رحلات

.........!! تتضاعف فوائد السفر عن السبعة وكأنها العوالم المتوازية .. وذلك حين تكون (( أنا )) وحدها رفيقتي ولا معها أحد !!......... ..........................................................................................! وهكذا اعتدت !..........................................................................................

سويسرا (سبتمبر 2023)

…………………………………………..

رحلتي إلى سويسرا الساحرة

سبتمبر 2023

 

اليوم الأول
الوصول إلى زيورخ عاصمة سويسرا
Welcome to Zurich

 

التقيت ورفاق الرحلة الذين قارب عددهم الأربعين بمديرة الرحلة اللطيفة، للترحيب وللتعريف ببرنامج الرحلة السياحي .. بعد ذلك تشاركنا في تناول العشاء الترحيبي في الفندق .. وفي حين سهر الباقون، سارعت بالنوم للاستعداد للبرنامج السياحي الباكر صباح اليوم التالي

 

… فندق ذو إطلالة رائعة …

 

… لم تكن وجبة عشاء لذيذة جداً، لكن يحلو مع السفر استكشاف كل مختلف وجديد …

 

اليوم الثاني
نزهات سويسرية في جنيف .. Swiss Strolls in Geneva
ZURICH-BIEL/BIENNE-NEUCHÂTEL-GENEVA

 

في زيوريخ (ZURICH)، قمنا بجولة على الأقدام في قلب التاريخ حول المدينة القديمة، والتي تضمنت كنيسة فراومونستر (Fraumünsterkirche Church) أو كنيسة السيدة العذراء، والتي تم تشييدها في القرن الثالث عشر الميلادي على الطراز المعماري القوطي، وهي تتميز بالعديد من الأبراج المحيطة بها، وتحديداً برج الكنيسة الأخضر الذي تلوح في الأفق نوافذه الزجاجية الملونة التي قام بتصميمها فنانين مثل (Chagall and Giacometti) .. وتضم الكنيسة قبور عدد من القديسين المدفونين بداخلها. وعلى جانبي نهر ليمات (Limmat River) استمتعنا بمشاهدة البيوت والساحات التاريخية الممتدة على طوله.

أما في (BIEL/BIENNE) فقد استمتعنا بوقت إضافي للتنزه في المنطقة التاريخية .. وفي (NEUCHÂTEL) حضينا بوقت حر لتناول الغداء أثناء الطريق إلى جنيف

وفي المساء، استمتعنا بوجبة العشاء (التي تأخرت) .. في مطعم على الحدود الفرنسية-السويسرية، وسط الطبيعة الخلابة على مد البصر .. وقت غروب الشمس

 

… لقطات من مدينة زيورخ …

 

 

… جانب من الكنيسة والنهر …

 

… طلّة من جانب النهر …

 

… جولة في المدينة القديمة …

 

… أنا وشغف الشكولاتة السويسرية الفاخرة …

 

 

… سهرة العشاء على الحدود الفرنسية …

 

… رفيقات الرحلة Ladies in Black …

 

اليوم الثالث
جنيف GENEVA
العظمة في جنيف .. Grandeur in Geneva

قمنا بجولة سياحية في مدينة جنيف برفقة مرشدة محلية، شملت حديقة الإصلاح والمدينة القديمة وكاتدرائية القديس بطرس المهيبة .. وعلى طول الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى، والساحات الصغيرة، وتلك الممرات السرية، استمعنا من المرشدة قصصاً تحكي تاريخ المدينة وتقاليد شعبها

ثم زرنا حديقة (Parc des Bastions) حيث تم نحت التماثيل العملاقة لشخصيات بارزة في حركة الإصلاح بداخل السور العظيم، وهم الذين أسسوا لحركة الإصلاح البروتستانتية أوائل القرن العشرين، وعلى رأسهم (جون كالفين John Calvin) .. السور الذي حُفر عليه شعار جنيف “Post Tenebras Lux” ويعني (النور بعد الظلام)

ثم قمنا بزيارة حديقة (Jardin des Cinq Sens) أو (The Garden of Five Senses) الواقعة في (Yvoire) أجمل القرى الفرنسية، واستمتعنا بتناول الحلوى والتسوق من المنتجات الشعبية .. وقد وصلنا إليها عبر رحلة بحرية حملتها نسائم البحر الباردة وأشعة الشمس الساطعة

وفي الطريق توقفنا لالتقاط الصور عند نصب (الكرسي المكسور) الذي نحته نجّار من جنيف وبتصميم من فنان سويسري، وهو عبارة عن كرسي خشبي ضخم مكسورة إحدى سيقانه الأربع ليعبّر عن رفض الإنسانية لزراعة الألغام الأرضية والقنابل العنقودية .. مع لافتته (All of us: Arts against Weapon) .. وهو يقابل قصر الأمم (Palais des Nations) أو مكتب الأمم المتحدة في جنيف (UNOG) كنوع من تذكير الساسة والدبلوماسيين الذين يزورون جنيف بالأمر

 

… جولة في حديقة الإصلاح وحول الكنيسة والمدينة القديمة …

 

 

… نصب الكرسي المكسور وقصر الأمم …

 

… أوقات ممتعة في حديقة القرية الفرنسية …

 

 

… لقطة قبل الصعود إلى اليخت باتجاه القرية الفرنسية …

 

… ولقطة أخرى لحظة الوصول إلى القرية الفرنسية …

 

… ثم صورة جماعية للفريق السياحي …

 

… لقطات متفرقة أثناء التنقّل بين المناطق السياحية خلال اليوم …

 

اليوم الرابع
GENEVA-ÉVIAN-LES-BAINS, FRANCE-GRUYÈRES, SWITZERLAND-BROC-GRUYÈRE AREA
How Sweet It Is .. ما مدى حلاوتها

 

مع بداية اليوم، مررنا بـ (ÉVIAN-LES-BAINS) ونهلنا من الماء العذب

ثم قمنا بزيارة قلعة (GRUYÈRES) الواقعة على تل مرتفع أخضر فوق سفح جبال الألب الشامخة، والتي تم تشييدها خلال العصور الوسطى وهي تعرض تاريخ حافل بالأحداث تعكسها ملابس الفرسان وزخارف الأعمدة واللوحات التصويرية الكلاسيكية ونوافذها الزجاجية البرّاقة بالألوان، وقبل دخول القلعة استمتعنا بطبق الغداء الخفيف والحلوى المخفوقة بالكريمة اللذيذة (Meringue) ..

ثم قمنا بالزيارة الأجمل إلى (BROC) مصنع الشوكولاتة السويسرية (Maison Cailler)، حيث تعرفنا على تاريخ المصنع العريق وقصة نجاحه، وتذوقنا الكثير من أصناف الشكولاتة الغنية

 

… رفاق الرحلة يغرفون من الماء العذب …

 

… المروج الخضراء أثناء الطريق نحو القلعة …

 

… الوصول إلى القلعة والتجول فيها وحولها …

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

… وفي مصنع الشكولاتة كان الوقت هو الأروع لليوم …

 

  

 

… بداخل مرآة الغرفة بالفندق! كم تبدو أثرية …

 

 

اليوم الخامس
GRUYÈRE AREA-GSTAAD-INTERLAKEN-GRINDELWALD
Spectacular Switzerland .. سويسرا المذهلة

 

اتجهنا نحو قرية (Grindelwald) العريقة والتي تم تشييدها في القرن الثامن عشر، وهي تعتبر الآن أكبر منتجع للتزلج في سويسرا وتجذب أولئك الذين يرغبون في ممارسة هواية التزلج على الجليد أو حتى السير على الأقدام .. وتميزها المناظر الطبيعية الخلابة التي تبعث على الهدوء والاسترخاء والتأمل

 

… متعة النظر إلى المروج الخضراء …

 

… منظر خلّاب من غرفة الفندق …

 

… كان هذا عشائي لليوم …

 

… منظر للفندق من الخارج ومناظر من المنطقة المحيطة الساطعة بقوس قزح …

 

… أبقار لطيفة أوقفت السير للحظات أثناء الطريق …

 

… استراحة عبر الطريق …

 

 

اليوم السادس
GRINDELWALD. EXCURSION TO THE JUNGFRAU
The Top of Europe .. قمة أوروبا

 

رحلة ملحمية لا تُنسى إلى منطقة (JUNGFRAU) والتي غالباً يطلق عليها (قمة أوروبا) حيث الصعود من خلال الكتل الصخرية إلى أعلى مستوى في أوروبا

وصلنا إلى محطة السكة الحديد الذي بدأ البرد فيها، لكننا قضينا وقتاً استكشافياً ممتعاً، وزرنا قصر الجليد الذي قام الفنانون بإنشاء منحوتات جليدية مذهلة فيه .. ولم يفتنا مشاهدة منظر رائع لأطول نهر جليدي في جبال الألب ..

وفي المساء استمتعنا بوجبة عشاء دافئة

 

… الصور تبدو مجمّدة من شدة البرد …

 

… لم أتوغل خشية الانزلاق على الجليد! كم كنت حذرة …

 

 

اليوم السابع
GRINDELWALD-BERNE-LUCERNE
Bridging History .. تجسير التاريخ

 

مدينة (BERNE) التي لا يضاهي جمالها شيء .. قمنا بجولة على الأقدام حولها بصحبة أحد المرشدين المحليين، وزرنا الكنيسة الأثرية، ثم توقفنا في حديقة (Bear Park) والتي تتميز بإطلالة بانورامية على المدينة، وهي موطن للدببة البنية في جبال البرانس والتي سميت المدينة باسمها عام 1911 أثناء حكم الدوق (Berthold V)، عندما تعهد بتسمية المدينة على اسم أول حيوان يصطاده من الغابة القريبة، وتعود السجلات الأولى للدببة المحفوظة في المدينة إلى عام 1513 عندما أحضرها الجنود كغنائم حرب

بعد ذلك توجهنا إلى حديقة (Rose Garden)

شاهدنا رمز لوزيرن عند جسر (Kapellbrücke) الشهير بـ (جسر الكنيسة Chapel Bridge)، وهو أقدم جسر خشبي مغطى في أوروبا. والذي تم بناءه في الأصل عام 1365، ويضم (Wasserturm water tower) أو برج المياه الذي كان بمثابة سجن في السابق، أما اليوم، فيعد الجسر الخشبي المشهور عالمياً من المعالم الأكثر تصويراً في لوزيرن

ثم توجهنا إلى محل (Kambly) للشكولاتة السويسرية الفاخرة .. وهناك تذوقنا بلا حد جميع الأصناف اللذيذة من الشكولاتة والبسكويت، وذلك كترحيب من المحل وللشراء بعد ذلك عن خبرة وذوق

بعد ذلك، انطلقنا إلى منطقة (LUCERNE) التي لا تفرق في جمالها عن (BERNE) .. وفيها توقفنا عند (نصب الأسد التذكاري Lion Monument) وهو عبارة عن منحوتة لأسد وسط الصخور تم في القرن التاسع عشر كتخليد لذكرى الجنود السويسريين الذين قضوا نحبهم في الثورة الفرنسية .. وهو نصب يعبّر عن الموت بإخلاص وشرف كما يعكس تعبير العذاب وقت الاحتضار على وجه الأسد

 

… مناظر خلابة أثناء الطريق مع قطرات المطر …

 

… طبيعة لا يصفها أي تعبير …

 

… مع عبقري الفيزياء أينشتاين …

 

… روعة الطبيعة! لا شيء يضاهي هذا الجمال …

 

… شيء من المرح عند نصب الدب بالقرب من حديقته …

 

… عودة مع العبقري أينشتاين! في موطنه …

 

… حديقة المدينة (Rose Garden) …

 

 

… لقطات أخرى للمدينة من هضبة عالية في الحديقة …

 

… صورة جماعية لمجموعة السيّاح في وسط الحديقة …

 

… الكنيسة من الخارج ورموزها المقدّسة في الأعلى …

 

… محل الشكولاتة السخي …

 

… في الطريق إلى (LUCERNE) ولقطة عند نصب الأسد الجريح …

 

… لقطة أثناء السير نحو مطعم السهرة …

 

… السهرة السويسرية الحافلة بالمرح والعشاء اللذيذ جداً …

 

اليوم الثامن
LUCERNE لوزيرن
جاذبية جبال الألب .. Alpine Attraction

 

… الصور أغنى من أي وصف …

 

… كبش الجبال الصخرية! التقطناه في الأعلى …

 

… لحظات لا تُنسى …

 

… عشاء الوداع مع الأصدقاء في الفريق السياحي …

 

… لقطة وداعية للفريق السياحي اللطيف …

 

… لقطة وداعية لي! كانت قبل العشاء الأخير …

 

اليوم الأخير
إلى اللقاء سويسرا .. Goodbye 
Switzerland

 

 

 

… مشترياتي الأنيقة واللذيذة من الربوع السويسرية …

.. كراسات التدوين ..

 

.. أصناف من الشكولاتة السويسرية ..

 

 

 

 

 

اليونان (ابريل 2023)

رحلتي إلى اليونان
24 ابريل 2023 : 1 مايو 2023
رابع يوم عيد الفطر المبارك عام 1444

….. اليوم الأول …..
الوصول إلى أثينا
لقطة من بهو الفندق

 

….. اليوم الثاني …..
أثينا (Athens): الأعجوبة والأساطير
الاستمتاع بمشاهدة معالم المدينة عن طريق مرشدة سياحية محلية
ومن اللقطات ما يلي:

 

قمنا بزيارة أكروبوليس (Acropolis) وهو أشهر المعابد اليونانية القديمة الذي يعود تشييده إلى خمسة آلاف عام قبل الميلاد .. أما الاسم فيعني في اللغة الإغريقية (المدينة العالية).
ومن اللقطات ما يلي:

 

ثم توقفنا في ملعب باناثينايكو (Panathenaic Stadium) وهو ملعب تم تشييده منذ حوالي ثلاثمائة عام قبل الميلاد، وذلك من أجل استضافة ألعاب القوى الرياضية الذي يعتبر في حد ذاته نوع من أنواع التكريم المقدّم لآلهة الإغريق .. ثم تم تجديده في القرن التاسع عشر للميلاد، ليفتتح أول دورة للألعاب الأوليمبية في العالم.
ومن اللقطات ما يلي:

تحياتي من ملعب الأولمبياد …♥

 

وفي المساء .. تناولنا العشاء المصنوع من المطبخ اليوناني على أنغام الموسيقى الشعبية، وتحديداً موسيقى زوربا ورقصته الشهيرة، مصحوباً بلوحات استعراضية تراثية .. كانت سهرة رائعة شارك فيها السيّاح وانتهت بتحطيم الأطباق كعادة اليونانيين عندما يفرحون في جو صاخب من المرح .. وهم يلجئون إلى هذه العادة كنوع من تخفيف وطأة الضغوط النفسية، أو لاعتقادهم بطرد الأرواح الشريرة، ولجلب الحظ السعيد كذلك.
ومن اللقطات ما يلي:

 

 

 

تحياتي مع اطلالة السهرة …♥

 

….. اليوم الثالث …..
التاريخ اليوناني والأبطال
كورنث .. مايسيني .. أبيدوروس .. نافبليو (CORINTH-MYCENAE-EPIDAURUS-NAUPLIA)

 

كورنث (Corinth) أو كورينثوس: وهي إحدى مدن اليونان الواقعة ضمن المنطقة الإدارية الحديثة الأكثر اكتظاظاً بالسكان .. أما تاريخياً، فيرجع استيطان المدينة إلى عصور ما قبل التاريخ، وترجّح ملحمتي الإلياذة والأوديسة عبر شاعرها هوميروس أنها شهدت حروب طروادة الأسطورية بقيادة القائد أغاممنون والذي تولّى مهمة استعادة هيلين زوجة أخيه الملك مينلاوس بعد هروبها مع عشيقها بارس.
ومن اللقطات ما يلي:

 

ميسينا (Mycenae): وبعد الجولة المشمسة والباردة في المواقع الأثرية، حان وقت زيارة متحف ميسينا الاثري (Archeological Museum of Mycenae) .. والذي يعرض من خلال ثلاث قاعات رئيسية مجموعة متنوعة من الحفريات والتماثيل والآثار التي تم العثور عليها في المنطقة.
ومن اللقطات ما يلي:

 

 

 

تحياتي من بين الأطلال …♥

 

أبيدوروس (Epidaurus): ثم تم التوجّه إلى قاعة الهواء الطلق أو (المسرح اليوناني) الذي تم تشييده في القرن الثالث قبل الميلاد، وذلك باستخدام نسب رياضية مثالية ضمنت إصدار تردد صوتي ممتاز للجمهور الحاضر لمشاهدة العروض المقامة عليه، وهو مسرح يتسع لإثني عشرة ألف متفرّج. لقد كان هذا الكنز الأثري مخصص لإله الشفاء الأسطوري أسكليبيوس (إله الطب)، والذي كان يقصده المرضى من جميع أنحاء اليونان بغرض علاجهم وشفائهم.
ومن اللقطات ما يلي:

تحياتي من المسرح الإغريقي …♥

 

وفي ختام هذا اليوم الحافل، تم التوجه إلى نافبليو (Nafplio) وهي المنطقة الجميلة التي تطل على إحدى تفرّعات بحر إيجه، والذي هو في الأصل أحد تفرّعات البحر الأبيض المتوسط، وفيه تقع الكثير من جزر الأرخبيل اليوناني.
ومن اللقطات ما يلي:

تحياتي من على إطلالة البحر …♥

 

….. اليوم الرابع …..
أطلال ووصفات طعام 
نافبليو .. أوليمبيا (NAUPLIA-OLYMPIA)

نافبليو (Nafplio): تم الانطلاق في رحلة خلابة عبر جبال أركاديان (Arkadian Mountains) .. وهي المنطقة التي تعتقد الأساطير اليونانية بأنها موطن الإله هرمس، أو كما يُعرف كذلك بإله الأوليمب أو إله البحارة.

ثم انتقلنا إلى منطقة أوليمبيا (Olympia) وقمنا بزيارة موقعها الأثري ومتحفها العريق (The archaeological site and the Museum) إضافة إلى معبد الإله زيوس وغيره من الآلهة الموجودة بها. وفي هذه المدينة ظهرت الألعاب الأولمبية لأول منذ أكثر من سبعمائة عام قبل الميلاد، ومن خلال هذا التاريخ تم اعتماد التقويم الإغريقي .. ولقد كانت المباريات الأوليمبية تُعقد كل أربعة أعوام وتشتمل على رياضات متنوعة، مثل الجري والوثب والملاكمة والمصارعة وسباق الخيل ورماية الرمح، والتي لم يكن يُسمح للنساء بالمشاركة فيها والاكتفاء بحضورها فقط، وقد كانت تقتصر على المواطنين الإغريق حتى تم إشراك الرومان بها عن طريق أحد أباطرتهم.

وفي سهرة هذا اليوم وقبل الاستمتاع بعشاء لذيذ، تم حضور عرض تقديمي لتحضير طبق (Tzatziki) التقليدي عن طريق طاهية ضمن فريق الطهاة في الفندق الفاخر .. وهو طبق يتم إعداده بمزيج من الزبادي والخيار والثوم والملح وزيت الزيتون والخل وعصير الليمون، إضافة إلى الأعشاب مثل الشبت والنعناع والبقدونس والزعتر .. وهذه الوصفة -حسب المرشدة المحلية- مثالية ومحببة في جميع أنحاء العالم.
ومن اللقطات ما يلي:
 

 

 

 

 

تحياتي من بين التماثيل …♥

 

 

….. اليوم الخامس …..
رقص تقليدي

أوليمبيا .. باتراس .. دلفي (OLYMPIA-PATRAS-DELPHI)

بعد المرور عبر ميناء باتراس (Patras) البحري المزدحم، وصلنا إلى مدينة دلفي (Delphi) الواقعة على المنحدرات الصخرية، وهي المدينة التي تكتسب أهميتها من معبد دلفي الذي يُعتقد بتشييده خلال القرن الثاني عشر قبل الميلاد والخاص بالإله أبولو، ما أضفى على المدينة ككل طابع القداسة وأصبحت بموجبه مزاراً أثرياً هاماً في الوقت الحاضر .. كما تحتوي المنطقة المحيطة على الكثير من الأعمدة المنحوتة والنصب التذكارية والحفريات ومتحف أثري كذلك، قمنا بزيارته. 

وفي المساء، تم حجز صالة خاصة في الفندق الفاخر لتعريف السيّاح على شيء من ثقافة اليونان وتقاليدها .. فقد تم الاسترشاد براقص محترف في تعليم مبادئ الرقص على السرتاكي (Sirtaki) وعلى خطوات الزوربا اليوناني، والذي أجاد معه السيّاح الرقص الابتدائي في جو عارم من الظرف والمتعة! تتماشى هذه الرقصة العاطفية والدرامية بإيقاع متناغم مع كأس من مشروب الأوزو الروحي الذي يعشقه السكان المحليون .. وكان هناك كذلك الكثير من عصير البرتقال الطازج.
ومن اللقطات ما يلي:

 

….. اليوم السادس …..
الأديرة في اليونان الساحرة

دلفي .. ميتيورا (DELPHI-METEORA AREA)

بعد مغادرة دلفي، قمنا بالمضي نحو بلدة كالاباكا أو كالامباكا (Kalambaka) عبر المرور بمدينة لميا (Lamia) الواقعة بين هضاب تحيط بها الغابات والتي يُعتقد بأنها كانت مأهولة بالسكان منذ خمسة آلاف عام قبل الميلاد .. ثم عبر مدينة تريكالا (Trikala) ذات الهضاب الخصبة والتي يُعتقد بأن الشاعر الإغريقي هوميروس هو أول من ذكرها في ملحمته الشعرية كمسقط رأس (أسكليبيوس) إله الطب في الأساطير الإغريقية، والذي هو في الأصل ابن أبوللو وكورونيس، وهي المدينة التي يُعتقد بانطلاق الحروب منها نحو طروادة! أما (كالامباكا) فتشتهر بسلسلة من سفوح الجبال الشاهقة والمرتفعات الصخرية بيندوس (Pindus) التي وبشكل عجيب لم تمسّها عوامل التعرية طوال القرون الماضية حتى اليوم .. وقد بُني فوقها الأديرة المعلقة المعروفة باسم ميتيورا (Meteora) والتي تُصنف حالياً ضمن المزارات الأثرية العالمية.
ومن اللقطات ما يلي: