق الأريكة التي كانت تأنّ حين تركتها.

(69) كتاب/ رسالة التوابع والزوابع

رحلة خيالية عبر عالم الأرواح، طاف بها أبو عامر ابن شهيد الأندلسي برفقة صاحبه من الجن زهير بن نمير على توابع الشعراء والخطباء ودواب الجن الأخرى .. في مساجلات شعرية ونثرية، بعضها ظريف ينتهي باستحسان الطرفين، وبعضها على قدر من الشرور ينتهي بتشنيع وتنكيل.

يتبع .. فعاليات شهر أغسطس.

 

كتب يوليو 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(59) سيرة ذاتية/ عندما التقيت عمر بن الخطاب

سيرة ذاتية تعرض حواراً مطوّلاً أجراه الكاتب مع (شهيد المحراب) الخليفة عمر بن الخطاب، من خلال لقاء تخيلي خارج حدود المكان والزمان، وباستلهام من سرديات كتب التراث الإسلامي.

(60) كتاب/ إله التوحش: التكفير والسياسة الوهابية

كتاب ينقد بموضوعية كتاب (التوحيد) لمؤلفه محمد بن عبدالوهاب، وكتابان آخران يؤرخان لسيرة الحلف الإسلامي-السياسي في شبه الجزيرة العربية، الذي حاول أن يحاكي سيرة الدعوة النبوية بغباء لا ينطلي سوى على ذوي الجهالة.

(61) كتاب/ مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام

كتاب تتفق فيه الأصوليتان المسيحية والإسلامية على العقل، في تعطيله أمام موروثات مقدسة هي ليست بالضرورة كذلك .

(62) كتاب/ كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد

كتاب في التوحيد (نقطة .. ومن أول السطر). على الرغم من أن الكتاب مطلق في التوحيد لا تشوبه شائبة، فقد تم التشنيع على صاحبه ببشاعة، جرّاء ما شاب سيرته من توجه تكفيري ودموية.

(63) كتاب/ أسرار الرجال

كتاب يشهد فيه الكاتب كـ (شاهد من أهله) على ألاعيب بعض الرجال الأكروباتية، والتي تقع في فخاخها تلك الأنثى ببرائتها والتزامها واستقامتها الفطرية من حيث لا تدري .. فجاء ناصحاً محذّراً.

(64) كتاب/ الصحوة في ميزان الإسلام

جاء على المسلمين حين من الدهر انبرى فيه قوم ظنوا (أن الله لم يهد سواهم)، وأن الناس (نيام) فاستلوا سيوفهم يعملونها في رقابهم .. إذ باتت (الصحوة) واجب شرعي!. تلك الصحوة التي ما لبثت إن صحت حتى خمدت في مهدها. انبرى مؤلف الكتاب -وقد كان أحد فرسانها- في الإحاطة بالحركة ككل في أرقى ما تكون الموضوعية والحيادية والفكر الحر.

فعاليات شهر يوليو:

لا يزال الوقت حافلاً بالقراءة وإعداد مراجعات الكتب المقروءة .. ولا يزال الحجر الصحي مستمراً!

 

كتب يوليو 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(53) كتاب/ دوائر الخوف: قراءة في خطاب المرأة

كتاب بعيد النظر يخترق النصوص المقدسة لينصف المرأة بحق ما جاء به الدين الإسلامي، ويمعن في تعرية زيف المتنطعين الذين لم يحملّوا النساء ما لا يطقن فحسب، بل نكلّوا تنكيلاً على الدين حين خرقوا نصوصه بتأويلات ما أنزل الله بها من سلطان. تلك التأويلات العوراء التي ولّدت شرائع عمدت إلى تشيئ المرأة في صورة كائن لا يرى لا يسمع لا يتكلم بل لا يفكر في كثير من الأحيان، أفضى إلى تأزم المجتمع كنتيجة حتمية حين تخلّف نصفه.

(54) كتاب/ أشياء غريبة لم تعرفها من قبل

كتاب يُعجب اليافعين، يضم بين دفتيه الصغيرتين معلومات متفرقة من هنا وهناك، يجد القارئ أغلبها منشورة على شبكة المعلومات العالمية، ويطوي صفحته الأخيرة في سويعات.

(55) كتاب/ المرأة الأندلسية: مرآة حضارة شعّت لحظة وتشظّت

كتاب يتحدث عن أندلس المرأة التي قلًما يتطرق إليها الكتّاب أو تروي عنها الأدبيات، فضلاً عن المؤرخين! إنها المرأة العربية الجذور، الأندلسية الهوى .. الطبيبة والشاعرة والكاتبة والخطاطة والصانعة والماشطة والمعلمة والفقيهة … بل (وصاحبة نبوة) كما كان يتدارس رجالات الأندلس عنها في مجالسهم، في دليل حي على رقي مكانتها آنذاك.

(56) كتاب/ أصل التفاوت بين الناس

لم أنهه! كتاب مثقل بالأخطاء اللغوية تجعل من عملية مصارعة الوقت المهدر في استيعاب فلسفته الملتبسة أصعب ما يمكن، فضلاً عن الترجمة المنكوسة على رأسها التي زادت الطين بلّه!. وعند هذا الحد، يتبلبل الفكر والذوق معاً ومن ثم الإرادة في استمرار القراءة من عدمها.

(57) كتاب/ تاريخ التعذيب

كتاب قديم قدم ابني آدم، وحديث وكأنه خبر الساعة!. يحكي فصلاً من فصول السلسلة الدموية الباقية على كوكب الأرض ما بقي الإنسان!. ليس بمعفي ذاك الذي يعتقد أنه بمنأى عن وحشية أقرانه من بني البشر، فقد أصابه التقزز مما رأى وسمع، وحلّقا به جناحي الرحمة بعيداً حيث يناجي الملائكة، ويشكو أرض أفسد فيها خلقها وسفكوا الدماء.

(58) كتاب/ دراسة في سوسيولوجيا الإسلام

كتاب يتعرض إلى معضلة الإسلام الكبرى الواقعة بسبب التأرجح بين أيديولوجيا الواقعية والمثالية، والتي تُرجمت عملياً في الصراع حامي الوطيس بين أتباع المذهبين السني والشيعي!، ففي حين نحى أهل السنة تجاه الدنيا بواقعية، بقى أهل الشيعة يطوفون في فلك طوباوي!. بيد أن كلا التوجهين صائباً وخاطئاً في آن، إذ كان لا بد من نقطة التقاء اصطلح الباحث على تعريفها باستخدام تعبير (الوسط الذهبي).

يتبع .. فعاليات شهر يوليو.

 

كتب يونيو 2020 (ج)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(46) ديوان/ في البدء كانت الأنثى

هو الديوان الأخير ضمن مجموعة دواوين للشاعرة الأبية د. سعاد الصباح، ضمن أسبوع حافل في واحة شعرية عذبة. إنه ديوان امرأة جريئة متمردة عاشقة متعطشة .. فلتكن! حسبها أنها صادقة. توجه في (ثقافة) وفي دهشة كلامها لرجل شرقي قائلة: أنتَ أوَّلُ مثقَّفٍ عرَفْتُهْ .. لا يَعتبِرُ الجِنْسَ مطلباً قومياً .. ولا يَتَّخِذُ منَ السَّريرْ .. مِنْبَراً للخطابَةْ.

(47) ديوان/ لا العسل تشتهيه نفسي ولا النحل

ديوان لشاعرة إغريقية يقال في حقها أنها كانت (سحاقية). وعلى الرغم من تكذيب شبكة المعلومات لتلك الأقاويل المغرضة عن الشاعرة التي عاشت في فترة ما قبل الميلاد وأبدعت شعراً وأدباً ونضالاً سياسياً، جاء الديوان -أو ترجمته بالأحرى- من اسوأ ما يمكن .. فلا قول ولا مضمون!.

(48) كتاب/ مذكرات مراهق

أقصوصة، أسماها مؤلفها الصغير (مذكرات). كان منحرفاً إلا قليلا، فتاب .. هذا كل ما في الأمر. لا بأس، فليقرأها الأب قبل إهدائها لإبنه.

(49) ديوان/ المنسي في الكولاج

هل هو ديوان شعري .. صعب؟ .. ركيك؟ أم هل هو في الأصل ديوان؟ هل هو قصاصات من واقع سياسي حارق بات مألوفاً؟ أم هو همهمات لشبق مستتر أو حب من طرف واحد .. أو غزل على استحياء؟

(50) كتاب/ رسائل في التوحيد

كتاب يضم أربع رسائل في عقيدة التوحيد خطّها سلطان العلماء العز بن عبد السلام الشافعي، للملك الأشرف موسى بن الملك العادل محمد بن أيوب.

(51) كتاب/ رسالة حي بن يقظان

تعمل الفلسفة عملها إذا أراد الإنسان التعرف على الله بالعقل الذي وهبه، لكن يتفرغ القلب بعدها في الوصول إليه، في ذهول سرمدي وعشق لا متناه وترق في نور لا حد له.

(52) كتاب/ مهزلة العقل الديني: يا أمة ضحكت

كتاب يستحضر السخرية، ثم العجب، ومن بعدهما التبصر في أبعد ما يمكن أن تشطح له النفس البشرية المجبولة على الاعتقاد بوجود قوة غيبية وأزلية -تسمى خالق أو طبيعة- تسيطر على الكون، ويخضع لها المخلوق البشري منذ لحظة ميلاده حتى مماته .. بل وبعد مماته.

فعاليات شهر يونيو:

حافل بالقراءة وبإعداد مراجعات الكتب المقروءة .. مع استمرار الحجر الصحي!

 

كتب يونيو 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(39) كتاب/ العلاقة الحميمة: لغز العلاقة الحامية

ليس كتاباً في العلاقة الطبيعية بين الرجل والمرأة، بل ببساطة العلاقة الصادقة التي تربط المرء بالآخرين إلى الحد الذي يبدو فيه عارياً لا يُخبأ خبيئة، وهذا جلّ ما يخشاه المرء حيث يبدو مكشوفاً .. فيهرب من هكذا علاقة!. عليه، يطمح أوشو بأن يحطم موروث الكبت والقمع والجهل والحرام الذي يخلق للمرء علاقة سطحية مع أفراد ينبغي أن تتصف بالحميمية. تسبق هذه الخطوة خطوة يبدأها المرء بنفسه، حين ينظر في أعماقه، ويستزيد ثقة، ويكون هو ذاته.

(40) كتاب/ رسائل ابن سينا

كتاب يختصر رأي رجل زمانه وزمان من بعده (ابن سينا) في سبع مسائل جوهرية يبتدئها بـ: الفعل والانفعال، ويعرج بعدها إلى الرعد، القدر، التوحيد، جوهر الإنسان، الذكر، وقد انتهى منها برسالته في الموسيقى.

(41) كتاب/ عن المرأة والدين والأخلاق

قد يكون (لا جديد) مع هذا الكتاب، فبعد النظر، وموضوعية النقد، وتحليل الفكر، وجرأة الطرح، والطرح في علم وخلق، وقراءة ما بين سطور الحياة .. ديدن د. نوال السعداوي التي امتلكت القلم الحرّ بإبائها وبما دفعت من أثمان لا تُضاهى، فأصبحت -على الساحة- وما تُبدع، (ماركة مسجلة) بين غث المرتزقة وسمين الحكماء.

(42) ديوان/ آخر السيوف

ديوان قرأته ضمن أسبوع حافل خصصته لروضة الشعر، بعد الإبحار في بحر لجي خضته فيما يقارب ستة أشهر بين كتب الفلسفة والتصوف والتاريخ والعلم والفكر والأدب والدين ….، تلاحقت فيها أنفاسي حتى حُق لخافقي أن يهدأ .. بين تلك الباقة الشعرية. تقول د. سعاد الصباح في رثاء زوجها: يا خيمتي وسط الرياح من الذي … سيلم بعدك دمعي المنثورا؟

(43) ديوان/ القصيدة أنثى والأنثى قصيدة

استكمالاً للنهل من الواحة الشعرية، وفي هذا الديوان العذب، تقول ابنة الصباح تغزّلا: أيُّ نهرٍ في ربى عينَيك يجري؟ أيُّ كوثرْ؟ أيُّ نورٍ فيهما يبدو لعينيّ .. فأُبهَرْ؟ أيُّ نارٍ فيهما تجعلُ قلبي يتبخَّرْ؟ أيُّ كأسٍ فيهما تنسابُ في روحي فأسكرْ؟

(44) ديوان/ وللعصافير أظافر تكتب الشعر

إنه ديوان آخر قرأته ضمن أسبوع حافل خصصته للون الشعري، أفسحت فيه المجال لأطياف عذبة أن تحل. تقول د. سعاد الثائرة عن (بيت الزجاج): فافرشوا السجاد والورد .. لأطفال الحجارة .. واغمروهم بالزهر .. إن اسرائيل .. بيت من زجاج .. وانكسر

(45) ديوان/ فتافيت امرأة

ديوان قرأته في نصف ساعة، ضمن ذاك الأسبوع الشعري الحافل. تقول د. سعاد المتمردة هنا وقد وجهت كلمات من رصاص إلى رجل قروسطي ينسب إلى نفسه الحضارة: يا منْ تعقدكَ انتصاراتي .. وتكرهُ أن ترى حولي .. ألوفَ المعجبينْ .. يا منْ تخافُ تفوقي .. وتألقي .. وتخافُ عطرَ الياسمينْ .. هل ممكنٌ .. أن يكرهَ الإنسانُ عطرَ الياسمين؟

يتبع .. فعاليات شهر يونيو.

 

كتب يونيو 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(0) كتاب/ زي ما بقولك كده – جزء 1

لم أتم قراءته حتى الآن. كتاب عبارة عن مجموعة مقالات بثّت الكاتبة محتواها عبر أثير الإذاعة من قبل، تسخر من الواقع بدارجة مصرية لكن ناقدة. تثير المقالات الضحك كثيراً وتلفت الانتباه في الوقت نفسه إلى سلبيات باتت مألوفة حد التعايش.

(33) كتاب/ حيونة الإنسان

كتاب قاس بقدر ما هو واقعي، يدور حول قمع الإنسان لأخيه الإنسان تحت سطوة السلطة السياسية، التي تلعب الدور الأكبر في تسخير قطاعات المجتمع كالاقتصاد والتعليم والإعلام وعلى رأسها الدين في تأليه السلطان، كإله سرمدي الديمومة لا يُسأل عما يفعل.

(34) كتاب/ الوجودية منزع إنساني

كتاب جيد في طرحه العام المبسِط للفلسفة الوجودية على لسان أحد أشهر أعلامها .. الفيلسوف جان بول سارتر، يجعله بمثابة مدخل تعريفي، بحيث يستطيع القارئ المهتم بعده التوسع من خلال مؤلفات الفيلسوف، أو مؤلفات الفلاسفة الآخرون.

(35) كتاب/ ناقصات عقل ودين

كتاب يقرأ النصوص الدينية براوية أخرى، بل بالأصح يعيد قراءة تلك النصوص بعين اخترق شعاعها الموروث من التفاسير، وتعدت لتكسر التقليد، وتحلل ضوء النصوص، لتسفر عن تأويل متعدد الألوان وعلى مدى أوسع. كما يبحث الكتاب من منظور فلسفي عدد من الأمور الجدلية المتباينة الآراء في الدين الإسلامي. أما الحديث المزعوم الذي احتل نصّه عنوان الكتاب، فلا يقبله من كان له عقل أو دين، أو ألقى السمع وهو شهيد. فمن آمن به فأمه كذلك، ومن آمنت به فهي كذلك .. ولا حرج في حرية الاعتقاد، وعلى قدر النفس، تُعطى المقامات.

(36) كتاب/ جهاد النساء: لماذا اخترن داعش؟

ليس من المستغرب أن تلتحق النساء المتدنيات علمياً وفكرياً واجتماعياً وحضارياً بل وإنسانياً إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي المعروف بـ (داعش)، في يقين راسخ بأنهن مخلوقات أنثوية ناقصة ذوات عورة، حلال سبيهن ووطأهن واستعبادهن .. فما خُلقن لغير ذلك!!، غير أن تلتحق به نساء غربيات ترعرعن في حضارة قوامها المساواة بين الجنسين، تحترم العقل والجسد معاً ويطغى فيها الفكر الحر على أي موروث وإن اتخذ صفة القداسة، فهذا هو اللا المعقول بعينه.

(37) كتاب/ متعة القراءة

كتاب موجه ليس لعشاق القراءة فقط، بل لكل من يستهويه الفضول معرفة (الأجواء) التي يعيشها القراء، وتقلباتها التي تقلّب أمزجتهم، بين نقد وإعجاب وهوس وملل وواجب .. ونحو عالم آخر.

(38) كتاب/ النباهة والاستحمار

كتاب وجيز في طرحه، عميق في مضمونه، مثير للجدل عند مناقشته، وقاتل عند محاولة تطبيقه!. إنه من دواعي العجب أن يسبق الكاتب أوانه وزمانه، لاسيما في توقيت طغى على الشرق الإسلامي ثقافة (الجهل المقدس) أو كما وصمه المفكر بـ (الاستحمار)، فكان كمن يسبح عكس التيار حينها .. غير أنه ليس من دواعي العجب على الإطلاق أن يتم اغتياله غدراً، وإن يتم تغليف الحادثة بموت مفاجئ ناجم عن أسباب صحية .. فذلك لزوم (الاستحمار) السائد آنذلك، والذي لا يزال حاضراً حتى وقتنا الحالي.

يتبع .. فعاليات شهر يونيو.

 

كتب مايو 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(26) كتاب/ فاتتني صلاة

كتاب يحوي من الروحانية ما يجدد الطاقة الإيمانية للمحافظ على صلاته، ويشحذ همة غير المحافظ ليعزم أمره ويستدرك ما فاته من فضل الصلاة العظيم، في أروع ما تكون النصيحة الخالصة، مع ضرب الأمثال المعاصرة والتاريخية ورسم المنهج السليم في الاستدامة.

(27) كتاب/ قيادة محمد صلى الله عليه وسلم

كتاب بقلم غربي يوجز شخصية النبي محمد (عليه الصلاة والسلام) كقائد، وقد ركزّ على طبيعة الحياة الصحراوية وما يكتنفها من مشقة، وما تطبع به ساكنيها من صفات غليظة، مسلطاً الضوء بالتالي على أهمية دور الراعي في صقل الشخصية القيادية لدى النبي في ريعان شبابه.

(28) كتاب/ إذا وقعت في حب كاتبة

كتاب ذو مقالات رشيقة تلمس بخفتها وإبداعية مضمونها عاطفة القارئ، كزبون متعطش للمعرفة يستسقي من منهل الكتّاب وأقلامهم المتدفقة. تدور المقالات حول توأم الكتابة والقراءة وما ينطوي على عادات وأسرار وفكاهة وصعوبات ونصائح، في طرح مختلف يبدو أنه لم يحظ بالاهتمام الكافي من ذي قبل، كونه يتطرق لعوارض جانبية.

(29) كتاب/ الحياة ليست سينما

لم استوعب بوضوح سبب اختيار عنوان الكتاب، لكن قد تكون ما ورائيات كل لحظة يقضيها الإنسان من معنى ومغزى وعلم وعبرة، أعمق من أن تكون مجرد لحظات عابرة وفارغة. كما يحدث أن يقضي المرء ساعات أمام شاشة سينما ليخرج منها خالي الوفاض إلا من تأثر لحظي لمشهد إنساني، أو فرقعة ضحكة عن مشهد هزلي .. غير أن الحياة ليست هكذ، بل هي أقوم وأعمق.

(30) كتاب/ لعنة بابل

على عكس ما تحكي كتب التراث من بلبلة ألسنة أهل بابل حين حلت اللعنة، فكان من تشتت لغتهم ما كان، وبرجهم الذي صار في خبر كان، جاءت مقالات الكتاب لتوائم بين كلمتين ظاهرهما البلبلة وباطنهما التآلف، في سابقة لمّاحة على صعيد اللغة العربية وساحتها الأدبية العريضة. لم تكن لعنة إذاً كما صورها عنوان الكتاب، بل فطنة تشوبها الفكاهة، والفلسفة أحياناً.

(31) كتاب/ الزمن والآخر

لم أنهه! أتحدث عن محاولة يائسة لمصارعة الزمن السرمدي في فك شفرة السطور الشاقولية لأيقونة (الزمن والآخر)، وما أوتيت من طلاسم نسفت وبجدارة التاريخ السفسطي لغرماء فلاسفة الإغريق!. أهي الترجمة مرة أخرى؟؟!.. لا أنكر غموض الفلسفة عموماً والملكات الخاصة المشروطة للخوض في عالمها ذي الأبعاد، لكن ما قرأته لا يمت إلى (حب الحكمة) بصلة .. بل إلى لوثة فكرية وحشو لغوي.

(32) كتاب/ إنسان مفرط في إنسانيته

ما انفكت فلسفة الألماني فريدريك نيتشه تحتل المساحة الأعرض على خارطة الفكر الحديث بما حملته من قيم وأدبيات وأخلاقيات وتصورات حول نفس الإنسان في عمقها، والعالم الأرحب من حوله، وما شابها من نقد ورفض وجدليات دائرة حول الأديان والمذاهب والطبقية والماورائيات وغيرها من الظواهر .. كل هذا على الرغم من رحيل الفيلسوف منذ قرابة القرن من الزمان.

فعاليات شهر مايو:

يُختم شهر رمضان المبارك .. مع استمرار الحجر الصحي!

 

كتب ابريل 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(21) كتاب/ الكوميديا الإلهية: 1 الجحيم

لا أعلم لم أخذت هذه الكوميديا ضجة صاخبة صدحت حتى صدّعت مسامع البشر على مدى قرون .. وهي لا تعدو عن كونها ملحمة شعرية نصّب المؤلف فيها نفسه (الرب الأعلى) يُدخل الجنة من يشاء ويُدخل النار من يشاء؟

(22) كتاب/ الكوميديا الإلهية: 2 المطهر

كما (الجحيم) .. أتى (المطهر)!. نافس دانتي بعضه في تحفتيه الكوميديتين أيهما تكون أكثر هراءً. وبما أنني تورطت بشراء المجموعة كاملة، سأشرع في دخول (الفردوس) علّ دانتي يعيد الاعتبار لنفسه ولو قليلا، ولفكر القارئ الحر من بعده!. ولا زلت أعجب للتمجيد الهيلماني والتطبيل منقطع النظير عبر القرون لهذا الموروث، حيث لم تتورع الأقلام الدعائية من تبجيل الكوميديا حين جعلتها تتصدر المركز الأول بعد الكتب السماوية طباعة وترتيلا.

(23) كتاب/ الكوميديا الإلهية: 3 الفردوس

لم أنهه! جاءت الكوميديا الإلهية المتصورة لدى دانتي في ملحمة شعرية ثلاثية ابتدأها بالجحيم ماراً بالمطهر ومختتماً بالفردوس. وفي حين هانت جحيمه، أتى مطهره بحاجة إلى تطهير روحي ليرتد إلى جحيم أخروي بدل الصعود إلى فردوس بدى محلياً أكثر من المحطتين السابقتين!. لم تكن الإشكالية في “قروية” كوميديته فحسب، بل بتكرار رتيب لأحداث وشخوص، وفي صور بيانية مزخرفة في كلمات معدودة تطلبت شروحات مستفيضة جاءت في حواشي أوسع من النص الشعري نفسه.

(24) كتاب/ الكاماسوترا: فن الحب عند الهنود

مرجع عتيق في فن ممارسة الحب عند الهنود، يتخلله الكثير من المواضيع ذات الصلة وغير ذات الصلة في بعض الأجزاء!. في حين يتجلى الاحترام نحو النظرة الصوفية لتلك الممارسة كطريق للاتحاد مع الإله، لا يخرج الكتاب في مجمله عن كونه مثير للملل وغير مستحق هالة العراقة المنسوجة حوله، كفن وحذاقة وعلم وفكر.

(25) كتاب/ وأد الانثى: بين النصوص المقدسة والعقدة الذكورية

بين مطرقة فقهاء وأد المرأة وسندان المرأة المستحمرة، وضع الباحث نفسه في محاولة ملغمة لفضح التحريف المتأصل بل والمقصود الذي طال رسالة الله الخاتمة من جانب، والانبطاح المخزي لها من أغلبية معاشر النساء الموسومات به من جانب آخر.

فعاليات شهر ابريل:

يبدأ شهر رمضان المبارك في آخره .. مع استمرار الحجر الصحي!

 

كتب مارس 2020 (ب)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(18) كتاب/ وعاظ السلاطين

كتاب نشره علي الوردي إبان الحكم الملكي في العراق، وعلى الرغم من مرور ما يزهو عن ست وستون عام على إصداره، لا يزال مثيراً للجدل كصاحبه الذي غادر زماننا منذ ما يقرب عقدين.

(19) كتاب/ ترانسيرفينج الواقع (1): فضاء الاحتمالات

كتاب في علم الطاقة. يتحدث صاحبه من بعد آخر في هذا الكون اللامتناهي، بحيث يُصبح من الصعوبة بمكان تطبيق قوانينه على كوكب الأرض المادي بامتياز، فضلاً عن استيعاب الفكرة التي تؤسس له في المقام الأول.

(20) كتاب/ ترانسيرفينج الواقع (2): حفيف نجوم الصباح

كتاب لا يعدو عن كونه سفسطة فكرية! إما أن الكاتب يتحدث من بعد آخر في الكون لا تسري قوانينه البتة على كوكب بنو البشر، أو أن اللوثة العقلية تمازجت مع منهج بياعين الكلام يشترون به ثمناً قليلا، ويستخدمونه كوسيلة للضحك على ذقون البائسين في حياة يسودها اليأس. لقد جاء الكتاب الأول من سلسلة الترانسيرفينج بقدر من معلومات لا بأس بها، أما ما جاء به هذا الكتاب فـ (هراء).

فعاليات شهر مارس:

ويبدأ الحجر الصحي فعلياً .. إن الوباء حقيقة وواقع معاش!!

 

كتب مارس 2020 (أ)

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(11) سيرة ذاتية/ تركوا بابا يعود

تتمة مروعة للطفلة التي (لم تخبر ماما) عن جرائم (بابا) الجنسية بعد أن (تركوه يعود) من المذبح حيث حُبس لأعوام!! في أقبح ما تكون وحشية البشر، وفي أعجب ما تصمد الروح.

(12) كتاب/ عن الشر

لم أنهه! لم يكن سوى كتاب متسفسط. قد تكون فلسفة الكاتب ذات عمق أو ذات شطحات .. لا أدري؟! إلا أن ترجمة الكتاب جعلتها مركبة التعقيد.

(13) كتاب/ استعد لمهن المستقبل

في محاكاة لأدب الخيال العلمي، يفجّر الكاتب رؤية فريدة من نوعها نحو مهن المستقبل القريب، في إطار واقعي لا تشوبه شطحات الفنتازيا بشيء، بل تقوم على فرضيات تكنولوجية مستجدة على الساحة، يستعرضها الكاتب من خلال طرح فكري واع ومميز.

(14) كتاب/ التانترا: الروحانية والجنس

كتاب يؤكد أن اليوغا ليست كالتانترا .. فمع اليوغا أنت تصارع الرغبات، أما مع التانترا فأنت تستسلم لها.

(15) كتاب/ أميركا والإبادات الثقافية

كتاب يردد بأن: (أخبث مخلوق خلقه الله بعد الشيطان: الإنجليز)، غير أن هؤلاء يؤمنون في أساطيرهم بأنهم (شعب الله المختار). لم يرد في نظرية التطور لدارون أصلهم القرودي، بل وصفوا فقط بـ (الإنجليز) .. الأشنع عنصرية والأشد سفكاً لدماء الشعوب الأخرى! ألا تباً وسحقاً مغلّظا.

(16) كتاب/ أميركا والإبادات الجماعية

كتاب ثان في سلسلة الإبادات الجماعية للعرق الأنكلوصهيومريكي!. وفي عرض وطول نكبات التاريخ الماضية والحاضرة والقادمة: (فتّش عن الإنجليز).

(17) كتاب/ أميركا والإبادات الجنسية

كتاب تتمة لمسلسل الإبادات الأمريكي والتي لم تخطر سيناريوهات شروره على قلب إبليس. لم تأت (نظرية المؤامرة) من فراغ، بل أصبحت من مسلمات الألفية الثالثة التي التي يتفق على صدقها التاريخ والواقع المعاش معاً. جاءت الإبادات الأمريكية في هذه الكتب الثلاث لتشحن خبرتي السابقة عن (فتنة الإنجليز) على كوكب كان قدره أن يعبث به إخوة القردة والخنازير. إنه مسلسل بشع في عمليات التعقيم والإخصاء لشعوب الأرض كافة من غير العرق الأنجلوسكسوني المهجن .. قبّحهم الله.

يتبع .. فعاليات شهر مارس.

 

كتب فبراير 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(5) كتاب/ المخ ذكر أم أنثى

كتاب غزير علمياً وفكرياً، يسلط الضوء على حقائق علمية تكشف عظمة الخالق في إبداع خلق الزوجين الذكر والأنثى، ويُنهي ذلك الجدل البيزنطي السمج حول امتياز أحدهما على الآخر.

(6) كتاب/ الحياة في الظل: مثليون عراقيون في دائرة الضوء

كتاب بمثابة بحث أكاديمي يسلط الضوء على حياة المثليين المتوارية بين الظلال في مجتمعات مارست المثلية منذ فجر التاريخ الإنساني، في سرية أحياناً وفي مفاخرة علنية أحياناً أخرى. يتخذ الكتاب المجتمع العراقي كحالة دراسية للموضوع .. رغم الخطوط الحمراء!

(7) كتاب/ لأنك الله: رحلة إلى السماء السابعة

كتاب يستحضر من الروحانية ما يرمم القلب الكسير والروح المنهزمة والنفس الضالة، لتُغسل الأدران، ويتجدد الأمل، وترتقي الروح .. وتقترب.

(8) كتاب/ كتاب اللاطمأنينة

لم أنهه! كتاب يسيء للمقام الأدبي الرفيع للأديب فرناندو بيسوا، والذي جاءت ترجمة كتابه الشهير بأسوأ ما يمكن في نسخته العربية!. قد يعزو أحدهم ذلك إلى قلم الكاتب الشاعري والفلسفي والعميق، إلا أن ذلك لا يبرر ركاكة الترجمة والأشبه بالترجمة الجوجلية. لا أدري؟! من أراد العوم فليتعلم مبادئ الغطس أولاً.

(9) كتاب/ سوبرمان عربي

كتاب ناري بقلم الكاتبة الغاضبة أبداً، يعصف بالستار ليكشف عن أوجه قبيحة تواجه المرأة العربية كإنسان في المقام الأول. يؤخذ على الكتاب ازدراء الأديان من منطلق الإلحادية التي تعتنقها الكاتبة، وبلوغ الحد في التطاول على الذات الإلهية والمؤمنين به.

(10) سيرة ذاتية/ لا تخبري ماما

حكاية لو كتبها أحدهم وادعى أنها (فنتازيا)، لكانت من أحط شطحات النفس، ولأصبح مصيرها إلى مزبلة الأدب وبئس المصير، لكنها (حقيقية) .. ومروعة إلى حد الموت، ينزف لها القلب قبل العين دماً، ويكشف عن وجه شيطان مريد يرتدي قناع بشر! وأي بشر؟؟؟ لقد كان أب!!!… ولن يتوقف النزف مع آخر سطر، بل يستمر بعد أن يتركوه يعود في تتمة حكايتها: (تركوا بابا يعود).

فعاليات شهر فبراير:

يبدأ الفايروس بالتوحش .. ويبدأ الحجر الصحي مع نهاية الشهر!

 

كتب يناير 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(1) كتاب/ ابن رشد

كتاب تتضاعف قيمته في موضوعه المحيط بالفيلسوف العربي المسلم أبو الوليد محمد ابن رشد من جانب، وفي كاتبه مؤلف العبقريات عباس محمود العقاد من جانب آخر.

(2) كتاب/ خيانة المثقفين

كتاب عبارة عن تجميع لمقالات الكاتب الأخيرة والمتركزة حول القضية الفلسطينية في العموم، ينتهي برسالات الرثاء من أعلام المثقفين .. رحمه الله.

(3) رواية/ على نفسها جنت نادين

قصة بها من جور العاطفة كما غرامها، تموج بأبطالها الثلاث بين النقيضين، في أغرب ما تتقلب به النفس البشرية لتختم معه مصيرها، ولسان حالها يذهل عن كل قول سوى: (ومن الحب ما قتل).

(4) كتاب/ كتبت لك بالمقلوب: هذا الكتاب للإناث فقط

كتاب زهري اللون والمعنى .. كُتب لها فقط، بخط من شاء القدر أن يكون لها شريكاً موازياً على أرض تبدأ فيها خطواتها الأولى بتؤدة، لتقطعها وتصل إلى القمة بعد عثرات وسقطات مدفوعة بالكثير من الطموح والعزم والأمل.

فعاليات شهر يناير:

حضرت معرض للكتاب في إحدى المدن العربية .. كانت الكورونا حينها تلوّح في الأجواء!

ومن اللطائف: لقد كان جميلاً أن أبدأ العام بكتاب عن الفيلسوف ابن رشد وأنتهي بكتاب آخر عنه .. وأنا لا أؤمن بالصدف!!.

 

 

الأعراض الجانبية لفايروس كورونا

ومن الأعراض الجانبية لفايروس كورونا .. ملازمة الدار طيلة عام وقراءة ما فوق المائة كتاب! 

عام 2020 .. وما أدراك ما عام 2020

لقد وقع بين يدي وأنا في براثن وبائها عدد مائة وخمس كتاب، كان منها الغث والسمين، وذو النجمة والخمس نجمات، ومن كل أزهار البستان!.

كم كان جميلاً أن أبدأ العام بكتاب عن (ابن رشد) وأختم بكتاب آخر عنه .. بدايته وختامه مسك .. الأجمل في هذا الصدفة، إذ لم أخطط له! رغم عدم إيماني بالصدف في هذه الحياة ..

… أستهل: 

عدد                                 الكتاب
1 ابن رشد
2 خيانة المثقفين
3 على نفسها جنت نادين
4
كتبت لك بالمقلوب: هذا الكتاب للإناث فقط
5 المخ ذكر أم أنثى
6 الحياة في الظل: مثليون عراقيون في دائرة الضوء
7 لأنك الله: رحلة إلى السماء السابعة
8 كتاب اللاطمأنينة
9 سوبرمان عربي
10
لا تخبري ماما
11 تركوا بابا يعود
12 عن الشر
13 استعد لمهن المستقبل
14 التانترا: الروحانية والجنس
15 أميركا والإبادات الثقافية
16 أميركا والإبادات الجماعية
17 أميركا والإبادات الجنسية
18 وعاظ السلاطين
19 ترانسيرفينج الواقع (1): فضاء الاحتمالات
20
ترانسيرفينج الواقع (2): حفيف نجوم الصباح
21 الكوميديا الإلهية: 1 الجحيم
22 الكوميديا الإلهية: 2 المطهر
23 الكوميديا الإلهية: 3 الفردوس
24 الكاماسوترا : فن الحب عند الهنود
25
وأد الانثى: بين النصوص المقدسة والعقدة الذكورية
26 فاتتني صلاة
27 قيادة محمد صلى الله عليه وسلم
28 إذا وقعت في حب كاتبة
29 الحياة ليست سينما
30 لعنة بابل
31 الزمن والآخر
32
إنسان مفرط في إنسانيته
زي ما بقولك كده – جزء 1
33 حيونة الإنسان
34 الوجودية منزع إنساني
35 ناقصات عقل ودين
36 جهاد النساء: لماذا اخترن داعش؟
37 متعة القراءة
38 النباهة والاستحمار
39 العلاقة الحميمة: لغز العلاقة الحامية
40 رسائل ابن سينا
41 عن المرأة والدين والأخلاق
42 آخر السيوف
43 القصيدة أنثى والأنثى قصيدة
44 وللعصافير أظافر تكتب الشعر
45 فتافيت امرأة
46 في البدء كانت الأنثى
47 لا العسل تشتهيه نفسي ولا النحل
48 مذكرات مراهق
49 المنسي في الكولاج
50 رسائل في التوحيد
51 رسالة حي بن يقظان
52
مهزلة العقل الديني: يا أمة ضحكت
53 دوائر الخوف: قراءة في خطاب المرأة
54 أشياء غريبة لم تعرفها من قبل
55 المرأة الأندلسية: مرآة حضارة شعّت لحظة وتشظّت
56 أصل التفاوت بين الناس
57 تاريخ التعذيب
58 دراسة في سوسيولوجيا الإسلام
59 عندما التقيت عمر بن الخطاب
60 إله التوحش: التكفير والسياسة الوهابية
61 مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام
62 كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد 
63 أسرار الرجال
64
الصحوة في ميزان الإسلام
65 الله والإنسان
66 رحلتي من الشك إلى الإيمان
67 بنيان اللغة
68 تاريخ الجنسانية: إرادة العرفان – جزء 1
69 رسالة التوابع والزوابع 
70 إمرأة الفقهاء وامرأة الحداثة
71 خمس دقائق وحسب: تسع سنوات في سجون سورية
72 الحاسة السادسة: رحلة في عمق وعينا الكوني
73 ما الإنسان
74
الهدوء: قوة الانطوائيين في عالم لا يتوقف عن الكلام 
75 تلك العتمة الباهرة
76 أنثى اللغة: أوراق في الخطاب والجنس
77 على حيطان الجيران
78 الوزير المرافق
79 فن اللامبالاة: لعيش حياة تخالف المألوف
80
طوق الحمامة : في الألفة والألاف
81 المركب الفارغ: لقاءات مع اللاشيء
82 السجينة
83 الغريبة
84 حبيبتي
85 سيبقى الحب سيدي
86 أنت لي
87 لا غالب إلا الحب
88 الأوراق السرية لعاشق قرمطي
89 يوميات امرأة لا مبالية
90 أشعار مجنونة
91
قصائد مغضوب عليها
92 دمشق نزار قباني
93 إلى بيروت الأنثى مع حبي
94 قصيدة بلقيس
95 لافتات أحمد مطر – 1
96 لافتات أحمد مطر – 2
97 لافتات أحمد مطر – 3
98 لافتات أحمد مطر – 4
99 لافتات أحمد مطر – 5
100 لافتات أحمد مطر – 6
101 لافتات أحمد مطر – 7
102 بحثاً عن الشمس: من قونية إلى دمشق
103 الإنسان يعصي لهذا يصنع الحضارات
104
الأيروسية
105 التفكير الفلسفي عند ابن رشد

تحدي القراءة 2019 : 2020

 

لم يكن وباء 2020 شر كله!

فقد سمح للوقت المخصص للقراءة بأن يمتد، ولعدد خمس كتب إضافية أن تتراكم فوق مائة كتاب

 . . . . . . . . . . كانوا محل تحدٍ للعام  . . . . . . . . . .

2019 = 84/80

2020 = 105/100

2021 = ؟

⭐️ ⭐️ ⭐️

قد يكون مجدٍ إعداد قائمة ثقيلة لكتب، أو تحديد رقم يبدو قياسياً لعددها، توضع محل تحدٍ للعام، وتصبح أداة تحفيز للاستزادة من القراءة، والمعرفة التي تصاحبها.

غير أن المعرفة المرجوة كهدف قد تُمس بسوء، إذ قد يستوجب الأمر تحايلاً في بعض الأحيان -لاسيما مع اقتراب نهاية العام- في إضافة أي كتاب محدود الصفحات        كـ (مكمل عددي) لا أكثر، بغرض استيفاء شرط العدد لتحدي العام!.

إلا أن ترك الأمر على سجيته يبدو أكثر اتزاناً، فلا يهم ما الكتب التي يجب قراءتها أو عددها أو عدد الساعات المخصصة لها، فالمراد فقط هو ممارسة القراءة لإرضاء الشغف متى حلّ.

يعمل السحر هنا عمله، فللكتاب طاقة جذب لأي شغوف، فلا بد أن تستقطبه تلقائياً .. فإن لم يحدد لها موعداً مسبقاً، تكرّمت وحضرت وجذبته نحو شغفه .. الكتاب.

لقد استخدمت الآليتين، وراقت لي الثانية .. فلم الإكراه؟ ولم الإلحاح؟ والحب وحده كفيل بصنع المعجزات؟..

 

error: جميع الحقوق الفكرية محفوظة!