(134) كتاب نشرته مؤخراً – اليوم الأخير في حياة محكوم عليه بالإعدام

نوستالجيا .. سطّرها سجين في كلمات اعتصرها من قلبه المشوب بغصص الفقد والوجد والشجن، إلى من أحب .. قبيل إعدامه! لا يصرّح مؤلفها باسمه ولا بجريمته التي استحق عليها حكم الإعدام تحت نصل المقصلة، وفي الوقت الذي يستشف فيه القارئ من بين تلك الغصص جريمة قتل رجل ما، يلتقط رموزاً توحي بأن المحكوم لم يقتل سوى نفسه في الحياة .. هكذا في حبكة مركّبة تصف آلامه وآلام السجن وآلام السجناء وألم ترّقب الموت في عد تنازلي، يضاعفها جميعاً مشاعر بؤس مثقلة بالحنين وهو يسترجع ما كان في حياته الماضية وما حملت نفسه من أثقال وجدانية.

مراجعة الكتاب كاملة على الرابط:

اليوم الأخير في حياة محكوم عليه بالإعدام

عدد القراءات:3 قراءة