كتب قرأتها عام 2021 …………. (5) ………….

هذه مجموعة من الكتب قرأتها عام 2021 .. مع نبذة مختصرة عن محتواها

قراءة ممتعة

 

عدد

الكتاب

التصنيف

التقييم

التوصيف

41 متصوفة بغداد التصوف * * * لا بد وأن الكثيرين أسهبوا في الحديث عن التصوف والصوفيين لا سيما في بلاد الرافدين، غير أن هذا الكتاب قد أضفى جانب من الوجد ربط أولئك المتصوفة بمدينة بغداد .. عبق الأرض وروحانية القلب، يفيض بما خبروه من أنوار ربانية وما قاسوه في ذلك من شديد البأس والنكران والقتل والتنكيل، ويذهب الحلاج في هذا مضرب أمثال
42 مذهب المنفعة الفلسفة كتاب آخر للعام لم أتمكن من إتمام قراءته! لا بد وأن الفكرة الفلسفية تحمل عمقاً لا سيما أنها من صنائع الفيلسوف الإنجليزي ستيوارت مل الأشهر في المنهج العقلي التجريبي، غير أن الترجمة الركيكة جاءت بمثابة جريمة ألحقت بالفكرة .. لا تُغتفر
43 انفعالات النفس علم النفس * * كتاب للفيلسوف الفرنسي ديكارت، صاحب نظرية الشك! يفرّق في الكتاب بين المكونات الرئيسية الثلاث للإنسان: الجسد والنفس والروح. فبينما الجسد هو محرّك الأعضاء ليس إلا، فالنفس تتجلى في الأفعال والانفعالات الصادرة بالأساس من خلال الأفكار. والانفعالات لديه: بدائية وخاصة. يقسم البدائية منها إلى ست انفعالات رئيسية: الحب والكره والتعجب والرغبة والفرح والحزن، أما الخاصة فهي مثل: الاحترام والاحتقار والغيرة والحسد والنبل والشجاعة .. ثم يسهب بالحديث عنها من ناحية بيولوجية (رتيبة وقديمة جداً)، ونفسية توضح كيف أن فضائل الأخلاق كفيلة بفرض حالة التصالح للنفس والموازنة داخلياً وخارجياً في انفعالات المرء وتفاعله مع المحيط الخارجي
44 الإبداع التصوف * * * الإبداع كحالة تأملية .. كصلاة خاشعة، ينفض المرء عن نفسه الأنا يستمطر فيها العون من خالقه، لتجود روحه من ثم بتحفة إبداعية، على هيئة قصيدة أو رواية أو معزوفة أو رقصة .. لا يهم مدى حجم العمل وأهميته كتنظيف المنزل، بل الإبداع في إتمامه على أكمل وجه
45 الإنسان والبحث عن المعنى: معنى الحياة والعلاج بالمعنى علم النفس / روحانيات * * * يخط الكاتب عن بينة ما تُملي عليه نفسه من آهاتها وآمالها رغم ذلك، لا لأنه الطبيب المختص بل لأنه كان في قلب الحدث، وليس الخبر كالعيان .. ليست الحياة بظروفها هي من تصنع الإنسان بل الإنسان من يبني ذاته أمامها، ففي المعتقل النازي الذي وزّع ناره بالعدل عل كافة المعتقلين، جنح بعضهم إلى التواطؤ مع الجلادين، في حين أبت بعض النفوس الشامخة إلا أن تتقاسم ما تبقى لها من كسرات الخبز المخبأة في الجيوب مع أقرانها .. منهم من قضى نحبه، ومنهم من شاء له القدر أن يعود إلى الحياة من جديد ليتحدث عن المعنى التي تبّثه في جميع حلوها ومرها
46 أرسطو والمرأة قضايا المرأة * * * * * لا يختلف فيلسوف اليونان الأشهر في نقصه المتأصل إزاء المرأة عن خلفائه في بلاد العرب .. وإن الذكور لتتوالد! إن المرأة لديه (ينسحب رأيه بالطبع على من أنجبته) بمثابة العبد من السيد إزاء الرجل .. فهو بطبيعته متطور أما هي فما دون الخلقة الطبيعية .. إنها كالأعمال اليدوية أمام الأفكار العقلية، وهي الناقصة الضعيفة التي لا يصلح لها سوى بيت تقبع فيه تمارس فيه أعمال اعتيادية، ولتصمت فهو زينتها وعليها السمع والطاعة. لقد كان المترجم من الرجولة وهو على درجة أكاديمية مرموقة ما ألقم هذا الأرسطو حجراً .. تفسّخت في قبرك
47 النبي التصوف * * * * * إنها كلمات يسيرة بليغة تعلوها قدسية من حيث شاء من شاء أو أبى .. يقف (نبي) جبران هناك على شاطئ تلك الجزيرة تحوطه هالة ربانية ويحوط به أتباعه الذين يرجوه أن يتفضل عليهم بحكمته الأخيرة وقد أزمع على الرحيل. وفي نص يكسوه جمال فوقه نور، علمهم القيم الأخلاقية ومعاني الإنسانية، وما بين الموت والحياة من ازدواجية تظهر في فرح وحزن، خير وشر، إيمان وكفر .. وخلاصة من فلسفة وتأمل ونصح وعمل ورشد وحب
48 أمثال يسوع بين الأمس واليوم الأديان / المسيحية * * * ماذا لو زارنا المسيح؟ هنا يتصور الكاتب أنه لا يزال بين ظهرانينا ونحن في القرن الحادي والعشرين لميلاده، فيمشي مع تلاميذه ويبدي رأيه فيما حوله .. في الفن، الهجرة، المواصلات، التكنولوجيا، الثراء، المرأة … وغيرها من أمور، مع العذب من القول وجزالة الحكمة كما ظهرت في رأيه عن الحرية التي تتوج الإنسان كإنسان قبل أي شيء، وأنه ليس بإمكانه أن يمثل المحبة ما لم يقاسم البشر آلامهم ومعاناتهم متضامناً متعايشاً
49 رباعيات الخيام الأدب العالمي / الشعر * * * شعر به من التصوف والإلحاد وحب الحياة واليأس منها والبؤس والعشق ولذة الخمر والمتع … الشيء الكثير، في لغة فلسفية تبدو تشاؤمية وتساؤلات حول الخلق والغاية من الحياة التي لا تظهر سوى عدمية مندفعة نحو موت لا محالة لا يعرف ما يخفى وراءه. يتطرق الشعر كذلك إلى قضية الجبر والاختيار وأصل طبيعة الإنسان كما جرى البحث والجدال حوله من سالف الأزمان .. أمسير هو أم مخير؟
50 خطاب إلى الرجل الصغير الفلسفة * * * كتاب سابق لأوانه .. عاقل يتحدث وسط بشرية مجنونة .. كبير يصفع صغير! إن الكبير كذلك كان يوماً رجلاً صغيراً ضيق الأفق فكرياً يداري نقصه بزمجرة ظاهرية مجنونة بداء العظمة، يفخر بمن يعلوه مرتبة وكأن المجد مجده! إن الرجل الصغير أصبح كبيراً الآن بعد أن تمكن من تطوير ذاته بعيداً عن سلطة البرجوازية، من خلال قيم الاحترام والحرية والاستقلال الذاتي .. بعد أن تيقن أن مفردات كـ (الحرية الكرامة الحياة) إنما هي طلاسم شر يحاربها الأشرار والطغاة والديكتاتورية .. فنأى بنفسه أولاً وحاربهم بها ثانياً

 

 

 

عدد القراءات:1 قراءة