كتب مايو 2020

مراجعة سريعة عن الكتب المقروءة

(26) كتاب/ فاتتني صلاة

كتاب يحوي من الروحانية ما يجدد الطاقة الإيمانية للمحافظ على صلاته، ويشحذ همة غير المحافظ ليعزم أمره ويستدرك ما فاته من فضل الصلاة العظيم، في أروع ما تكون النصيحة الخالصة، مع ضرب الأمثال المعاصرة والتاريخية ورسم المنهج السليم في الاستدامة.

(27) كتاب/ قيادة محمد صلى الله عليه وسلم

كتاب بقلم غربي يوجز شخصية النبي محمد (عليه الصلاة والسلام) كقائد، وقد ركزّ على طبيعة الحياة الصحراوية وما يكتنفها من مشقة، وما تطبع به ساكنيها من صفات غليظة، مسلطاً الضوء بالتالي على أهمية دور الراعي في صقل الشخصية القيادية لدى النبي في ريعان شبابه.

(28) كتاب/ إذا وقعت في حب كاتبة

كتاب ذو مقالات رشيقة تلمس بخفتها وإبداعية مضمونها عاطفة القارئ، كزبون متعطش للمعرفة يستسقي من منهل الكتّاب وأقلامهم المتدفقة. تدور المقالات حول توأم الكتابة والقراءة وما ينطوي على عادات وأسرار وفكاهة وصعوبات ونصائح، في طرح مختلف يبدو أنه لم يحظ بالاهتمام الكافي من ذي قبل، كونه يتطرق لعوارض جانبية.

(29) كتاب/ الحياة ليست سينما

لم استوعب بوضوح سبب اختيار عنوان الكتاب، لكن قد تكون ما ورائيات كل لحظة يقضيها الإنسان من معنى ومغزى وعلم وعبرة، أعمق من أن تكون مجرد لحظات عابرة وفارغة. كما يحدث أن يقضي المرء ساعات أمام شاشة سينما ليخرج منها خالي الوفاض إلا من تأثر لحظي لمشهد إنساني، أو فرقعة ضحكة عن مشهد هزلي .. غير أن الحياة ليست هكذ، بل هي أقوم وأعمق.

(30) كتاب/ لعنة بابل

على عكس ما تحكي كتب التراث من بلبلة ألسنة أهل بابل حين حلت اللعنة، فكان من تشتت لغتهم ما كان، وبرجهم الذي صار في خبر كان، جاءت مقالات الكتاب لتوائم بين كلمتين ظاهرهما البلبلة وباطنهما التآلف، في سابقة لمّاحة على صعيد اللغة العربية وساحتها الأدبية العريضة. لم تكن لعنة إذاً كما صورها عنوان الكتاب، بل فطنة تشوبها الفكاهة، والفلسفة أحياناً.

(31) كتاب/ الزمن والآخر

لم أنهه! أتحدث عن محاولة يائسة لمصارعة الزمن السرمدي في فك شفرة السطور الشاقولية لأيقونة (الزمن والآخر)، وما أوتيت من طلاسم نسفت وبجدارة التاريخ السفسطي لغرماء فلاسفة الإغريق!. أهي الترجمة مرة أخرى؟؟!.. لا أنكر غموض الفلسفة عموماً والملكات الخاصة المشروطة للخوض في عالمها ذي الأبعاد، لكن ما قرأته لا يمت إلى (حب الحكمة) بصلة .. بل إلى لوثة فكرية وحشو لغوي.

(32) كتاب/ إنسان مفرط في إنسانيته

ما انفكت فلسفة الألماني فريدريك نيتشه تحتل المساحة الأعرض على خارطة الفكر الحديث بما حملته من قيم وأدبيات وأخلاقيات وتصورات حول نفس الإنسان في عمقها، والعالم الأرحب من حوله، وما شابها من نقد ورفض وجدليات دائرة حول الأديان والمذاهب والطبقية والماورائيات وغيرها من الظواهر .. كل هذا على الرغم من رحيل الفيلسوف منذ قرابة القرن من الزمان.

فعاليات شهر مايو:

يُختم شهر رمضان المبارك .. مع استمرار الحجر الصحي!

 

عدد القراءات:9 قراءة